اقتصاد وأسواق

«المالية» توضح أثر تحركات سعر العملة ومعدلات الفائدة على موازنة 2022

50 قرشا فارق في سعر العملة و 1% حركة في سعر الفائدة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت وزارة المالية المصرية عن التداعيات المتوقعى لأي تحركات محتملة في أسعار العملة ومعدلات الفائدة على موازنة السنة المالية القادمة 2021-2022، وذلك في إطار حصر الافتراضات الاقتصادية التي من شأنها التأثير على عجز الموازنة، والدين العام.

50 قرشا فارق في سعر العملة و 1% حركة في سعر الفائدة

وقالت وزارة المالية إن أي حركة في سعر الجنيه ارتفاع / (انخفاض) بقيمة 50 قرشا خلال العام المالي المقبل، من شأنها التأثير إيجابا /(سلبا)، على الفائض الأولي المستهدف في الموازنة بقيمة ملياري جنيه، بواقع 0.04% من الناتج المحلي الإجمالي.

اقرأ أيضا  اسعار الكتاكيت اليوم الخميس 21-10-2021

وأشارت أيضا إلى أنه مع تزايد التوقعات العالمية بارتفاع معدلات التضخم وانعكاس ذلك في حدوث توقعات بارتفاع عوائد أذون والسندات في الأسواق العالمية، فإن أي ارتفاع / (انخفاض) في أسعار الفائدة المحلية بواقع 1%، مقارنة بما هو مستهدف في مشروع الموازنة سيكون له تأثير إيجابي / (سلبي)، على عجز الموازنة، حيث قد يؤدي إلى ارتفاع / (انخفاض) فاتورة خدمة الدين العام بما يتراوح بين 10 – 12 مليار جنيه سنويا.

اقرأ أيضا  وزير المالية : مد مظلة التأمين الصحي الشامل لكل المحافظات خلال 10 سنوات

وأوضحت الوزارة فى البيان المالي لموازنة السنة المالية المقبلة إن هناك عددا آخر من الافترضات الأخرى من شأنه التأثير على موازنة السنة المالية القادمة وهي معدلات النمو، والتجارة العالمية، و الأسعار العالمية للنفط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »