بنـــوك

«المالية » تطلب اقتراض 12 مليار جنيه الأسبوع الحالى

نشوى عبدالوهاب: خاطبت وزارة المالية البنوك العاملة فى سوق أدوات الدين المحلى لاقتراض 12 مليار جنيه خلال مزادات أذون الخزانة والسندات الحكومية المقرر طرحها الأسبوع الحالى مقابل 11.4 مليار جنيه اقترضتها الأسبوع الماضى، حيث تعتزم المالية اقتراض 10 مليارات جنيه…

شارك الخبر مع أصدقائك

نشوى عبدالوهاب:

خاطبت وزارة المالية البنوك العاملة فى سوق أدوات الدين المحلى لاقتراض 12 مليار جنيه خلال مزادات أذون الخزانة والسندات الحكومية المقرر طرحها الأسبوع الحالى مقابل 11.4 مليار جنيه اقترضتها الأسبوع الماضى، حيث تعتزم المالية اقتراض 10 مليارات جنيه عبر 4 مزادات لأذون الخزانة ومليارى جنيه من مزادين للسندات الحكومية .

ويتوزع هيكل مديونية المالية على نحو اقتراض مليار جنيه من أذون 91 يوماً، ومليارى جنيه من أذون 182 يوماً، و 3.5 مليار جنيه من أذون 266 يوماً و 3.5 مليار جنيه من أذون لاجل 357 يوماً، بينما تخطط لاقتراض مليار جنيه من سندات حكومية لاجل 5 سنوات ومليار جنيه من سندات لاجل 7 سنوات .

وشهدت سوق أدوات الدين المحلى خلال مزادات الأسبوع الماضى تحول اتجاهات الأسعار نحو الارتفاع مجدداً بعد موجة من التراجع دامت لاكثر من شهر، حيث ارتفع العائد بنسب تراوحت بين 0.024 و 0.15 نقطة مئوية على أذون 91 و 263 يوماً، بينما استقر العائد على أذون 364 يوماً .

وأدى الارتفاع الطفيف فى أسعار العائد على اغلب مزادات أذون الخزانة التى طرحتها المالية الأسبوع الماضى إلى صعود مواز فى أداء مؤشر «ALMAL EGP» بنحو 0.058 نقطة مئوية، الذى يقيس متوسط أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلى قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية، ليصل بمجموع نقاطه إلى 13.0144 نقطة مقابل 12.956 نقطة جمعها من مزادات الأسبوع قبل الماضى .

وخلال مزادات الأسبوع الماضى ارتفع العائد على أذون فئة 91 يوماً بنحو 0.024 نقطة مئوية مسجلاً %12.438 مقابل %12.41 سجلها فى السابق، وحاولت المالية التصدى لارتفاع العروض المقدمة من البنوك بتخفيض حجم اقتراضها إلى 900 مليون جنيه بدلاً من مليار جنيه كانت تخطط لاقتراضها، واكتفت بقبول 64 عرضاً فقط من اجمالى 106 عروض قدمتها البنوك بقيمة 1.66 مليار جنيه فقط، بينما تراوح العائد خلال المزاد بين 12 % و %12.48.

وارتفع العائد على أذون 182 يوماً بنحو 0.085 نقطة مئوية مسجلاً %12.903 مقابل %12.81 سجلها فى المزاد السابق، واقترضت المالية 2.5 مليار جنيه من 91 عرضاً من اجمالى 183 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة تجاوزت 6 مليارات جنيه، فيما تراوحت الفائدة بين %12.8 و %12.94.

وكان العائد على أذون 273 يوماً الاكثر ارتفاعاً بين جميع الفئات المعروضة حيث ارتفع عائده بنحو 0.149 نقطة مئوية مسجلاً %13.122 مقابل %12.97 سجلها فى السابق، وقدمت البنوك نحو 195 عرضاً بقيمة 6.41 مليار جنيه لتكتفى المالية بقبول 90 عرضاً فقط بقيمة 3 مليارات جنيه وبأسعار عائد تراوحت بين %13 و %13.141.

بينما استقر العائد على أذون الخزانة فئة 364 يوماً عند مستوى %13.15 خلال مزاد الأسبوع الماضى الذى اقترضت خلاله المالية 3.5 مليار جنيه، وشهد المزاد اقبالا ملحوظاً من البنوك التى قدمت 266 عرضاً بقيمة تخطت 7.23 مليار جنيه لتقبل منها 147 عرضاً بقيمة 3.5 مليار وبعائد تراوح بين 12.5 و %13.2.

من جهة أخرى اكتفى نحو 11 بنكاً باقتراض 3.85 مليار جنيه فقط من مزادات الريبو – اتفاقيات اعادة شراء الاوراق المالية بين البنوك والبنك المركزى – الذى نظمه المركزى الأسبوع الماضى بعائد %9.75 ولأجل 7 أيام تستحق غدا .

وكان البنك المركزى قد عرض ضخ سيولة نقدية تقدر بنحو 5 مليارات جنيه أمام البنوك فى مزاد الريبو الذى نظمه الأسبوع الماضى لتكتفى الأخيرة باقتراض 3.85 مليار جنيه فقط، بينما قامت البنوك برد 10 مليارات جنيه كانت قد اقترضتها الأسبوع قبل الماضى من المركزى واستحق أجلها الثلاثاء الماضى .

ويعتبر «الريبو » عقداً يقوم من خلاله البنك المركزى بشراء الأصول المالية وأذون الخزانة من البنوك على أن تقوم الأخيرة بإعادة شرائها مرة أخرى فى تاريخ استحقاقها، وذلك ضمن الإطار التشغيلى للسياسة النقدية، ويهدف «الريبو » إلى توفير السيولة النقدية للبنوك فى الأجل القصير، للتغلب على أزمات نقص السيولة المتاحة والتحكم فى أسعار الفائدة .

شارك الخبر مع أصدقائك