اقتصاد وأسواق

«المال» تنشر الضوابط الجديدة لصرف مخصصات الدعم «الإضافية» للمغازل المحلية

حددت اللجنة الخماسية المسئولة عن وضع سياسات وآليات صرف الدعم، شروطًا جديدة ضمن 11 شرطًا، لصرف مخصصات دعم المغازل المحلية الإضافية التى أقرتها الحكومة مؤخرًا لشراء الأقطان المصرية للموسمين الحالى والمقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسنى:

حددت اللجنة الخماسية المسئولة عن وضع سياسات وآليات صرف الدعم، شروطًا جديدة ضمن 11 شرطًا، لصرف مخصصات دعم المغازل المحلية الإضافية التى أقرتها الحكومة مؤخرًا لشراء الأقطان المصرية للموسمين الحالى والمقبل.

يشار إلى أن المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، وافق خلال اجتماعه باللجنة الاقتصادية، نهاية يوليو الماضى، على رفع قيمة مخصصات دعم المغازل المحلية لشراء الأقطان من 200 مليون جنيه لـ500 مليون جنيه، تصرف لتسويق الأقطان المصرية خلال الموسمين الحالى والمقبل، لترتفع قيمة دعم القنطار من 200 لـ350 جنيهًا.

قال مصدر مسئول بلجنة تنظيم تجارة القطن بالداخل لـ«المال»، إن اللجنة الخماسية أرسلت الشروط الجديدة لدعم المغازل المحلية إلى شركات تجارة الأقطان للعمل بها فور موافقة مجلس الوزراء نهاية يوليو الماضى.

وكشف المصدر عن أن الاشتراطات الجديدة لصرف الدعم للمغازل المحلية لشراؤها 900 ألف قنطار إلى الآن، تختلف عن تلك التى أصدرتها اللجنة الخماسية فى أبريل الماضى.

وأوضح أن الاختلاف يكمن فى فارق الدعم الذى تحصل عليه المغازل المحلية، والذى ارتفع من 200 إلى 350 جنيهًا للقنطار، وبذلك تحصل المغازل المحلية على الأقطان المصرية من صنف «جيزة 86» بنحو 920 جنيهًا للقنطار بدلاً من 1070 جنيهاً.

وأشار إلى أن اللجنة الخماسية قررت منح المغازل المحلية مهلة إلى 10 أغسطس الحالى كحد أقصى لشراء الأقطان المصرية هذا الموسم، والحصول على الدعم بواقع 350 جنيهًا عن كل قنطار، مضيفًا أنه فى حال عدم إلزام المغازل بالتعاقد على الأقطان المصرية خلال تلك الفترة فلن تحصل على الدعم، وستحول مخصصات الدعم بواقع 200 جنيه للقنطار الذى يتم تصديره وذلك لمدة شهر كامل، موضحًا أن اللجنة الخماسية قررت أيضًا إلغاء عمولة الـ%1 للتجار.

وتمثلت ضوابط واشتراطات صرف الدعم للمغازل الجديدة، التى وضعتها اللجنة الخماسية، وحصلت «المال» على نسخة منها فى إلزام المغازل المحلية بإبرام تعاقداتها على الأقطان فى موعد أقصاه 10 أغسطس للحصول على الدعم هذا الموسم، على أن تمنح اللجنة 4 أشهر فترة تسلم المغازل للأقطان بعد إتمام التعاقد عليها.

وشملت الاشتراطات إلزام المغازل بإبرام التعاقدات فى صورة «عقود مكتوبة بصيغة موحدة» بين شركات تجارة الأقطان والمغازل المحلية، موضح بها الكمية المتعاقد عليها الطرفان، وسعر الشراء.

وأكدت اللجنة الخماسية أن السداد سيكون نقدًا، وفى حال السداد على دفعات يسدد %20 مقدم، والباقى على تسهيلات لمدة 4 أشهر بحد أقصى، على أن تحتسب فوائد بواقع %1 شهريًا من القيمة المتبقية اعتبارًا من تاريخ التعاقد وحتى تاريخ السداد.

وأقرت اللجنة الخماسية ضرورة إلزام التجار بتسليم الكميات المتعاقد عليها فى الموعد المحدد بزيادة أو نقصان %10 من الكمية المتعاقد عليها والخالية من العيوب الفنية والشوائب، وللمغازل الحق فى اللجوء إلى لجنة تنظيم تجارة القطن بالداخل فى حالة الشكوى.

وتضمنت الاشتراطات أن تكون مصروفات النقل والتحكيم واختبارات القطن والوزن مناصفة بين شركات تجارة الأقطان والمغازل المحلية.

ونصت الاشتراطات على ضرورة إتمام عملية الوزن، وسحب العينات طبقًا لشروط ولوائح هيئة التحكيم واختبارات القطن، على ألا تزيد على 48 ساعة منذ وصول القطن المشترى، وتضمنت أيضًا الزام التاجر بغرامة قدرها 10 جنيهات يوميًا، لكل قنطار بعد مضى 48 ساعة فى حال عدم إبلاغ الهيئة باسم «المشترى».

وتضمنت الاشتراطات أيضًا أنه فى حال عدم تنفيذ العقد أو جزء منه فى الموعد المحدد، لسبب يرجع إلى المشترى أو البائع يلغى التعاقد، ويتم تحمل الطرف المخالف غرامة %10 من قيمة القطن المتفق عليه، أو الفارق بين سعرى التعاقد والسعر السائد وقت عدم التنفيذ أيهما أكبر.

وحددت الاشتراطات لجنة تنظيم تجارة القطن بالداخل كجهة مختصة فى فض المنازعات بين الطرفين المتعاقدين.

من جانبه توقع أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، أن يصل الدعم الذى سيحصل عليه التصدير لـ20 مليون جنيه، للتعاقد على كميات تتراوح ما بين 100 و200 ألف قنطار، مضيفًا أن الشركة القابضة للغزل والنسيج ملتزمة بالتعاقد على شراء 500 ألف قنطار من إجمالى 900 ألف قنطار معروض الموسم التسويقى الحالى 2014/2013.

وقال مفرح البلتاجى، رئيس اتحاد مصدرى الأقطان لـ«المال» إن حجم تعاقدات تصدير الأقطان المصرية خلال الموسم الحالى 2014/2013 بلغ 820 ألف قنطار حتى الآن، مقارنة بـ1.4 مليون قنطار إجمالى صادرات الموسم التصديرى الماضى، متوقعًا أن تشهد صادرات الأقطان المصرية انتعاشة عقب حصولها على 200 جنيه دعما للقنطار المصدر للخارج، مشيرًا إلى أن الكميات التى سيجرى التعاقد عليها للتصدير ستحدد بناء على الكميات التى ستتسلمها المغازل المحلية من معروض أقطان الموسم الحالى.

يشار إلى أن الموسم التصديرى للاقطان الحالى 2014/2013، بدأ فى سبتمبر من العام الماضى، وينتهى فى 31 أغسطس الحالى، وسجلت تعاقدات الأقطان المصرية خلال الأسبوع الماضى من الموسم 1000 طن، سجلتها شركات الجارحى، والأمير والإخلاص.

ومن المعروف أن الموسم التسويقى الحالى 2014/2013، شهد عدة معوقات لتسويق معروض الأقطان الخاص به، أدى إلى تكدس وعدم تسويق ما يقرب من 900 ألف قنطار تمثل نحو %40 من 2.1 مليون قنطار إجمالى إنتاجية الموسم الحالى، ووافقت الحكومة مؤخرًا على رفع مخصصات دعم المغازل من 200 إلى 500 مليون جنيه، لحل أزمة تسويق الاقطان هذا الموسم، خاصة أنه من المتوقع ارتفاع إنتاجية عام 2014 لتصل لـ3 ملايين قنطار. 

شارك الخبر مع أصدقائك