بورصة وشركات

«المال » فى جولة ميدانية داخل شركة أبوقير للأسمدة

(3) خطوط انتاج بتكنولوجيا ألمانية تم تمويلها بشكل ذاتى لانتاج 40 مليون شيكارة سنوياً

شارك الخبر مع أصدقائك

نفذت «المال» جولة ميدانية، بداخل مصانع شركة أبوقير للأسمدة للتعرف بشكل اكثر قربا على العملية الانتاجية داخل مصنع شكائر المنتج النهائى «مشروع شكائر البلاستيك» ووحدة معالجة مياه الصرف الصناعي zero liquid discharge، ووحدة إزالة الأملاح، ومولدات الكهرباء وورش التصنيع الداخلية.

البداية كانت من داخل مصنع انتاج شكائر البلاستيك وزن 50 كيلو جراما والذى بدأ تشغليه خلال فبراير 2019 ونفذته شركة Rifenhauser Blown Film.

قال المهندس اشرف عبدالباقى نائب العضو المنتدب لشئون المصانع إن المشروع عبارة عن (3) خطوط انتاج بتكنولوجيا ألمانية تم تمويله بشكل ذاتى لانتاج 40 مليون شيكارة سنوياً لتغطية احتياجات الشركة وبيع الكميات المتبقية للشركات الشقيقة.

ولفت إلى أن الغرض من المشروع إنشاء مصنع لإنتاج شكائر البلاستيك لخدمة العملية التشغيلية بالمصانع واللازمة لتعبئة منتجات الشركة من الأسمدة المختلفة دون الاعتماد على الموردين كذلك إستغلال فائض الإنتاج لبيعه للشركات الشقيقة.

اقرأ أيضا  «نعيم»: تحرك البورصة المصرية أدنى 10685 نقطة يُنذر بمزيد من التراجع

انتقلت جولة «المال» إلى مشروع وحدة لمعالجة مياه الصرف الصناعى والذى يعتبر أكبرمشروع لمعالجة مياه الصرف الصناعى على البحر المتوسط وبتكنولوجيا حديثة ومتطورة ويعمل على المحافظة على البيئة وترشيد إستخدام المياه وإعادة تدويرها وإنتاج سلفات النشادر.

قال عبدالباقى إن الصرف الخاص بالشركة فى حدود 650 متر مكعب /ساعة، يتم استرجاع 550 متر مكعب/ الساعة من خلال المشروع الجديد والـ100 متر مكعب المتبقية يتم التخلص منها بالبحر بمواصفات بيئية مقبولة طبقاً للقوانين المنظمة لهذا الشأن.

اقرأ أيضا  «نعيم» : تماسك البورصة عند 10450 سيفتح بابًا للصعود قُرب 10850 نقطة
محرر المال داخل وحدة معالجة مياه الصرف الصناعي

وأوضح أنه يتم استرجاع الأمونيا بمياه الصرف ودخولها مرة أخرى فى عملية الانتاج وتحويلها إلى محلول سلفات الأمونيوم.

وأشار إلى أنه بإنتهاء هذا المشروع تكون شركة أبوقير للأسمدة لا يوجد بها تلوث بحرى وجوي، موضحا أنه تم تشغيل المشروع ومؤشراته جيدة فى كافة المواصفات ، ماعدا Total Nitrogen T N جاري ضبطه.
.

أما المشروع الثالث فهو وحدة إزالة الأملاح ويهدف لتلبية إحتياجات مصانع الشركة والمشروعات المستقبلية من المياه المعالجة، كذلك رفع الطاقة الإنتاجية للمياه منزوعة الأملاح باستخدام أحدث التكنولوجيا العالمية فى هذا المجال.

وتبلغ الطاقة الكلية للوحدة 450م3/ ساعة من خلال ثلاثة خطوط إنتاج، ونفذته شركة  Metito الايطالية وتم تشغيله فى 2017.

اقرأ أيضا  البورصة تنجح في استرداد جزء من خسائر الأسبوع وتوقعات بارتدادة صعودية قصيرة

قال عبد الباقى أن ان الثلاثة مصانع تستهلك حوالي  2000 متر مكعب فى الساعة، أى ما يعادل 50 الف متر مكعب فى اليوم، موضحا انه على مدار تاريخ الشركة التى يبلغ 40 عاماً ارتفعت الطاقة الإنتاجية من ألف طن أمونيا إلى 1150 طن يوميا واليوريا من 1150 إلى 1750 طن من خلال عمليات التحديث والتطوير المستمرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »