اقتصاد وأسواق

«المال» تنشر اشتراطات الحجر الزراعي لتصدير الموالح لليابان (مستند)

أصدر الحجر الزراعي شروطًا جديدة لتصدير الموالح للسوق اليابانية

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت الإدارة المركزية للحجر الزراعي عن ضوابط واشتراطات جديدة لتصدير الموالح للسوق اليابانية خلال الفترة المقبلة، بعد السماح بفتح سوق تصدير الموالح للعام الحالي.

ونصت الاشتراطات الجديدة التي صدرت عن الحجر الزراعي أن الأصناف المصرح بتصديرها للسوق اليابانية تشمل فقط البرتقال والليمون، والجريت فروت، والمندرين، وكلامنتاين، والموركيت.

كما تم اشتراط أن يتم التصدير فقط من خلال الشحن البحري فقط، إضافة إلى عدم السماح بتصدير الموالح لليابان إلا من خلال قائمة المزارع ومحطات التعبئة المكودة المعتمدة لدى الحجر الزراعي المصري، علاوة على أن يتم تقديم طلب الاعتماد إلى إدارة خدمة المصدرين بالإدارة المركزية للحجر الزراعي قبل الشروع في التصدير بوقت كافٍ.

 وأعلن السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، صباح اليوم عن فتح السوق اليابانية أمام جميع الموالح المصرية بعد العديد من المفاوضات الجادة لفتح السوق اليابانية أمام صادرات مصر من الموالح المتميزة.

ونصت الاشتراطات على أن تتولى ادارة خدمة المصدرين تكليف لجان فحص خاصة بخلاف اللجان الدائمة الموجودة بالمحطة، وذلك لفحص الشحنات المصدرة لليابان على أن تتولى هذه اللجان فحص الشحنات المصدرة لليابان والتي تم تجهيزها والتأكد من خلوها من كافة أثار ذباب الفاكهة والاشراف الكامل على تنفيذ كل اشتراطات الجانب الياباني حتى تمام خرود الشحنة من المحطة على ان يتم تجهيز الشحنة وتعبئتها تحت اشراف لجنة الحجر الزراعي الدائمة بالمحطة وعلى الشركات الراغبة في التصدير الالتزام بتقديم الطلبات الى ادارة خدمة المصدرين قبل التصدير بمدة 48 ساعة.

اقرأ أيضا  أغنى شخص في العالم.. بلومبرج تؤكد صدارة إيلون ماسك وفوربس تقدم جيف بيزوس

وشملت قواعد التصدير أن يقوم مفتشو الحجر الزراعي المكلفون بفحص الشحن القيام بالتأكد من خلو الشحنة من الاطوار المختلفة لذباب الفاكهة في الثمار وعبوات التعبئة والتغليف قبل بدء المعاملة بالتبريد، وذلك عن طريق الفحص الظاهري لعينة ممثلة من الشحنة لا تقل عن 2% وفي حال اكتشاف اي اصابات خلال مراحل التجهيز يتم رفض الرسالة وعدم السماح بتصديرها.

وكان قد أشار الدكتور أحمد العطار، مدير الإدارة المركزية للحجر الزراعي، في تصريح خاص لـ” المال ” مؤخرًا، أنه الموافقة اليابانية تضمنت جميع منتجات الموالح يتقدمها برتقال المائدة واليوسفي والمندرين والليمون والارانج وغيرها.

اقرأ أيضا  أول رد رسمي لرئيس «الجمارك» على انتقادات المستخلصين للقانون الجديد (مستند)

ولفت العطار إلى أنه بعد توزيع النشرات علي المنافذ البرية والبحرية والجوية للحجر، فضلًا عن الصحف ووسائل الإعلام يحق المصدر أن يتقدم للتسجيل في الحجر الزراعي ومن ثم التصدير.

وأكد بيان صادر عن وزارة الزراعة أن تلك تأتي انطلاقا من دعم السيد رئيس الجمهورية وجهود الحكومة المصرية، وفى إطار تدعيم علاقات التعاون المشتركة بين مصر واليابان.

واشترطت القواعد الجديدة عدة شروط في التعبئة، على ان تكون مواد التعبئة مصنعة من ألياف ناتجة من مواد معاد تدويرها او ورق كرافت وفقا لشروط الجانب الياباني، وأن تكون العبوات المستخدمة في التعبئة نظيفه وجديدة ولا يسمح باستخدام عبوات بدون غطاء ، وعلى فحاصي الحجر الزراعي بالمحطة التأكد من وجود البيانات التالية على كل عبوة تعبئة، إما بالطباعة أو بوضع ملصقات واضحة بمكان واضح على كل عبوة بنفس الصيغة الآتية وذلك باللغة الانجليزية، مبين بها الوجهة ” التصدير الى اليابان” ، وإتمام الفحص الحجري ” تم الفحص ” واسم العلامة التجارية أو المصدر، والصنف ، وكود المزرعة.

اقرأ أيضا  هشام طلعت مصطفى يتكفل بتوفير 2 مليون جرعة من لقاح كورونا لغير القادرين

وفي حالة عدم اتباع المعلومات الخاصة بالملصقات بمنتهى الدقة سوف يتم رفض الشحنة وتتحمل الشركة مسئولية الخطأ الوارد.

وكان قد أشار وزير الزراعة أنه على مدار العام الماضى 2019 كثف الحجر الزراعى المصرى مفاوضاته مع الجانب اليابانى ‏ حيث تم الاتفاق على خطة العمل لبدء التصدير بعد الإنتهاء من الإجراءات التشريعية والتنفيذية اللازمة فى اليابان التي انتهت بنشر قرار بفتح السوق الياباني أمام أصناف الموالح المصرية في الجريدة الرسمية اليابانية اليوم 2 نوفمبر 2020.

‏وأكد وزير الزراعة أن فتح السوق اليابانى بمثابة التحدى الأكبر الذى خاضه الحجر الزراعى فى السنوات الأخيرة في مجال فتح الأسواق الجديدة، وذلك نظرا للاشتراطات الحجرية المكثفة من الجانب اليابانى وصعوبة المفاوضات.

وأوضح إلأأن فتح هذا السوق أمام الصادرات المصرية يعتبر بمثابة علامة الجودة العالمية والتى تشهد بها جميع دول العالم خلال الفترة الماضية من 201) وحتى الآن واحتلال مصر المراكز المتقدمة فى الصادرات كالمركز الأول فى تصدير البرتقال لجميع دول العالم.

يذكر أن الصادرات الزراعية المصرية تجاوزت الـ4.5 مليون طن خلال هذا العام، رغم ظروف تفشي فيروس كورونا في العالم، وارتباك حركة النقل الدولية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »