لايف

المتورطان في فيديو ترويع طفل معاق بكلب: كنا نمزح وبيننا صلة قرابة

بعد إلقاء القبض عليهما والاستماع لاعترافاتهما.

شارك الخبر مع أصدقائك

توصلت الأجهزة الأمنية إلى المتهمين في واقعة فيديو ترويع طفل من ذوي الإعاقة، باستخدام كلب، وألقت القبض عليهما.

جاء ذلك على خلفية تداول مقطع فيديو على موقع “يوتيوب”، لشخصين أثناء ترويعهما طفل من ذوي الإعاقة باستخدام كلب.

وحددت أجهزة الأمن هوية المتهمين، وتبين أن مرتكبي الواقعة هما: سائق، ميكانيكي، ومقيمان بقليوب بالقليوبية.

واعترف المتهمان في أقوالهما بارتكاب الواقعة، بعد إلقاء القبض عليهما.

وقالا في اعترافاتهما إنهما كانا يقصدان المزاح، مشيرين إلى وجود صلة قرابة بينهما والطفل المشار إليه.

واتخذت الإجراءات القانونية قبلهما، للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

كانت وزارة التضامن الاجتماعى، قد تابعت ما تداول على وسائل التواصل الاجتماعي عن تروبع شابين لطفل من ذوي الإعاقه بكلب مفترس على سطح منزل، حسب ما ظهر في الفيديو.

ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، إدارات التأهيل الاجتماعى والأسرة والطفولة وأعضاء الضبطية القضائية بالوزارة، بتقديم بلاغ للنائب العام واتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل المعاق وردع الشبان المتورطين فى الفيديو المتداول.

وأكدت أن الوزارة لن تسمح بانتهاك حقوق أى شخص من الأشخاص ذوى الإعاقة أو ترويعه أو التنمر بذوى الإعاقه بأى صورة من صور التنمر أو الاعتداء بأى صورة من صور الاعتداء لفظيا أو جسديا أو معنويا.

وأشارت إلى أن قانون حماية الأشخاص ذوى الإعاقه ونصوص الدستور المصرى تجرم ما تم تداوله، وستسعى الوزارة لضمان حصول المتورطين في واقعه ترويع الطفل على أشد عقوبة ينص عليها القانون.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »