اقتصاد وأسواق

المالية: مصر بتقلل العجز وستصبح تدريجيًا دولة قوية وغنية

نسبة النمو التي تخطت 5%، وفي اتجاهها لتحقيق 6% في السنوات القادمة".

شارك الخبر مع أصدقائك

نشرت وزارة المالية، عبر صفحتها على “فيس بوك”، اليوم الإثنين، بعض ملامح تقرير مورجان ستانلي، حول الاقتصاد الوطني، الذى ناقشه مجلس الوزراء، فى اجتماعه الأخير قبل إجازة عيد الأضحى.

وقالت الوزارة: “مفيش أحلى من الأخبار الحلوة في العيد، يوم الخميس صدر تقرير من مورجان ستانلي -وهي مؤسسة خدمات مالية واستثمارية أمريكية متعددة الجنسيات، وتعتبر من أكبر المؤسسات المصرفية في الولايات المتحدة والعالم- بيتكلم عن مصر وقيامها بافضل عملية إصلاح اقتصادي على مستوى الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط والعالم.

وأضافت الوزارة: “التقرير اتكلم عن تطبيق نظام الدفع الاليكتروني الجديد، ونسبة النمو التي تخطت 5%، وفي اتجاهها لتحقيق 6% في السنوات القادمة”.

الدين انخفض من 108 إلى 88%

وأشارت الوزارة إلى أن التقرير تحدث عن تقليل نسبة العجز، ونسبة الدين انخفضت من 108% إلى 88%.

وتابعت: حاجات تانية كتير المفروض تدينا دفعة كبيرة من التفاؤل والإيمان، أن الاقتصاد المصري في اتجاه قوي ليصبح بيئه خصبة لاستقبال الاستثمار الأجنبي.

قالت الوزارة: “الإصلاح الاقتصادي وتقليل الدعم في الوقود والكهرباء، صاحبة زيادة الإنفاق في قطاعي التعليم والصحة وأغلب القطاعات الأخرى بما فيها الرواتب”.

وأكدت الوزارة: في الفترة الماضية، صدرت تقارير من الإيكونوميست، وبلومبرج بها نفس الإشادات للاقتصاد المصري، والتطور اللي بيحصل فيه، وده مصدر فخر لكل واحد فينا بالانجاز اللي بيتحقق بشهادات عالمية مختلفه.

وتطرقت إلى أنه رغم صدور تقرير آخر من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن الفقر، عن السنة المالية ٢٠١٧-٢٠١٨، مشيرًا إلى أن الفقر ازداد 4.7% مقارنة بـ ٢٠١٥/٢٠١٦، ولكنه أوضح انه بسبب التعويم وتخفيض الدعم.

وألمحت الوزارة إلى أن التقرير لم يتناول بعد كم التدفق المالي في استثمارات السنة الحالية، في الصحة والتعليم وفي دعم الأسر الأكثر احتياجًا، وفي الإنسان المصري بصورة عامة، وهذا استثمار للمدى البعيد.

وأضافت: مصر حاليا بتقلل العجز سنة عن سنة، وبتصبح تدريجيًا دولة قوية وغنيه، قادرة على تغطية احتياجاتها ومواصلة الاستثمار في المواطن المصري.

وتابعت: “هي الخطة اللي ماشيين عليها لأن المستقبل الحقيقي، تحسين قدرة المواطن على الإنتاج وتجهيز البيئة والبنية التحتية اللازمة لذلك، وده اللي حيقوم مصر”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »