ثقافة وفنون

«المال» تكشف تفاصيل «موسى».. أول فيلم سينمائي روبوت فى الوطن العربى

يقوم ببطولته الفنان كريم محمود عبد العزيز ويشاركه إياد نصار ومعه كوكبة من الفنانين ، ليؤكد أنه سيضم محتوى سينمائيا مختلفا عن السائد في السوق منذ سنوات في السينما المصرية والعربية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن المخرج بيتر ميمي عن تقديمه أول فيلم سينمائي روبوت بالوطن العربي خلال الفترة المقبلة بعنوان “موسى”، مشيرا إلى أنه قام بتحضيره في 4 سنوات لأنه يستخدم فيه الجرافيكس وبدأ العمل عليه منذ عام 2017 ، والفيلم سيكون باكورة تعاون فني ضخم بين شركات الإنتاج المختلفة سنيرجي فيلمز ونيوشينشري وأفلام مصر العالمية بالإضافة لأروما أيضا.

ويقوم ببطولته الفنان كريم محمود عبد العزيز ويشاركه إياد نصار ومعه كوكبة من الفنانين ، ليؤكد أنه سيضم محتوى سينمائيا مختلفا عن السائد في السوق منذ سنوات في السينما المصرية والعربية.

اقرأ أيضا  ملحمة الاختيار 3 تجمع نجوم الصف الأول في السينما للمرة الأولى

صفوت هلباوي : فيلم موسى فكرة وإخراج بيتر ميمي وتحمست له 3 شركات إنتاج

بداية قال الموزع السينمائي لشركة نيوسينشري فيلم لـ”المال” : إن فيلم موسى يعتبر بمثابة أول فيلم روبوت يقدم في مصر والوطن العربي ، مضيفا أن فكرة الفيلم جاءت من المخرج بيتر ميمي فهو مؤلف ومخرج العمل.

ولفت إلى أن الفيلم إنتاج فني مشترك بين 3 شركات كبرى سنيرجي ونيوسينشري وأفلام مصر العالمية ، وجميعها تحمست للفيلم بمجرد عرض الفكرة عليها.

اقرأ أيضا  كريم الحيوان يقدم فنا رقميا لتكريم 14 فنانا مصريا في معرض «الآبد هو الآن»

وتابع قائلا: إن الفيلم يتم استخدام الجرافيكس فيه بصورة كبيرة وتقنيات حديثة مختلفة  ، وتسعى هذه الشركات  لطرحه في موسم عيد الأضحى القادم ، وإنتاجه ضخم.

طارق الشناوي : نجاح التجربة فى مصر مرهون بصناعتها باحترافية مميزة

وأوضح الناقد الفني طارق الشناوي، أن تقديم فيلم روبوت في السينما المصرية لأول مرة شيء جيد لكن سيتم الحكم على هذه التجربة بعد مشاهدتها في السينما.

ولفت إلى أن الفكرة جيدة في الأساس وبيتر ميمي مخرج مميز وله نجاحات سابقة في مسلسلات كلبش والاختيار 1 والاختيار 2 ، لكن يتبقى كيفية تنفيذ هذه الفكرة المختلفة في السينما وتطبيقها في عمل سينمائي.

اقرأ أيضا  كرم النجار .. كان مبدعا في الدراما والسينما ومصاحبا لوحيد حامد

وأكد الشناوي أن أفلام الروبوت في العالم الخارجي تمثل نوعية مختلفة من السينما البعض يقبل عليها وآخرون لا ، لذلك نجاح التجربة في مصر مرهون بدرجة تنفيذها باحترافية وصناعتها بشكل ملائم للجمهور المصري والعربي وتقديم الروبوت بصورة جيدة لأنه قد يكون فيلم روربوت لكنه مصنوع بطريقة سيئة فلا تنجح التجربة حتى لو كانت فريدة من نوعها لأول مرة للمخرج بيتر ميمي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »