سيــارات

المبيعات الأمريكية تتجاوز 7 ملايين وحدة خلال النصف الأول من 2012

إعداد - خالد بدر الدين   قفزت مبيعات السيارات والشاحنات الجديدة فى الولايات المتحدة الأمريكية إلى حوالى 7.27 مليون وحدة خلال النصف الأول من هذا العام، بفضل انخفاض أسعار البترول واستمرار التدابير المالية السخية التى تمنحها الحكومة للشركات مما يدفع…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – خالد بدر الدين
 

قفزت مبيعات السيارات والشاحنات الجديدة فى الولايات المتحدة الأمريكية إلى حوالى 7.27 مليون وحدة خلال النصف الأول من هذا العام، بفضل انخفاض أسعار البترول واستمرار التدابير المالية السخية التى تمنحها الحكومة للشركات مما يدفع المحللين لتوقع وصول مبيعات السيارات هذا العام إلى حوالى 14.5 مليون سيارة ليصبح أفضل الأعوام مبيعاً منذ عام 2007.

وذكرت وكالة رويترز أن مبيعات السيارات الجديدة قفزت خلال الشهر الماضى بحوالى %22 مقارنة بيونيو من العام الماضى، مما أدى إلى إزالة المخاوف التى ظهرت بسبب تباطؤ المبيعات فى مايو الماضى .

وجاء فى تقرير أوتو داتا كورب لأبحاث أسواق السيارات، أن المبيعات القوية فى شهر يونيو الماضى، دفعت معدل المبيعات على أساس سنوى للارتفاع إلى 14.1 مليون سيارة مقارنة بتوقعات الخبراء التى توقفت عند 13.9 مليون سيارة .

وكانت المبيعات السنوية للسيارات فى عام 2007 ، قد بلغت 16.1 مليون سيارة قبد اندلاع الأزمة المالية العالمية التى خفضت المبيعات السنوية إلى 13.2 مليون سيارة عام 2008 ، ثم إلى 10.4 مليون سيارة فى عام 2009 ، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ 27 سنة، غير أنها بدأت تنتعش العام الماضى لتصل إلى 12.8 مليون سيارة .

وأدى ارتفاع مبيعات السيارات الأمريكية خلال الشهر الماضى إلى ارتفاع أسعار أسهم جنرال موتورز الأمريكية التى تحتل المركز الأول بين الشركات الأمريكية لصناعة السيارات بحوالى %6 فى الأسبوع الأول من الشهر الحالى، بعد أن أعلنت الشركة أن مبيعات سياراتها قفزت بحوالى %16 خلال الشهر الماضى ليصبح أفضل شهر فى المبيعات منذ سبتمبر عام 2008.

وارتفعت مبيعات تور موتور ثانى أكبر شركة سيارات فى أمريكا بأكثر من %7 فى يونيو الماضى، بينما صعدت أسعار أسهمها بحوالى %3 ، بينما ارتفعت مبيعات كرايسلر بحوالى %20 فى الشهر نفسه ليصبح أفضل شهر فى المبيعات منذ عام 2007.

وإذا كانت مبيعات تويوتا موتور اليابانية قفزت بمعدل %60 خلال يونيو الماضى لتصل إلى أكثر من 177 ألفاً و 790 وحدة إلا أن هذا العدد أقل بكثير من مبيعاتها المعتادة قبل الزلزال الذى ضرب اليابان العام الماضى وأدى إلى إغلاق العديد من مصانعها .

وارتفعت مبيعات هوندا اليابانية بحوالى %49 لتصل إلى أكثر من 124 ألفاً و 800 سيارة خلال يونيو الماضى، يأتى هذا فى الوقت الذى بدأ فيه إنفاق المستهلك الأمريكى يزداد لاستعادة ثقته فى انتعاش اقتصاد بلاده، وإن كان تفاقم أزمة الديون السيادية فى منطقة اليورو، جعل المحللين يتوقعون انتشار عدوى الركود الأوروبى إلى الولايات المتحدة الأمريكية غير أن نتائج مبيعات السيارات الأمريكية خالفت التوقعات .
وسجلت كل ماركات شركة جنرال موتورز مثل بويك وكاديلاك وشيفروليه وGMC ارتفاعاً واضحاً فى المبيعات التى وصلت إلى أكثر من 248 ألفاً و 750 سيارة، كما تقول ميشيل كريبسى، محللة أسواق السيارات بمؤسسة إدموندز كوم لأبحاث أسواق السيارات .

شارك الخبر مع أصدقائك