بنـــوك

“المال” تنشر نص التعليمات النهائية لمبادرة التمويل العقارى

هشام رامز كتبت هبة محمد وأمانى زاهر: أصدر البنك المركزى القواعد والإجراءات التفصيلية الخاصة بمبادة تنشيط  قطاع التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل التي تم إطلاقها في فبراير الماضي. ووجه "المركزى" الوحدات البنكية المرتقب مشاركتها إلى ضرورة الإعداد لمثل هذا النوع…

شارك الخبر مع أصدقائك


هشام رامز

كتبت هبة محمد وأمانى زاهر:

أصدر البنك المركزى القواعد والإجراءات التفصيلية الخاصة بمبادة تنشيط  قطاع التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل التي تم إطلاقها في فبراير الماضي.

ووجه “المركزى” الوحدات البنكية المرتقب مشاركتها إلى ضرورة الإعداد لمثل هذا النوع من التمويل من خلال تدريب العاملين به على كيفية إعداد الدراسات الائتمانية وأسس تقييم الجدارة الائتمانية للعملاء آخذا فى الاعتبار أصحاب المهن الحرة، بحيث يتم وضع آلية للتنفيذ والمتابعة، بالإضافة الى تحديث النظم الداخلية بما يتفق والمتطلبات الخاصة بتلك المبادرة، وذلك على أن يبدأ العمل بها من أول شهر إبريل المقبل.

ووضع “المركزي” آلية لتنفيذ ومتابعة المبادرة تتضمن إنشاء وحدة متخصصة للتمويل العقاري وتوفير نظام إدارة معلومات (MIS)  يتيح تقارير مالية ورقابية لخدمة أغراض المبادرة إلى جانب ضرورة خلق نظام رقابة داخلية فعال من خلال التنسيق بين كافة الإدارات المعنية لتنفيذ المبادرة.

وشدد “المركزي” على ضرورة إعداد عقود ومستندات التمويل العقاري بما يكفل سلامة الائتمان الممنوح في إطار يتفق مع قانون التمويل العقاري رقم 148 لسنة 2001 وتعديلاته.

وسمح للبنوك استخدام المبلغ المخصص للمبادرة بصفة شهرية بعد قيامها بالصرف لعملائها بحيث يقوم كل بنك بإجراء الدراسة الائتمانية اللازمة وفقاً لسياسته والحصول على الموافقات الائتمانية واستيفاء كافة الشروط والضمانات أو المستندات التي تمكن البنك من إتمام إجراءات الرهن ومن ثم الصرف للعملاء.

ويتعين على البنوك مراعاة القيام بعدد من الإجراءات كحد أدنى أبرزها الاستعلام عن العملاء من خلال الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى، وإدارة تجميع مخاطر الائتمان بالبنك المركزى للوقوف على سابقة تعاملات العميل مع القطاع المصرفى، بالإضافة إلى التأكيد على عدم حصول العميل على تمويل في إطار المبادرة.

ولفت المركزي إلى أهمية حصول البنك على رهن عقاري من الدرجة الأولي أو قيد الضمان بالإيداع آخذا في الاعتبار قرار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية رقم (100) لسنة 2014.

كما نبه على ضرورة توفير البنوك المشاركة لنظام تقييم وتحليل الجدارة الائتمانية للعملاء مع الأخذ في الاعتبار الورقة الاسترشادية المصدرة من “المركزى” والتي تتضمن بعض المعايير الإضافية التي يمكن الاستناد إليها في التقييم، وستتلقى البنوك طلبات محدودي الدخل من خلال صندوق التمويل العقاري.

وأشار إلى أنه سيتم استحداث نظام إلكتروني بالبنك المركزي المصري لإحكام الرقابة على قيام العميل بشراء وحدة واحدة فقط بنظام التمويل العقاري المدعم، بحيث يتيح النظام بشكل لحظي معلومات عن موقف العميل ومنها صدور الموافقة الائتمانية وصرف القرض الخاص به على أن تلتزم البنوك وشركات التمويل العقاري بما حدده “المركزى”.

واشترط البنك أن يتم تسجيل بيانات العميل على النظام وفقاً للنماذج التي سيعدها “المركزى” في هذا الشأن بحيث تتاح معلومة حصول العميل على موافقة ائتمانية طرف أحد البنوك أو شركات التمويل العقاري لكافة الأطراف الأخرى لحظياً، ويشترط أن تمتنع باقي البنوك وشركات التمويل العقاري منذ تلك اللحظة عن التعامل معه في إطار المبادرة وذلك لتفادى ازدواجية إصدار موافقة ائتمانية لنفس العميل.

وفيما يتعلق بالأسرة يتم إدخال بيانات الارتباط بالزوج /الزوجة وتحديث ذلك بعد تقديم المستندات التي تثبت التغيير في الحالة الاجتماعية للعملاء من خلال شركة التمويل العقاري أو البنك الذي قام بمنح القرض.

وتلتزم شركات التمويل العقاري لدى الصرف للعملاء بالإفصاح عن اسم البنك الذي قامت الشركة بالحصول على التمويل منه وذلك على النظام ضمن بيانات العميل الأساسية، ويمثل المبلغ المطلوب من المركزي لكل شهر إجمالي قيمة ما تم تسجيله من صرف فعلي للعملاء ويسمح للبنوك التسجيل على النظام طوال الشهر حتى تاريخ الإغلاق (5 أيام عمل قبل نهاية الشهر) ، إلى جانب ما تم توجيهه لشركات التمويل العقاري بناء على ما تم صرفه فعلياً من تلك الشركات لعملائها.

ويتعين مراعاة التزام الدقة في المعلومات التي يتم إدخالها على النظام وذلك لضمان صحة التقارير الصادرة عنه والتي يعتمد عليها باقي البنوك وشركات التمويل العقاري في التعامل مع العملاء.

وألزم “المركزي” البنوك التى ستشارك فى المبادرة بموافاته بصفة شهرية بعدد من البيانات منها جداول السداد المتوقعة للقروض المستحقة على أساس أقساط ربع سنوية تستحق فى يوم العمل الأول بعد نهاية كل ربع، على ألا تشمل سعر فائدة القرض.

وأوجب على البنوك المشاركة ايداع أذون خزانة فى يوم العمل الأول من كل شهر بقيمة القروض المطلوب صرفها خلال هذا الشهر أو القروض المستخدمة فى نهاية الثلاثة شهور طبقاً للمعايير المستخدمة، مع مراعاة الاجراءات والقواعد عمليات إعادة الشراء التى وضعها البنك المركزي لتلبية أهداف السياسة النقدية.

وأشار البنك إلى ضرورة أن يتم إخطار “المركزي” كل ثلاثة أشهر وقبل خمسة أيام عمل من نهاية ربع العام بقيمة السداد المعجل للقروض أو قيام العميل أو البنك ببيع الوحدة قبل انتهاء الفترة الزمنية للقرض، على أن يتم تعديل جدول السداد للبنك المركزي عبر استبعاد أقساط تلك القروض بدون العائد، إلى جانب موافاته بقيمة الدعم لسعر العائد الذي سيتم رده للبنك المركزي.

وأوضح بيان “المركزي” أنه سيتم خصم قيمة الأقساط بصورة تلقائية على حساب البنك فى تاريخ استحقاقها، وذلك وفقاً لجداول السداد التى أرسلتها البنوك للمركزى، سواء تم سدادها أو تعثر العملاء وتمت إعادة جدولة مديونياتهم.

كما أشارت اللائحة التنفيذية إلى أن البنوك ستتمكن من تحصيل عائد القروض المستحق بشكل دوري عبر إدارات البنك المركزي، وفى حال رغبة العميل فى بيع الوحدة أو سداد أقساط القرض فإنه يتم رد قيمة دعم سعر العائد منذ منح القرض وحتى بيع الوحدة، وذلك عبر احتساب فارق سعر العائد المدعم ونظيره الأساسي، على أساس تطبيق سعر إقراض 5%، و4% فوق سعر الإقراض النهائي لمحدودي الدخل ومتوسطي الدخل على التوالي ورد الفارق للبنك المركزي، على ألا يتم تطبيق عمولة سداد معجل للقرض.

ويتضمن هامش الربح بين سعر إقراض البنك المركزي للبنوك وسعر الإقراض النهائي للعملاء، عمولة أعلى رصيد مدين، المصروفات الإدارية والعوائد والعمولات الأخرى، مصروفات التقييم والرهن وأية مصروفات أخرى كالتأمين، وتطبق مصروفات الضرائب والدمغات وفقاً للقوانين السارية.

ويحق للبنك تطبيق عائد تأخير بحد أقصى 2% فوق سعر الإقراض النهائي للعميل وذلك على الأقساط المستحقة الدفع، وفى حالة موافقة البنك على طلب العميل جدولة المديونية يتم التسعير وفقاً لأسعار المبادرة فى تاريخ المنح.

ولا يحق للعميل الاستفادة من المبادرة إلا مرة واحدة فقط، بغض النظر عن أى قروض عقارية حصل عليها أو سيتلقاها خارج إطار المبادرة.

يتعين فصل عملاء المبادرة من خلال أكواد يتم موافاة البنوك بها فى وقت لاحقـ وذلك فى حال إقرار البنك بقيمة القرض للإدارة العامة لتجميع مخاطر الائتمان بالبنك المركزي والشركة المصرية للاستعلام الائتماني.

وقال البيان إنه يمكن للبنوك المشاركة استخدام التقييم المعد من قبل وزارة الاسكان أو هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عن الوحدات محل التمويل، أو المقيمين العقاريين المدرجين بقوائم بيوت الخبرة المسجلة لدى البنك المركزى، كما يمكن الاستعانة بمقيمين عقاريين يتم تحديدهم من ذات الجهات وذلك كوسيلة لتخفيض تكلفة التقييم العقارى.

وقال “المركزى” إن المبادرة لن تشمل الوحدات المرخصة للإسكان السياحى، مؤكدا ضروة التزام البنوك بخفض مخصص المخاطر العامة للقروض العقارية لأغراض اقتناء أو تجديد وحدات سكنية من 3 إلى 1%.

وسيقوم قطاع الرقابة والإشراف بالبنك المركزى بالمتابعة الدورية للتحقق من مدى التزام البنوك بتطبيق بنود المبادرة وجودة المحفظة المكونة فى نطاقها وفقا للبيان.  

واعتمد “المركزى” 8 معايير إضافية لتقييم العملاء المؤهلين للاستفادة من مبادرة التمويل التى أطلقها قبل أسابيع بقيمة 10 مليارات جنيه.

وقال بيان البنك إنه بخلاف التعليمات السابقة هناك معايير إضافية يمكن الاعتماد عليها لدى تقييم العملاء خاصة أصحاب المهن الحرة الذين يصعب إثبات دخلهم وهى:

–         دخل إضافى يمكن قبوله مع اجراء الاستعلام عنه.

–         رصيد وحركة حساب توفير البريد.

–         رصيد وحركة الحساب البنكى الدائن (إن وجد).

–         وجود نمط استهلاكى يمكن إثباته مع معرفة مدى انتظام العميل به من خلال (فاتورة الكهرباء، التليفون المحمول، خط التليفون الأرضى، أقساط سلع استهلاكية “إن وجدت”).

–         عدد سنوات ممارسة المهن الحرة.

–         الأعباء الاجتماعية (مثال: إعالة الأبناء، الأب والأم،….).

–         عمل الزوجة “إن وجد”

–         نوع ومنطقة السكن.

وأضاف البيان أنه وفقا لقرار مجلس إدارة البنك المركزى بتاريخ 24 مايو 2005 الخاص بأسس تقييم الجدارة الائتمانية للعملاء وتكوين المخصصات وما تضمنه من ضرورة استخدام البنوك لاسلوب التقييم الرقمى لدى منح القروض العقارية للاسكان الشخصى بإعطاء درجات لكافة عناصر التقييم التى تتضمن

–         مستوى الدخل الشهرى للعميل

–         الملاءة

–         المعاملات مع الجهاز المصرفى

–         الوظيفة

–         الحالة الاجتماعية

–         مدى استقرار مستوى الدخل

–         الضمانات

–         السمعة

–         السن

–         مستوى التعليم.

شارك الخبر مع أصدقائك