بورصة وشركات

«المال» ترصد الترتيب العالمى للبورصات وفقًا لعدد الشركات المقيدة خلال 20 عامًا

وبلغ عدد الشركات المقيدة في البورصة المصرية نحو 869 شركة في عام 1998، وارتفع الى 1032 شركة في عام 1999، واستمرت الزيادة الى 1075 شركة في عام 2000، وسجل في عام 2011 نحو 1109 شركات، ثم كان عام 2002 آخر أعوام الزيادة بنحو 1150 شركة .

شارك الخبر مع أصدقائك

ترصد بوابة “المال نيوز” تطور الترتيب العالمي لأكبر 10 دول وفقًا لعدد الشركات المقيدة في البورصة ، خلال الـ 20 عامًا الأخيرة وتحديدًا منذ عام 1998 وحتى العام المنقضي 2018 .

ووفقًا للبيانات التي تحصلت عليها “المال” من البنك الدولي، فإن صدارة ترتيب الـ 10 الكبار في عالم الشركات المقيدة، جاءت مناصفة بين الولايات المتحدة الأمريكية والهند، إذ احتلت الأولى صدارة المشهد منذ عام 1998 وحتى 2007 .

حقبة الصدارة الأمريكية من 1998 إلى 2007

وخلال حقبة الصدارة الأمريكية، وبلغ عدد الشركات المقيدة في البورصات الأمريكية في عام 1998، نحو 7499 شركة ثم تراجع الى 7229 شركة في عام 1999، ثم الى 6917 شركة في عام 2000، ليصل الى مستوى 6177 شركة في عام 2001، واستمر الهبوط مجددًا في عام 2002، ليصل الى 5685 شركة، ثم 5295 شركة في عام 2003، ثم 5226 شركة في عام 2004، ثم الى 5145 شركة في عام 2005، وتراجع الى 5133 شركة في عام 2006، وأخيرًا الى 5109 شركة في عام 2007، والذي كان أخر أعوام الصدارة الأمريكية.

حقبة الصدارة الهندية من 2008 وحتى 2018

ونجحت سوق الأسهم الهندية، في خطف الصدارة من نظيرتها الأمريكية، في عام 2008، والذي بلغ خلاله عدد الشركات المقيدة نحو 4921 شركة، ثم ارتفع الى 4955 شركة في عام 2009، والى مستوى 5034 شركة في عام 2010، ثم الى مستوى الـ 5112 شركة في عام 2011، وخلال عام 2012 ارتفع العدد الى 5191 شركة.

ثم صعد الى 5294 شركة في عام 2013، ليرتفع الى 5541 شركة في عام 2014، ثم إلى مستوى 5835 شركة في عام 2015 ، ثم بلغ 5820 شركة في عام 2016، وخلال عام 2017، بلغ عدد الشركات المقيدة 5615 شركة، ثم الى مستوى 5065 شركة في عام 2018 .

البورصة المصرية تسجل تدهورا كبيرا لأسباب مختلفة

وسجلت البورصة المصرية، تدهورًا ملحوظًا في عدد الشركات المقيدة خلال الـ 20 عامًا الأخيرة، وتحديدًا منذ عام 2003، وحتى عام 2018، لأسباب مختلفة كان أبرزها قيام البورصة بشطب عدد كبير من الشركات لعدم توافقها مع القواعد والشروط الخاصة بالقيد، بالإضافة الى ظاهرة الشطب الاختياري التي لجأ اليها عدد كبير من الشركات مؤخرًا في ظل غياب الحوافز التشجيعية للتواجد في البورصة .

وبلغ عدد الشركات المقيدة في البورصة المصرية نحو 869 شركة في عام 1998، وارتفع الى 1032 شركة في عام 1999، واستمرت الزيادة الى 1075 شركة في عام 2000، وسجل في عام 2011 نحو  1109 شركات، ثم كان عام 2002 آخر أعوام الزيادة بنحو 1150 شركة .

ومنذ عام 2003، بدأت رحلة الهبوط والتراجع في عدد الشركات المقيدة بالبورصة المصرية، لتسجل في العام ذاته نحو 977 شركة ، ثم 795 شركة في عام 2004، ليهبط الى مستوى 744 شركة في عام 2005، وليصل الى مستوى 595 في عام 2006، ثم الى 435 شركة في عام 2007، ليستمر الهبوط في عام 2008 ليبلغ عدد الشركات المقيدة نحو 373 شركة، ثم 312 شركة في عام 2009، و 227 شركة في عام 2010 .

وفي عام الثورة، 2011، بلغ عدد الشركات المقيدة نحو 231 شركة، ثم ظهر اتجاه متزايد منذ عام 2012 بنحو 234 شركة، ثم 235 شركة في عام 2013، ثم 246 شركة في عام 2014، ثم 250 شركة في عام 2015، ثم 251 شركة في عام 2015، و 252 شركة في عام 2017، و 250 شركة في عام 2018 .

فيديو توضيحي لترتيب الدول وفقًا لعدد الشركات المقيدة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »