بورصة وشركات

«المتوسطة والصغيرة» تخطف الأضواء من «القيادية» بعد إقرار قانون «الرئاسية»

محمد الاعصر كتب ـ أحمد مبروك: سحبت الأسهم المتوسطة والصغيرة، المحببة للمستثمرين الأفراد، فى جلسة فتح تعاملات الأسبوع الحالى، البساط من الأسهم القيادية المفضلة للمؤسسات، فى ظل عجز الأخيرة عن تقديم جديد يذكر، وقفز مؤشر EGX 70 بنسبة %1 ليغلق…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد الاعصر
كتب ـ أحمد مبروك:

سحبت الأسهم المتوسطة والصغيرة، المحببة للمستثمرين الأفراد، فى جلسة فتح تعاملات الأسبوع الحالى، البساط من الأسهم القيادية المفضلة للمؤسسات، فى ظل عجز الأخيرة عن تقديم جديد يذكر، وقفز مؤشر EGX 70 بنسبة %1 ليغلق عند 651 نقطة، فى الوقت الذى تخلى فيه مؤشر EGX 30 عن مكاسبه الصباحية وأغلق عند 7939 نقطة متراجعاً بنسبة %0.12.

وجاء فشل الأسهم القيادية فى استكمال الصعود رغم كون تعاملات الأحد هى أول جلسة بعد إصدار رئاسة الجمهورية قراراً بقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأرجع محللون عدم مواكبة مؤشر الكبار للخبر الايجابى المتعلق بصدور قانون لتنظيم الانتخابات الرئاسية «الخطوة الثانية من خارطة الطريق» إلى التشبع الشرائى، الذى يعانى منه عدد من الأسهم القيادية بالسوق، وهو ما قد يجبر مؤشر الثلاثين الكبار على التحرك عرضياً خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع الراهن، وسط عمليات صعود انتقائى لبعض من الأسهم.

قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ«NBK Capital »، إن البورصة شهدت جلسة هادئة نسبياً بتعاملات الأحد، وسط صعود انتقائى لبعض الأسهم.

وأوضح الأعصر أن التحرك العرضى لمؤشر الثلاثين الكبار، خلال فتح تعاملات الأسبوع، رغم أنها أول جلسة بعد اصدار رئاسة الجمهورية قراراً بقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية، يأتى على خلفية التشبع الشرائى الذى تشهده الأسهم خلال الفترة الماضية.

وتوقع الأعصر أن تتحرك البورصة عرضياً خلال الجلسات القليلة المقبلة، وسط ميل للارتفاع الطفيف فى ظل ضعف نسبى فى قيم التنفيذات، لتتمكن الأسهم من التقاط الانفاس قبيل استئناف الصعود.

ونصح الأعصر المستثمرين بتتبع الأسهم التى بحوزتهم، بعيداً عن تحركات مؤشر EGX 30 خلال الفترة الراهنة، لتأثره بقوة بسهمى البنك التجارى الدولى وجلوبال تليكوم.

ووضع الأعصر نطاق تحرك مؤشر EGX 30 خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع الحالى بين مستويى 7780 و8100 نقطة، وسط صعود انتقائى لعبض الأسهم المتداولة.

وعلى صعيد الأسهم القيادية بالسوق، قال الأعصر، إن سهم العربية لحليج الأقطان شهد نشاطاً ملحوظاً أمس، ومن المتوقع للسهم أن يستهدف مستوى 7.2 جنيه، إلا أن الحد الأدنى لتحرك السهم على مدار الجلسات المتبقية من الأسبوع الحالى يقع عند مستوى 6.3 جنيه.

وتصدر سهم العربية لحليج الأقطان، قائمة الأسهم المتداولة بالبورصة، من حيث قيمة التعاملات بواقع 74 مليون جنيه، ليغلق تعاملات الأحد عند مستوى 6.55 جنيه.

وقال الأعصر إن سهم المصرية للاتصالات، اقترب بقوة من مستهدفه الفنى الأول عند مستوى 15.6 جنيه، على أن يتطلع لاستهداف منطقة 16 جنيهاً على الأجل القصير، إلا أن السهم سيكتفى بمنطقة 15.7 جنيه على مدار الجلسات المتبقية من الأسبوع.

وشهد السهم زخماً ملحوظاً أمس، فى ظل مراهنة المستثمرين على احتمالية بيع الشركة حصتها فى «فودافون – مصر».

ولفت الأعصر إلى أن سهم أوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا، سيتداول على مدار الأسبوع الحالى بين مستويى 1.3 و1.55 جنيه.

وتوقع رئيس قسم التحليل الفنى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـNBK Capital ، لسهم بالم هيلز، التحرك على مدار الجلسات المتبقية من الأسبوع بين مستويى 3.3 و3.6 جنيه.

وأشار الأعصر إلى أن سهم البنك التجارى الدولى، مرشح للهبوط صوب مستوى 36 جنيهاً قبيل الارتداد إلى منطقة 37.5 جنيه.

ولفت إلى أن سهم المصرية للمنتجعات السياحية، سيتداول بين مستويى 1.7 و2 جنيه خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع.

وتوقع لسهم جلوبال تليكوم التحرك بين مستويى 4.5 و4.9 جنيه، خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع، وكان السهم قد بلغ مستوى 4.8 جنيه أمس.

ولوحظ التراجع النسبى لقيم التنفيذات بالسوق أمس، حيث تم التعامل بسوق داخل المقصورة على 193 مليون جنيه، بفتح تعاملات الأسبوع الحالى بقيمة 603 ملايين جنيه.

وتمركزت القوى الشرائية بجلسة فتح تعاملات الأسبوع الحالى، فى فئة المستثمرين الأجانب، الذين اكتفوا بـ%2.84 فقط من السوق بصافى شراء بقيمة 13.49 مليون جنيه، فى الوقت الذى هيمن فيه المصريون على %90.4 من التعاملات بصافى بيع بقيمة 9.25 مليون جنيه مدفوعا بمبيعات المؤسسات والمحافظ المحلية، ليتبقى للعرب %6.76 من التنفيذات بصافى بيع بقيمة 4.24 مليون جنيه. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »