تأميـــن

المال تنفرد بالنتائج الكاملة لسوق التأمين الأردنية حتي نهاية مايو (جراف)

فيروس الإنخفاض يضرب الفروع والحياة تنجو

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت النتائج الإجمالية الاولية لسـوق التـأمين الأردنية، الصادرة عن دائرة الدراسات والتدريب في الاتحاد الاردني لشركات التامين– حصلت المال علي نسخة منها- عن إنخفاض حصيلة الأقساط المكتتبة للشركات العاملة في السوق، البالغ عددها 24 شركة، بنسبة 7.9% لتصل الي 250.1 مليون دينار أردني بنهاية مايو الماضي، مقابل 271.4 مليون دينار، أقساط مكتتبة في الفترة المقابلة من العام الماضي 2019.

وفي المقابل، شهد مؤشر التعويضات المسددة- أو المدفوعة- إنخفاضًا نسبته 27.8% ليصل الي 144.6 مليون دينار، مقابل 200.3 مليون دينار خلال فترتي المقارنة.

سميرات:الإنخفاض طال شركات التأمين التكافلي

من جانبه، قال المهندس ماجد سميرات، رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين، أن إنخفاض مؤشر الأقساط المكتتبة والتعويضات المسددة، بنهاية مايو الماضي، لم يقتصر علي شركات التأمين العاملة وفق النظام التجاري أو التقليدي، بل إمتد لشركات التأمين التكافلي.

وأشار سميرات، في تصريحات لـ”المال” إلي أن حصيلة أقساط شركات التأمين التكافلي- البالغ عددها شركتان- إنخفض بنسبة 2.8% بنهاية مايو من العام الجاري، مقارنة بمايو من العام الماضي، لتصل الي 31.5 مليون دينار، مقابل 32.4 مليون دينار، خلال فترتي المقارنة، لافتًا إلي أن نسبة الأقساط المكتتبة بشركات التأمين التكافلي، شكلت ما نسبته 12.6% من إجمالي الأقساط المكتتبة علي مستوي السوق الأردنية بنهاية مايو الماضي.

ماجد سميرات، رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين

ولفت رئيس الإتحاد الأردني للتأمين، إلي أن فاتورة التعويضات والمطالبات التي سددتها شركات التأمين الأردنية، العاملة وفق النظام التكافلي، بلغت 16.5 مليون دينار، بنهاية مايو الماضي، بنسبة إنخفاض تصل الي 24.9% مقارنة بالتعويضات التي سددتها شركات التكافل، في نهاية مايو من العام الماضي 2019 ، لافتا إلي أن فاتورة التعويضات التي سددتها شركتا التأمين التكافلي، شكلت 11.4% من فاتورة التعويضات المسددة علي مستوي السوق.

ماهر الحسين:9% نسبة الإنخفاض في أقساط التأمين البحري

وفيما يخص النتائج التفصيلية لفروع التأمين، بالسوق الأردنية، قال ماهر الحسين مدير الاتحاد الأردني لشركات التأمين، أن التأمين البحري، شهدت مؤشرات أقساطه إنخفاضًا ، بلغت نسبته 9% تقريبًا في نهاية مايو الماضي، مقارنة بمايو من العام الماضي 2019 ، لتصل الي 6.9 مليون دينار، مقابل 7.6 مليون دينار، خلال فترتي المقارنة.

ماهر الحسين مدير الاتحاد الأردني لشركات التأمين

ولفت الحسين، في تصريحات لـ”المال” إلي ان أقساط التأمين البحري، شكلت ما نسبته 2.8% من إجمالي الأقساط المكتتبة علي مستوي السوق في نهاية مايو الماضي، مشيرًا إلي أن التعويضات المسددة بنفس الفرع بلغت 1.05 مليون دينار تقريبًا، مقابل 4.6 مليون دينار، خلال فترتي المقارنة، بإنخفاض تصل نسبته الي 77%، لافتًا إلي أن فاتورة تعويضات التأمين البحري، تشكل 0.7% من إجمالي فاتورة التعويضات علي مستوي السوق الأردنية بنهاية مايو.

وتشمل أعمال التأمين البحري،تأمين الطيران ، وبلغ مجموع أقساط شركاته التي تكتتب في هذا الفرع – البالغ عددها 4 شركات- 145.2 ألف دينار في نهاية مايو 2020، بإنخفاض نسبته 72.8% مقارنة بأقساطها في مايو 2019.

وفيما يخص فرع تأمين الحريق، قال الحسين، أن حصيلة أقساط شركات التأمين الأردنية في هذا الفرع، بلغت 30.4 مليون دينار تقريبا بنهاية مايو الماضي، بنسبة نموبلغت 7.4% مقارنة بحصيلة أقساطه في نهاية مايو من العام الماضي، لافتا إلي أن أقساط الحريق شكلت 12.1% من إجمالي الأقساط المكتتبة علي مستوي السوق الأردنية بنهاية مايو الماضي.

وأوضح مدير الإتحاد الأردني للتأمين، أن فاتورة التعويضات المسددة بفرع تأمين الحريق، شهدت زيادة نسبتها 3.5% لتصل الي 9.2 مليون دينار، مقابل 8.9 مليون دينار، بنهاية مايو من العام الجاري والماضي علي التوالي، لافتًا إلي أن تعويضات الحريق تمثل 6.4% من إجمالي فاتورة التعويضات المسددة علي مستوي السوق الأردنية.

72.9 مليون دينار حصيلة تأمين المركبات الشامل من الأقساط المكتتبة بالسوق الأردنية

في سياق متصل، شهدت الأقساط المكتتبة بفرع تأمين المركبات الشامل- بنوعيه الإلزامي والتكميلي- إنخفاضًا نسبته 22.6% لتصل الي 72.9 مليون دينار، مقابل 94.2 مليون دينار خلال فترتي المقارنة ، وشكلت أقساط المركبات ما نسبته 29.1% من إجمالي الأقساط المكتتبة علي مستوي السوق الأردنية.

وفي المقابل، شهدت فاتورة التعويضات المسددة ، بفرع تأمين المركبات الشامل، إنخفاضًا نسبته 37.2% بنهاية مايو من العام الجاري مقارنة بمايو من العام الماضي، لتصل الي 62.4 مليون دينار، مقابل 99.3 مليون دينار، خلال فترتي المقارنة، وبلغت نسبة تعويضات المركبات 43.1% من إجمالي فاتورة التعويضات المسددة علي مستوي سوق التأمين الأردنية بنهاية مايو الماضي.

من ناحية أخري، أصاب فيروس الإنخفاض فرع تأمين الإئتمان بالسوق الأردنية، بنهاية مايو الماضي، لتصل حصيلة أقساطه المكتتبة إلي 201.6 ألف دينار، مقابل 368.2 ألف دينار في نهاية مايو من العام الماضي، بإنخفاض نسبته 45.3% دفعة واحدة.

وفي المقابل، شهدت التعويضات المسددة بفرع تأمين الإئتمان ، إنخفاضًا نسبته 54.3% لتصل الي 405.1 ألف دينار، مقابل 886.3 ألف دينار، خلال فترتي المقارنة.

ماهر عواد:2.3% نسبة الإنخفاض بأقساط التأمين الطبي

وفيما يخص التأمين الطبي، قال ماهر عواد مساعد مدير الإتحاد الأردني لشؤؤن الدراسات والتدريب، أن حصيلة أقساط الطبي ، شهدت إنخفاض حصيلة أقساطه المكتتبة، بنسبة 2.3% بنهاية مايو الماضي، مقارنة بمايو 2019 ، لتصل الي 94 مليون دينار تقريبًا، مقارنة بـ 96.2 مليون دينار خلال فترتي المقارنة.

ماهر عواد مساعد مدير الإتحاد الأردني لشؤؤن الدراسات والتدريب

وشهدت فاتورة تعويضات الطبي المسددة، إنخفاضًا ملحوظًا، لتصل الي 60 مليون دينار، بنهاية مايو الماضي، مقارنة بـ 69.6 مليون دينار في الفترة المقابلة من العام الماضي، بنسبة انخفاض تصل الي 13.8%.

تأمين الحياة يفلت من فيروس الإنخفاض بأقساط السوق الأردنية

ورغم أن داء الإنخفاض أصاب أغلب فروع التأمين بالسوق الأردنية، بنهاية مايو الماضي، إلا أن فرع تأمين الحياة، نجح في الإفلات من هذا الداء، ليشهد إرتفاعًا في حصيلة أقساطه المكتتبة بنسبة 3.5% بنهاية مايو الماضي، لتصل الي 38.5 مليون دينار، مقابل 37.2 مليون دينار، في الفترة المقابلة من العام الماضي 2019.

وفي المقابل، تراجعت فاتورة المطالبات المسددة ، بفرع تأمين الحياة، بالسوق الأردنية لتصل الي 11 مليون دينار تقريبًا، مقابل 15.4 مليون دينار، خلال فترتي المقارنة، بنسبة تراجع تصل الي 28.7%.

الجراف التالي يوضح حصة فروع التأمين من حصيلة الأقساط المكتتبة بسوق التأمين الأردنية بنهاية مايو من العام الجاري.

الجراف التالي يوضح نصيب فروع التأمين من فاتورة التعويضات المسددة بسوق التأمين الأردنية بنهاية مايو من العام الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »