Loading...

«المال» تنشر تفاصيل الحصص المباعة للصندوق السيادي السعودي في 4 شركات في البورصة

Loading...

دارت أغلبها حول نسبة الـ 20%

«المال» تنشر تفاصيل الحصص المباعة للصندوق السيادي السعودي في 4 شركات في البورصة
جريدة المال

مصطفى طلعت

ايمان القاضي

11:31 ص, الأربعاء, 10 أغسطس 22

علمت “المال” من مصادر مطلعة أن حصص الأقلية الحكومية المباعة في 4 شركات بالبورصة المصرية لصالح الصندوق السيادي السعودي قد دارت جميعها حول نسبة الـ20%.

وأكدت المصادر أن بنك الاستثمار القومي قد باع 25% من حصته في إي فاينانس للاستثمارات المالية، بينما تخارجت كل من “الأهلي كابيتال” و”هيئة التنمية الصناعية” بحصة تبلغ 20% بشركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية.

وأشارت المصادر إلى أن الشركة القابضة للنقل البحري والبري قد تخارجت بنحو 20% أيضا من شركة الإسكندرية للحاويات، بينما مثل أبرز الباعين في موبكو كل بنك الاستثمار القومي وجاسكو وآخرين.

وعلمت “المال” من مصادر مطلعة صباح اليوم أن شركة هيرميس لتداول الأوراق المالية قد تولت دور سمسار ومنفذ عملية نقل الملكية لصالح صندوق الاستثمارات العامة السعودي السيادي في الصفقة، بينما لعبت شركة فاروس لتداول الأوراق المالية نفس الدور لصالح الجهات الحكومية البائعة.

وأعلن صندوق مصر السيادي، صباح اليوم عن إتمام صفقة استحواذ الشركة السعودية المصرية للاستثمار المملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة، على حصص أقلية مملوكة للدولة في أربع شركات مصرية رائدة مدرجة بالبورصة المصرية بقيمة مليار و300 مليون دولار.

وتضمن الشركات التي تم الاستحواذ على نسب الأقلية فيها هي: شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

ومن جانبها، قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي إن هذه الصفقة تأتي في إطار خطة الدولة لتوسيع قاعدة الملكية وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، واستراتيجية صندوق مصر السيادي في جذب المستثمرين العرب والأجانب وإتاحة فرص استثمارية واعدة في القطاعات الاقتصادية المختلفة بما يحقق اعلى درجات الاستفادة للدولة المصرية ويعظم من استغلال الأصول المملوكة للدولة ويضمن حقوق الأجيال القادمة.

وأضافت السعيد أن هذه الصفقة تعكس ثقة المستثمر الأجنبي في الاقتصاد المصري كونه من أحد الأسواق الاستراتيجية الواعدة التي لديها العديد من الفرص الاستثمارية الجاذبة.

يشار إلى أن هذه الصفقة تأتي تفعيلاً للاتفاقية المبرمة بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية التي تم توقيعها في يونيو الماضي، فيما يتعلق باستثمار صندوق الاستثمارات العامة السعودي في مصر بالتعاون مع صندوق مصر السيادي وتعزيزاً للعلاقات الاقتصادية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، ونتطلع إلى المزيد من التعاون في المستقبل.