اقتصاد وأسواق

المالية تفتتح معرض المناطق الحدودية بالتعاون مع تنشيط السياحة

مها أبو ودن        أكد د. محمد معيط، نائب وزير المالية لشئون الخزانة، أنه فى إطار حرص الحكومة ومراعاتها للبعدين الاجتماعي والاقتصادي لأهالي المدن الحدودية، فإن وزارة المالية حريصة على تشجيع وتحفيز أُسر المناطق الحدودية من خلال إقامة معارض للترويج لمنتجاتهم؛ بهدف مساعدتهم في بي

شارك الخبر مع أصدقائك

مها أبو ودن
      

أكد د. محمد معيط، نائب وزير المالية لشئون الخزانة، أنه فى إطار حرص الحكومة ومراعاتها للبعدين الاجتماعي والاقتصادي لأهالي المدن الحدودية، فإن وزارة المالية حريصة على تشجيع وتحفيز أُسر المناطق الحدودية من خلال إقامة معارض للترويج لمنتجاتهم؛ بهدف مساعدتهم في بيعها وتسويقها بكل الوسائل الممكنة، لافتًا إلى أن المعرض أصبح أحد الأحداث التى تتكرر أكثر من مرة فى العام، حيث يقام المعرض للمرة السابعة بمصالح وهيئات وزارة المالية منذ إطلاقه من قِبل وزارة السياحة ممثلة في هيئة تنشيط السياحة. 

جاء ذلك خلال افتتاح المعرض السابع للمصنوعات اليدوية والحرفية والمنتجات الزراعية للمدن الحدودية، تحت رعاية عمرو الجارحي وزير المالية، وبالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة لترويج منتجات أهالي المدن والمناطق الحدودية وتوفير منافذ لعرض منتجاتهم من المصنوعات اليدوية والحرفية المميزة، وكذلك المنتجات الزراعية التي تشتهر بها هذه المدن للعمل على رفع مستوى معيشة أهالي هذه المناطق الحدودية. 

وشارك في افتتاح المعرض كل من د. محمد معيط نائب وزير المالية لشئون الخزانة، وعمرو المنير نائب وزير المالية للسياسات الضريبية، وأمجد منير رئيس قطاع مكتب وزير المالية، واللواء أحمد حمدي نائب رئيس هيئة التنمية السياحية، وداليا فؤاد رئيس وحدة تكافؤ الفرص، وطارق عوض رئيس إدارة العلاقات العامة، وعدد من قيادات وزارة المالية. 

وأضاف معيط أن المعرض الذي قامت الإدارة المركزية للبحوث المالية ووحدة تكافؤ الفرص بالوزارة، بتنظيمه، بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة، يهدف أيضًا إلى استمرار التواصل بين الجمعيات الأهلية التي تتولى رعاية الأسر الأَوْلى بالرعاية وأصحاب الصناعات الصغيرة التي تعتمد على الحرف اليدوية والصناعات التراثية التي تشتهر بها المحافظات المختلفة. 

  

وأشاد مسئولو وزارة المالية، خلال جولتهم التفقدية، بجودة وتطوير المنتجات المختلفة، سواء المصنوعات الجلدية واليدوية والمنتجات الغذائية، بالإضافة إلى المنسوجات الصوفية التي يمتاز بها أهالي سيناء والمدن الحدودية، مؤكدين تزايد أعداد العارضين في المعرض، هذا العام، مقارنة بالأعوام الماضية نظرًا للفائدة التي تعود على العارضين باعتبار أن المعارض آلية جيدة لتسويق منتجاتهم. 

من جانبه صرح اللواء أحمد حمدي، نائب رئيس هيئة التنمية السياحية، أن الحكومة بصدد تأسيس شركة حكومية ترعى تسويق منتجات المشروعات المحلية الصغيرة ومتناهية الصغر، تحت عنوان (بوابة مصر للعالم)، بمشاركة كل من وزارات السياحة والطيران المدني والثقافة، مع إنشاء موقع إلكتروني بالعديد من اللغات يتم من خلاله التسويق الإلكتروني لتلك المنتجات عالميًّا. 

كما أشاد العارضون من أصحاب المنتجات والحِرف المختلفة بالجهود المبذولة من قِبل وزارة المالية لإقامة وإنجاح المعرض، مؤكدين دور الوزارة في المساهمة بترويج وتسويق منتجاتهم بشكل مباشر دون اللجوء لوسيط. 

جدير بالذكر أن المدن الحدودية المشارِكة هى سيوة، سيناء، الإسكندرية، سوهاج، رأس سدر، قنا.

شارك الخبر مع أصدقائك