اقتصاد وأسواق

المالية: حقننا فائضًا بالموازنة.. واقتصاد مصر الأفضل بين الاقتصادات الناشئة

على هامش مشاركته بمؤتمر بلتون أكسيس، الذي عقده بنك الاستثمار بلتون فاينانشيال.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، إننا حققنا فائضًا أوليًا في الموازنة العامة للدولة عن العام المالي 2018/2019 بنسبة بلغت 2%، ليصبح الاقتصاد المصري الأفضل بين جميع الاقتصادات الناشئة.

وأضاف كوجك، في تصريح لـ«أ.ش.أ» على هامش مشاركته بمؤتمر بلتون أكسيس، الذي عقده بنك الاستثمار بلتون فاينانشيال -اليوم الإثنين- للترويج للاستثمار في مصر، بحضور 17 صندوق استثمار إقليمي وعالمي، تدير أصولًا بقيمة تريليون دولار إن المستثمرين الأجانب، أبدوا إهتمامًا كبيرًا بالاستثمار بمصر في ضوء النتائج الإيجابية لبرنامج الاصلاح الاقتصادي.

وأضاف أن المؤشرات الأولية بشأن ميزانية 2018/ 2019، تشير إلى تحقيق معدل نمو بلغ 5.6، وهو من أعلى المعدلات في المنطقة.

وعلى مدار السنوات التسع الماضية، بجانب تراجع معدلات البطالة إلى أقل من 8%، وتحسن مؤشرات المالية العامة، وتراجع الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي من 108% في يونيو 2017 إلى أقل من 90 % في يونيو 2019.

ومستهدف الوصول به إلى أقل من 80% بحلول 2020، فضلاً عن تراجع العجز الكلي إلى 8.2 % مقارنة مع 8.4% مستهدف، ما يعد انجازًا كبيرًا للاقتصاد المصري.

وأكد على أن المستثمرين الأجانب يرون أن مصر المكان الآمن للاستثمار، مقارنة بالمنطقة وبقية الأسواق الناشئة التي تشهد بيئة غير مواتية للاستثمار بعكس مصر.

وأشار إلى أن المستثمرين الأجانب أبدوا اهتماما بالتعرف على رؤية الحكومة للفترة المقبلة، وإجراءات تشجيع والدفع بالقطاع الخاص.

ولفت إلى أن الحكومة تستهدف الوصول بمتوسط آجال الدين إلى 5 سنوات بدلًا من 3.3 سنة في يوينو من العام الماضي، ومقابل عامين في 2017.

إضافة إلى تدعيم برامج الحماية الاجتماعية، والدعم النقدي المباشر ودعم التنمية البشرية في الصحة والتعليم.

وأشار إلى أنه تم اطلاع المستثمرين بالاجانب على المبادرات التي تقوم بها الحكومة، منها مبادرة دعم المصدرين ورفع قيمتها إلى 6 مليارات جنيه بدلًا من 4 مليارات جنيه، والتسهيل على المصنعين للحصول على الأراضي الصناعية وتسهيل إجراءات التراخيص.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »