بورصة وشركات

المالية والصناعية تدرس مشروعين لإنتاج حامض الفوسفوريك وسلفات البوتاسيوم

قال عبدالعال طلبة رئيس الشركة أن البدء في مشروع سلفات البوتاسيوم مرهون بنتائج أبحاث تجريها الشركة مع جامعة زويل.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال عبد العال طلبة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المالية والصناعية المصرية إن الشركة لديها عدد من المشروعات الجاري العمل عليها تتضمن تدشين وحدة إنتاج حامض الفوسفوريك وأخرى لإنتاج سلفات بوتاسيوم بمجمعها في العين السخنة.

وأكد “طلبة” في تصريحات خاصة لـ”المال” أن تدشين وحدة لإنتاج حامض الفوسفوريك التي تم إعداد دراستها من شركة “جاكوبز” الأمريكية العالمية.

وأضاف أن شركة “جاكوبز” انتهت بتأجيل المشروع؛ لأن عائده لا يصل في الوقت الحالي إلى 6%، فضلا عن أن هناك مشروعات عملاقة منافسة في العين السخنة، وكذلك على المستوى العالمي شركة معادن السعودية تنتج في الوقت الحالي جميع أنواع الأسمدة الفوسفاتية ولديها جميع مقومات النجاح، ومن المنتظر اختيار التوقيت المناسب.

وأوضح “طلبة” أن دور الشركة الأمريكية يتمثل في تقديم أفضل الحلول لشراء وحدة إنتاج الحامض، ودراسة الفرص للتعرف على الأسواق التصديرية لهذا المنتج، مبينا أن تمويل المشروع سيتم جزء منه عبر القروض البنكية وآخر من السيولة المتوفرة وعوائد التصدير.

وأشار إلى أن هناك دراسة قائمة لتدشين وحدة لإنتاج سلفات بوتاسيوم باستثمارات تصل إلى 200 مليون جنيه لكن تم تأجيلها بسبب المنافسة أيضا، إذ تم إنشاء وحدة مماثلة في جمصة.

وأوضح أن البدء بها مرهون بنتائج أبحاث تجريها الشركة مع جامعة زويل لإنتاج سلفات البوتاسيوم، وهو مشروع مماثل وقائم في دول أخرى، مؤكدا أنه بمجرد الوصول إلى النتائج سيكون منافسا لأي منتج لأن تكلفته ستكون منخفضة للغاية، ومن المقرر الوصول إلى النتائج في وقت قريب من هذا العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »