لايف

المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية يطمئن الجمهور على صحة البابا تواضروس

أكد القس بوليس حليم المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية أن البابا تواضرس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية، بصحة جيدة ويمارس شعائره بشكل طبيعي. جاء ذلك في مداخلة مع برنامج مساء دي إم سي الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري ، في…

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد القس بوليس حليم المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية أن البابا تواضرس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية، بصحة جيدة ويمارس شعائره بشكل طبيعي.

جاء ذلك في مداخلة مع برنامج مساء دي إم سي الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري ، في أعقاب نشر الصحة الرسمية للكنيسة على مواقع التوصل الاجتماعي ، لمقطع فيديو للبابا يطلب فيه الصلاة من أجله.

وقال القس بوليس حليم : ” البابا بصحة جيدة ويمارس شعائره بشكل عادي ولسه النهاردة كان مع أساقفة أوروبا ، الفكرة من المقطع إن قداسة البابا كان بيقدم عظات”.

وأثار مقطع الفيديو تساؤلات الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول صحة البابا تواضروس.

اقرأ أيضا  ضبط 2 موظفين لتمكينهما البناء على أراضي الدولة في سوهاج

وتابع المتحدث باسم الكنيسة: “الناس أخدت العبارة وفسرتها غلط دي صلاة في الكنيسة نصليها دائما من أجل البشر .. المقطع هو جزء عادي من صلوات البابا يوميا”.

وعن عودة فتح كنائس القاهرة والجيزة بعد قرار الكنيسة الأرثوذكسية بتعليق الصلوات بإبراشيات القاهرة والجيزة حتى منتصف يوليو ، بسبب ارتفاع عدد إصابات كورونا في المحافظتين ، أكد المتحدث باسم الكنيسة أنه سيتم تقييم الوضع يوم 15 يوليو.

وأضاف بوليس حليم : “يوم 15 يوليو سنقيم الوضع ونشوف وضع انتشار الوباء في القاهرة والجيزة لإعادة النظر في قرار تعليق الصلوات في القاهرة والجيزة ، ولكن كل الإبراشيات الأخرى فتحت أبوابها للصلاة”.

اقرأ أيضا  متحدث الوزراء: حالة الطوارئ كانت وسيلة لتحقيق غاية وهي حفظ الأمن و استقرار مصر (فيديو)

وفي 27 يونيو الماضي، قالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر ‘ن يقوم الأسقف مع مجمع الكهنة في كل إيبارشية بتقدير الموقف الصحي من حيث استمرار أو تعليق القداسات لمدة أسبوعين أو أكثر، أو فتحها تدريجيًّا، حسبما ذكر المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وقالت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم السبت، برئاسة البابا تواضروس الثاني، إنه نظرًا لحالات العدوى بفيروس كورونا، سيتم تعليق الصلوات بشكل كامل بكل إيبارشيات الكرازة المرقسية يومي الأحد والجمعة.

اقرأ أيضا  بسبب الملصق الإلكتروني والخوذة.. سحب 6228 رخصة سيارة ودراجة نارية في يوم

وأوصت الكنيسة، في بيانٍ نشر على صفحتها في موقع “فيسبوك”، بأنه في حال اختيار الفتح التدريجي بأي إيبارشية، يجب الالتزام بكل التعليمات التي ستصدر لاحقًا في مذكرة خاصة.

وبالنسبة لكنائس القاهرة والإسكندرية (إيبارشية قداسة البابا)، وحيث إنها تشهد ارتفاعًا في نسب الإصابات بفيروس كورونا، تم تأجيل فتح الكنائس حتى منتصف يوليو، ويعاد وقتَها تقييم الموقف.

وعلى سبيل الاستثناء يقام قداس يوم عيد الرسل بعدد محدود لا يزيد على 25 فردًا، مع مراعاة جميع الاحتياطات الصحية.

يُذكر أن الحكومة المصرية قررت إعادة فتح دُور العبادة بدءًا من اليوم، وقد أدّى المسلمون أول صلاة فجر بالمساجد بعد أكثر من 3 أشهر على الإغلاق بسبب الوباء.

يا سيد اسمع 10

"أرجو أن ترفعوا صلوات من أجلي ومن أجل الكنيسة …" قداسة البابا تواضروس الثاني الأثنين ٦ يوليو ٢٠٢٠ م.. ٢٩ بؤونه ١٧٣٦ ش.#البابا_تواضروس#يا_سيد_اسمعGepostet von ‎المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية‎ am Montag, 6. Juli 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »