اقتصاد وأسواق

«المال» تنفرد بخطة «الإنتاج الحربى» لتأسيس 15 شركة وخطًا جديدًا

بالتعاون مع القطاع الخاص لتعميق التصنيع المحلى

شارك الخبر مع أصدقائك

وضعت وزارة الإنتاج الحربى خطة لتأسيس 23 شركة مساهمة وخط إنتاج فى مصانعها التابعة بهدف تعميق التصنيع المحلى تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى لتقليل استيراد مدخلات الإنتاج، عن طريق إنتاج تلك المدخلات محليًّا، بما ينعكس فى النهاية على توفير العملة الصعبة، ومعالجة الخلل فى الميزان التجارى، وكذا توفير فرص العمل.

وشملت الخطة شركات وخطوط فى مرحلة التجهيزات والإعداد وتسجل (15) وأخرى تم تأسيسها وبدأت الإنتاج فعليًا وعددها (8)، وتنوعت أنشطة الإسترتيجية لتضم أكبر عدد من القطاعات الصناعية، كما أنها لم تغفل إدخال التكنولوجيا الحديثة فى منتجات مثل المركبات الكهربائية وعدادات الكهرباء والغاز مسبقة الدفع وغيرها .

تنفرد «المال» بخطة الوزارة فى تأسيس شركات ومصانع استثمارية جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص.

15 كيانًا جديدًا

-1 مصنع مواسير البولى إيثيلين عالى الكثافة، بالشراكة بين الإنتاج الحربى والشركة القابضة لمياه الشرب وشركة الاتحاد الإماراتية لصناعة الأنابيب.

2 – شركة المعصرة جاز مترو وأسستها وزارة الإنتاج الحربى بالتعاون مع وزارة البترول والقطاع الخاص لإنتاج عدادات الغاز مسبقة الدفع داخل مصنع 45 الحربى، لتكون كيانا منفصلا عن شركة المعصرة للصناعات الهندسية، وأشهرتها فى الهيئة العامة للاستثمار، ومن المقرر بدء الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

كشف عبدالمنعم هنداوى، رئيس مجلس إدارة شركة المعصرة (مصنع 45 الحربى)، عن أن الكيان الجديد بالشراكة بينها كممثل للهيئة القومية للإنتاج الحربى، وشركة «جاز مترو» للصناعات ممثلا لوزارة البترول، وشركة «السويدى إلكتروميتر» ممثلا للقطاع الخاص.

أشار إلى أن المصنع الجديد على مساحة 3400 متر، وتصل طاقته الإنتاجية إلى 500 ألف عداد سنويًا فى الوردية الواحدة.

3 – شركة الزراعات المتكاملة المستدامة (الصوب الزراعية)، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة فور سايت.

4 – مصنع إنتاج مواسير الصلب، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة باى استيل الصينية وإيجيبت تربيل A .

5 – مصنع إنتاج ألواح الطاقة الشمسية الفوتوفولتية المركزة CPV، بالشراكة مغ الهيئة القومية للإنتاج الحربى والجمعية المصرية الكورية لتكنولوجيا الطاقة والشركة المصرية الإماراتية.

-6 مصنع إنتاج ألواح الطاقة الشمسية من الرمال، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركتى GCL و48CETC الصينيتين.

يشمل المشروع 5 مراحل إنتاجية بدءا من خام الكوارتز المصرى مرورًا بتصنيع السيليكون المعدنى، ثم البولى سيليكون يليه القوالب والشرائح ثم الخلايا الشمسية، وينتهى بتصنيع ألواح الطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية 1 جيجاوات سنويا.

اقرأ أيضا  اتحاد الدواجن يكشف عن مواقع وسعر البيض في منافذ أمان المتحركة

أوضح محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، خلال اجتماعه الأسبوع الماضى مع رئيس الوزراء، أن المشروع يسهم فى الأهداف الاستراتيجية لخطة وزارة الكهرباء لتكون نسبة مشاركة الطاقة الجديدة والمتجددة من إجمالى إنتاج مصر من الكهرباء %42 بحلول عام 2035.

أكد الوزير على أهمية المشروع الذى يهدف إلى تغطية احتياجات الدولة المصرية من الألواح الشمسية، بزيادة القيمة المضافة من خلال استخدام الإمكانات المحلية والخامات المتاحة فى مصر، ومنها خام الكوارتز المصرى.

7 – مجمع إنتاج إطارات السيارات بمقاساتها المتنوعة، وبالشراكة بين مصنع 81 الحربى وشركة بولى الصينية وشركة (IMUT).

-8 مجمع إنتاج الأتوبيسات وسيارات الركوب الكهربائية، بالشراكة بين مصنع 200 الحربى وشركة فوتون الصينية وشركة (IMUT).

أعلنت وزارة الإنتاج الحربى فى بيان سابق عن توقيع اتفاقية تفاهم لإنتاج 2000 أتوبيس مع شركة فوتون الصينية، على مدار 4 أعوام بمصنع 200 الحربى على مراحل تصل نسبة التصنيع المحلى بها إلى %45.[

احتفلت الوزارة فى أكتوبر الماضى، بتدشين مشروع توطين صناعة المركبات الكهربائية فى مصر، وعرض أول أوتوبيسين كهربائيين من الصين فى إطار المرحلة الأولى من تطبيق استراتيجية توطين تصنيع المركبات الكهربائية فى مصر.

أكد محمد العصار، وزير الإنتاج الحربى، أن الوزارة تستهدف تعميق التصنيع المحلى للمركبات الكهربائية، الذى يعد أحد أهم البرامج التنفيذية لعام 2020 لتحقيق استراتيجية تصنيع ونشر استخدام المركبات الكهربائية، وتصل نسبة امتلاك مصر من تكنولوجيا تصنيع المركبات الكهربائية %65 نهاية 2030، وجعل مصر مركزا إقليميا يتصدر قائمة مصدرى المركبات الكهربائية نهاية 2040، بالتعاون مع الشركات العالمية الرائدة فى هذا المجال بالصين .

9 – مصنع إنتاج سيارات النقل الكهربائية الخفيفة، وسيضم سيارات (جمع مخلفات، ورش طرق، وإطفاء، ونظافة طرق، وتنزه مكشوفة) وبالشراكة بين مصنع 200 وشركة (IMUT).

-10 مصنع إنتاج محطات ومراكز الشحن وأنظمة تخزين وتوفير الطاقة الكهربائية، بالشراكة بين مصنع 200 الحربى وشركة (IMUT).

11 – مصنع إنتاج أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية، بالشراكة بين مصنع 144 الحربى وشركة (IMUT).

12 – مصنع إنتاج الجراجات الذكية متعددة الطوابق، بالشركة بين مصنع 360 الحربى وشركة (IMUT).

-13 خط إنتاج فلاتر الكهرباء، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة ATD الإماراتية.

اقرأ أيضا  مهرجان الجونة يسلط الضوء على دور القطاع الخاص وصناع السينما في تفعيل سبل الاستدامة

-14 مصنع لإنتاج محطات تحلية المياه العميقة بالبحر الأحمر، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة IDWT.

-15 مصنع إنتاج محطات تنقية المياه بتكنولوجيا (ZLD)، بالشراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة IDWT ومصنع 200 الحربى.

يشار إلى أن الوزارة شكلت لجنة لدراسة خطوات تعميق الصناعة بمصر، فى إطار ما توليه الحكومة من اهتمام بوضع خطة عاجلة تستهدف زيادة المكون المحلى فى الصناعة.

وعقد وزير الإنتاج الحربى، عدة اجتماعات خلال العام الماضى مع وزراء الاستثمار والتجارة والصناعة وقطاع الأعمال العام، والهيئة العربية للتصنيع واتحاد الصناعات المصرية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر؛ لبحث سبل تعميق الصناعة، والاستفادة من 4500 مصنع تم إقامتها بعدد 13 منطقة صناعية منتشرة فى 12 محافظة، بغرض تقليل الواردات.

استهدفت الاجتماعات المتتالية تعريف ممثلى الحكومة والقطاع الخاص بإمكانات المصانع الحربية ومنتجاتها، التى تمكن الشركات من استخدام البديل المحلى عن المستورد لتنفيذ إستراتيجية الحكومة، وجهودها فى المساهمة لإنشاء شركات استثمارية جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص، وإضافة خطوط إنتاج بمصانعها.

كما شملت الخطة إنشاء 4 شركات بدأت الإنتاج فعليًا خلال الفترة الماضية بالشراكة مع القطاع الخاص، وفيما يلى عرض لأهم الشركات:

100 مليون جنيه فى الشركة المصرية للمستلزمات الرياضية

أنشأت الوزارة الشركة فى 14 أغسطس 2016، وهى شركة مساهمة متخصصة فى إنتاج النجيل الصناعى، ويبلغ حجم استثماراتها 100 مليون جنيه، وطاقة إنتاجية 2 مليون متر مربع سنويًا، وحجم عمالة 71 موظفًا، وهى نتاج شراكة بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركة المقاصة سبورت وصندوق التمويل الأهلى ومؤسسة ماستر سبورت.

المصرية لتكنولوجيا الصناعات بإجمالى

400 ألف متر مربع سنويًا

يعود تاريخ إنشائها إلى 12 يونيو 2019، وهى شركة مساهمة متخصصة فى إنتاج الأسوار السلكية الأمنية، ويبلغ حجم استثماراتها 1.5 مليون دولار (ما يعادل نحو 25 مليون جنيه تقريبا محسوبًا على سعر الدولار وقت الإنشاء 16.65)، وتصل الطاقة الإنتاجية إلى 400 ألف متر مربع سنويًا، وحجم عمالة 40 موظفًا، وهى نتاج شراكة بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات «200 الحربى».

أبو زعبل لخدمات التخريم باستثمارات 10 ملايين جنيه

أنشأت الوزارة الشركة فى 20 أغسطس 2019، وهى متخصصة فى خدمات التخريم، ويبلغ حجم استثماراتها 10 ملايين جنيه، وهى نتاج شراكة بين شراكة بين الهيئة القومية للإنتاج للإنتاج الحربى والشركة العربية للصناعة والتعدين وهندسة الصخور (عمان) وشركة أبو زعبل للكيماويات المتخصصة (18 الحربى).

اقرأ أيضا  اتحاد الدواجن يمد منافذ «أمان» بـ 30الف بيضة

مصنع النجيل الصناعى (Landscape)

شركة مساهمة متخصصة فى إنتاج النجيل الصناعى، ونتاج شراكة بين الهيئة القومية الإنتاج الحربى وشركة IMUT وشركة CECE الصينية.

وضمت الخطة إضافة 4 خطوط إنتاج جديدة فى الشركات التابعة هى:

خط إنتاج البوابات الأمنية الإلكترونية (أجهزة X-RAY).. وطاقته 140 جهاز كشف حقائب و486 بوابة أمنية

بدأ الخط إنتاجه فى ديسمبر 2016، ومتخصص فى تصنيع البوابات الأمنية وأجهز كشف الحقائب، وهو نتاج شراكة بين مصنع 144 الحربى وشركتى VMI وknm وكلاء شركة جارت الأمريكية، وشاركت فيه الوزارة بإتاحة الإمكانيات من العمالة والهناجر، وتبلغ طاقته 140 جهاز كشف حقائب و486 بوابة أمنية، ويوجد به 10 عمال.

خط إنتاج طلمبات الرى يستهدف تصنيع

150 قطعة سنويًا

بدأ تشغيل الخط فى 8 يونيو 2017، وهو متخصص فى تصنيع الطلمبات وقطع الغيار، وهو نتاج تعاون بين مصنع 99 الحربى وشركة لينزا ووتر التشيكية التى قامت بتمويل المشروع بنسبة 100%، ويستهدف إنتاج 150 طلمبة سنويًا (2 وردية)، ويوجد به 53 عاملاً.

خط إنتاج وتجميع الشاحنات الثقيلة (العربة ماز)

بدأت الوزارة تشغيل الخط فى 17 فبراير 2018 بهدف إنتاج وتجميع الشاحنات الثقيلة (العربة ماز)، وشاركت فيه الوزارة بضخ 2 مليون جنيه مع استغلال طاقات الشركة المتاحة بالكامل، وتبلغ طاقته 600 شاحنة سنويًا (2 وردية)، ويعمل به 28 عاملاً، وهو بالتعاون بين مصنع 999 الحربى وشركة ماز البيلاروسية.

خط إنتاج عدادات الكهرباء الذكية مسبقة الدفع

ويعود تشغيل الخط إلى 16 أغسطس 2018، وهو متخصص فى إنتاج عدادات الكهرباء الذكية مسبقة الدفع، وتبلغ حجم استثماراته 137 ألف دولار (مايعادل 2.44 مليون جنيه محسوبًا على سعر دولار 17.84 وقت التشغيل)، وتصل طاقته الإنتاجية إلى 500 ألف عداد سنويًا (2 وردية)، ويعمل به 65 عاملا، وهو بالشراكة بين مصنع 45 الحربى وشركتى هواوى وكلو الصينيتين.

الكيانات متخصصة فى تصنيع مقتنيات لتطوير المشروعات الخدمية

الوزارة أنشأت 8 مصانع بدأت التشغيل الفعلى خلال الفترة من (2016-2019)

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »