اقتصاد وأسواق

المالية: شريحة القرض الثانية مرتبطة بتحريك أسعار البنزين

مها أبوودن قالت مصادر فى وزارة المالية، إن موافقة صندوق النقد الدولى على صرف الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولى مرتبطة بالزيادات الأخيرة فى أسعار البنزين والسولار. وأشارت المصادر إلى أن تحريك أسعار المحروقات سيخفض فاتورة دعم المواد البترولية من نحو ١٥٠ مليار جنيه إلى ١١٠ مليارات، بانخفاض قي

شارك الخبر مع أصدقائك

مها أبوودن

قالت مصادر فى وزارة المالية، إن موافقة صندوق النقد الدولى على صرف الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولى مرتبطة بالزيادات الأخيرة فى أسعار البنزين والسولار.

وأشارت المصادر إلى أن تحريك أسعار المحروقات سيخفض فاتورة دعم المواد البترولية من نحو ١٥٠ مليار جنيه إلى ١١٠ مليارات، بانخفاض قيمته ٤٠ مليار جنيه خلال السنة المالية المقبلة ٢٠١8/٢٠١٧.

وأقرت الحكومة اليوم، زيادة فى أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعى اعتبارا من صباح اليوم، وتضمنت قائمة الوقود والمحروقات التى جرى تحريك أسعارها، البنزين والسولار والبوتاجاز.

وقائمة الأسعار الجديدة كالتالى:

سعر البنزين، 3.65 جنيه للتر 80 بعدما كان 235 قرشا

5 جنيهات للتر 92 بعدما كان 350 قرشا

كما تحرك سعر السولار من 235 قرشا إلى 3.65 جنيه

وزاد سعر البوتاجاز من 15 إلى 30 جنيها للأسطوانة

وتعتبر هذه الزيادة فى أسعار المحروقات هى الثالثة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، والثانية ضمن اشتراطات صندوق النقد الدولى للحصول على قرض بقيمة ١٢ مليار دولار على ٣ سنوات لتمويل برنامج إصلاح اقتصادى يشمل تخفيض عجز الموازنة وتقليل معدلات الدين العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »