عقـــارات

«المجتمعات العمرانية» تستهدف إنهاء مخطط تطوير شاطئ «شرق بورسعيد» قريبا

وسط آمال كبيرة لجذب مزيد من الاستثمارات

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة إنهاء المخطط العام لتطوير ساحل البحر والمنطقة الشاطئية بمدينة شرق بورسعيد «سلام» قبل نهاية العام الجارى.

وقال المهندس مجدى حسين، رئيس جهاز مدينة شرق بورسعيد، إن الهيئة بالتعاون مع الجهاز اقتربا بشكل كبير من إنهاء المخطط العام لتطوير 25 كيلو مترا هى مساحة المنطقة الساحلية والمطلة على شاطئ البحر المتوسط، وسيتم الإعلان عنها فور اعتمادها.

وأضاف حسين فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن صدور المخطط العام للشاطئ من شأنه تعزيز الاستثمارات المتوقعة لمدينة سلام، خاصة أنها من المدن الساحلية والسياحية التى تتسم بإمكانيتها لجذب شركات التطوير العقارى والسياحى للتواجد بالمنطقة، واستغلال موقعها المتميز.

وأوضح أن جهاز المدينة يركز فى الفترة الحالية على استكمال المشروعات السكنية والخدمية فى المنطقة الخلفية بالمدينة، وبمجرد انتهاء مخطط المنطقة الأمامية، سيتم طرح عدة مشروعات سياحية وفندقية بها.

وأوضح أن شركة عامر جروب بحثت فى فترة سابقة مع مسئولى الجهاز إمكانية الحصول على قطعة أرض شاطئية لإقامة مشروع سياحى أو عمرانى متكامل، وتم الاتفاق على عرض جميع القطع المتاحة بعد الانتهاء من المخطط.

وكانت «عامر جروب» أعلنت منذ فترة عن افتتاح إحدى شركاتها عامر للتنمية السياحية، المرحلة الأولى من فندق بورسعيد 5 نجوم بسعة 80 غرفة، كما تخطط أيضاً لافتتاح مرحلة ثانية منه بطاقة 100 غرفة، ويقع مشروع بورتو سعيد غرب مدينة بورسعيد على مساحة 95 فداناً على شاطئ البحر، وهو مشروع سياحى فندقى ترفيهى خدمى متكامل على الطريق الساحلى بورسعيد/ دمياط.

اقرأ أيضا  «مياه الجيزة» : غدًا قطع المياه ببعض المناطق لمدة 8 ساعات

وأوضحت عامر جروب منذ فترة أنها تركز على زيادة فنادق المجموعة فى بورسعيد لخدمة المدينة بما تشهده من تطور حركة الاستثمارات فى الاكتشافات البترولية، خاصة بعد الافتتاح الرسمى لمحور 30 يونيو.

وفى سياق متصل، قال رئيس جهاز مدينة شرق بورسعيد، إنه تم بيع قطعتى أرض بآلية التخصيص الفورى خلال الشهر الماضي؛ الأولى مخصصة للنشاط الإدارى والأخرى للتجارى الإدارى، وتم تحديد سعر المتر عند طرحها للبيع بقيمة 1755 جنيها للتجارى و1580 جنيها للتجارى الإدارى، فيما لم يتم بيع قطعة ثالثة كانت مخصصة للنشاط الطبى، وسيتم إعادة طرحها فى الفترة القادمة.

يذكر أن مدينة شرق بورسعيد تم إنشاؤها بالقرار الجمهورى رقم 222 لسنة 2010 وتتبع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم التخطيط للمدينة على مساحة 23 ألف فدان بإجمالى تكلفة للبنية التحتية بحوالى 12 مليار جنيه، ومن المخطط أن تستوعب 778.8 ألف نسمة تقريبا.

وأشار إلى إنه تم طرح قطعتى أرض بمساحات 40 و33 فداناً للبيع بآلية التخصيص الفورى للأراضى بعدما تقدم مستثمرون من بورسعيد بطلبات رسمية لشراء الأراضى لإقامة مشروعات عمرانية متكاملة، بما يعكس تزايد الطلب الحقيقى للاستثمار العقارى.

اقرأ أيضا  «التعمير» تقترب من إدارة عملية توريق بقيمة 650 مليون جنيه لصالح «بالم هيلز»

وأكمل أنه بالفعل تقدمت نقابات مهنية بطلبات للحصول على قطعتى الأرض، ولكنهم رأوا صعوبة تسويق المشروع المرتقب أو توفير الأقساط السنوية وسداد كامل المبلغ خلال 3 سنوات فقط؛ ما دفعها لمخاطبة الوزارة لمنحهم استثناء فى فترات السداد، لتزيد عن 3 سنوات.

وأشارت المصادر إلى أن النقابات ستراهن فى الحصول على استثناء من الوزارة على الطبيعة الخاصة لمنطقة شرق بورسعيد وحاجتها للتطوير العمرانى وجذب مزيد من شركات التطوير العقارى.

وقال حسين إن المدينة تستهدف خطة استثمارات بقيمة 300 مليون جنيه خلال العام المالى الجارى، لاستكمال أعمال المرافق والمشروعات الجارى تنفيذها.

وأكد رئيس جهاز مدينة شرق بورسعيد أنه تم تخصيص قطعة أرض بمساحة 40 فداناً لإنشاء جامعة أهلية، بخلاف قطعة أخرى بمساحة 13 فداناً لإنشاء كلية تكنولوجية متخصصة، وتم نقل ولاية الأرضين لصالح وزارة التعليم العالى.

وتطرق لاستمرار العمل بمشروع الإسكان الاجتماعى الذى يتضمن 217 عمارة من إجمالى 418 عمارة تشمل المرحلة الأولى من المخطط السكنى بالمنطقة، وجار استكمال أعمال التشطيبات النهائية.

كما تطرق رئيس جهاز مدينة شرق بورسعيد لاستمرار المفاوضات بين هيئة المجتمعات العمرانية وعدة جميعات تعاونية للحصول على أراض بمساحة 40 فداناً لإنشاء مشروعات سكنية.

اقرأ أيضا  «المال» تكشف شروط بيع 270 فدانا بهليوبوليس الجديدة

وذكر أن هناك مفاوضات مستمرة مع جميعات تعاونية للحصول على 40 فدانا لإنشاء مشروع عمرانى متكامل ووحدات سكنية وفيلات، بما يعكس تزايد الطلب على الاستثمار العقارى فى المدينة الجديدة.

وتقع مدينة شرق بورسعيد بمنطقة شرق بورسعيد على حدود محافظة شمال سيناء، بطول 35 كيلو على البحر المتوسط، ويحدها غربًا مشروع تنمية منطقة قناة السويس ومدينة بورسعيد، ويقع جنوب المدينة نطاق زراعى بمساحة 50 ألف فدان وتمر بها ترعة السلام، وتحتوى على استثمارات بـ17 مليار جنيه للاستثمار فى الموارد التعدينية، كما تحتوى على 5 مليارات جنيه استثمارات سياحية لتوفير 37 ألف فرصة عمل، كما تضم 130 مليون دولار لتنفيذ المنطقة الصناعية شرق التفريعة ومحطة تحلية مياه البحر لتغذية مدينة شرق بورسعيد.

وتتكون المدينة من 6 قطاعات عمرانية و12 حيًا سكنيًا، وتبلغ مساحة المدينة 19 ألف فدان على ساحل شرق بورسعيد، وتحتوى تلك المدينة على أكبر مدينة صناعية ومناطق لوجيستية، وتضم أكبر منطقة للمزارع السمكية، وتحتوى على أكثر من 4000 وحدة سكن اجتماعى تم تنفيذ 4340 وحدة بمساكن بورسعيد الجديدة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »