نقل وملاحة

«المال» تنفرد بنشر حركة تداول الموانئ خلال 2015

«المال» تنفرد بنشر حركة تداول الموانئ خلال 2015

شارك الخبر مع أصدقائك

■ استيراد 93.46 مليون طن العام الماضى مقابل 78 مليونًا فى 2014

■ الإسكندرية فى الصدارة بـ50 مليون طن.. و»البحر الأحمر» فى ذيل القائمة
■ انخفاض أعداد راكبى السفن السياحية بنسبة %36.8

السيد فؤاد

أظهر تقريرٌ تفصيلى اطلعت «المال» على بنوده الرئيسية يكشف أن إجمالى ما تداولته الموانئ المصرية خلال العام الماضى، بلغ 132.5 مليون طن بضائع ومنقولات، مقارنة بـ122 مليون طن تمّ تداولها فى 2014، بزيادة قدرها 10.5 مليون طن، بنسبة %7.9. 

وتوزعت منقولات العام الماضى بين 39.1 مليون طن صادرات، مقابل 44 مليون طن فى 2014، فيما بلغت الواردات 93.46 مليون طن، مقارنة بما تمّ تداوله العام الماضى، والتى بلغت 78 مليون طن.

وتصدَّرَ ميناء الإسكندرية المركز الأول بين الموانئ المصرية، إذ تَداول قرابة الـ50 مليون طن خلال العام الماضى، بينما تداولت موانئ بورسعيد 32.5 مليون طن، فيما تداول ميناء دمياط 27 مليون طن، أما موانئ البحر الأحمر فجاءت فى المرتبة الأخيرة بتداول 23.1 مليون طن. 

أما بالنسبة لنشاط الحاويات فقد حقّقت الموانئ المصرية تداول نحو 6.4 مليون حاوية، مقارنة بـ6.073 مليون حاوية فى 2014، بزيادة 227 ألف حاوية، بما يعادل %3.7، موزعة بواقع 3.2 مليون حاوية صادرات، و3.2 مليون «واردات».

وتوزَّع تداول الحاويات بين 4 موانئ، بواقع 3.4 مليون حاوية بموانئ بورسعيد، أما ميناء الإسكندرية فتداول 1.68 مليون حاوية، بينما تداول ميناء دمياط 719.5 ألف حاوية، وكان نصيب موانئ البحر الأحمر 624 ألف حاوية فقط. 

وأظهر التقرير الصادر عن وزارة النقل، أن الموانئ المصرية استقبلت 15 ألف سفينة فى 2015، مقارنة بـ17.5 ألف فى 2014، وتوزعت كالتالى: 4.3 ألف سفينة لميناء الإسكندرية، و4.47 ألف سفينة لموانئ بورسعيد، و2.3 ألف سفينة لمنياء دمياط، أما موانئ البحر الأحمر فاستقبلت 3.8 ألف سفينة.

وأوضح التقرير أيضًا أن مصر استقبلت نحو 1.2 مليون راكب العام الماضى، على متن السفن السياحية، مقارنة بـ1.9 مليون راكب العام قبل الماضى، بتراجع 700 ألف راكب، أى بـ%36.8.

وأكدت مؤشرات الوفود السياحية التى أعلنت عنها وزارة السياحة، العام الماضى، أن أعداد الوفود السياحية القادمة لمصر تراجعت بنحو 600 ألف سائح، لتصل إلى 9.3 مليون سائح، مقارنة بـ9.9 مليون فى 2014، الأمر الذى يثير التساؤلات، خاصة أن أعداد الركاب الذين فقدتهم السفن السياحية تزيد على إجمالى ما فقدته مصر من الوفود السياحية.

وأظهر التقرير أن ميناء الإسكندرية استقبل 20 ألف راكب فى 2015، بينما استقبلت موانئ بورسعيد نحو 21 ألفًا، فيما احتلت موانئ البحر الأحمر مليونًا و49 ألف راكب .

كما أبان تقرير قطاع النقل البحرى أن إيطاليا أكبر شريك تجارى لمصر العام الماضى، بينما كانت تركيا هى المتصدر لأكبر الدول من حيث التبادل التجارى العام فى 2014.

وأوضح التقرير أن ميناء الإسكندرية جاء فى صدارة الموانئ المصرية من حيث حجم التجارة العام الماضى، بدلًا من ميناء الدخيلة الذى جاء فى صدارة الموانئ فى 2014، وكان القمح أكثر السلع المستوردة، بينما الفوسفات أكثر السلع المصدرة، وتَصدَّر خط الميرسك العالمى أكبر الخطوط الملاحية التى تتردد سفنه على الموانئ المصرية، ليحافظ على صدارته.

وجاءت السعودية فى المرتبة الأولى من حيث الدول العربية الأكثر تبادلًا تجاريًّا مع مصر، وتحديدًا عبر ميناء جدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »