اقتصاد وأسواق

المالية: مصر لم تنته من التشاور مع «صندوق النقد» حول شكل الارتباط بعد برنامج الإصلاح الناجح

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن مصر لم تنته بعد من التشاور والمناقشات بخصوص تحديد سبل وشكل الارتباط مع صندوق النقد الدولي بعد انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي الناجح، الشهر المقبل. وأضاف الوزير فى بيان صحفي اليوم: نأمل أن نتوصل…

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن مصر لم تنته بعد من التشاور والمناقشات بخصوص تحديد سبل وشكل الارتباط مع صندوق النقد الدولي بعد انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي الناجح، الشهر المقبل.

وأضاف الوزير فى بيان صحفي اليوم: نأمل أن نتوصل معًا على تحديد ذلك بحلول أكتوبر المقبل.

ونقلت وكالة بلومبرج منذ أيام تصريحان عن وزير المالية، حول مفاوضات على برنامج غير مالى بحلول أكتوبر المقبل .

وقال البيان: نظرًا لما أثير من أسئلة متكررة من المستثمرين ومؤسسات التصنيف والمؤسسات المالية العالمية عن أوجه التعاون والارتباط المستقبلية مع صندوق النقد الدولى، أوضح وزير المالية أن هذا الأمر تم الإشارة إليه بأن هناك مناقشات وحوارات تدور مع الصندوق للبحث عن البدائل المتاحة لمستقبل العلاقة مع الصندوق بعد انتهاء البرنامج الحالي.

وأكد وزير المالية، اهتمام مصر وحرصها على استمرار التعاون الشامل مع الصندوق، خاصة بعدما تمكنت من الوصول بنجاح إلى برنامج إصلاحي للاقتصاد المصري، ونعمل على أن يمتد التعاون للأطر غير التمويلية ليتماشى مع الخطوات الاصلاحية التى تنتهجها مصر لتحقيق التنمية الشاملة.

كانت كاميلا أندرسن، نائبة المتحدث باسم إدارة الاتصال في صندوق النقد الدولي، قد أكدت أن الصندوق في تعاونه الحالي مع مصر يعطي أولوية لاستكمال برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي بدأ في نوفمبر 2016 بنجاح، وأن أي مفاوضات بشأن طبيعة التعاون المستقبلي تأتي بعد ذلك.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط أوضحت أندرسن في المؤتمر الصحفي الدوري الذي عقد الخميس لتسليط الضوء على آخر المستجدات بشأن تعاون الصندوق مع كل دول العالم أن صندوق النقد الدولي لا يتفاوض في الوقت الحالي مع مصر على برنامج جديد.

وأكدت أن الصندوق مستعد لدعم جهود مصر وشعبها لمواصلة مسار التحول الاقتصادي الذي بدأته الحكومة لتمكينها من تحقيق نمو مستدام يخلق فرص عمل ويفتح آفاق لفرص جديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »