Loading...

«المالية» ترفع اقتراضها من سوق الدين إلى 19 مليار جنيه

Loading...

«المالية» ترفع اقتراضها من سوق الدين إلى 19 مليار جنيه
جريدة المال

المال - خاص

10:29 ص, الأثنين, 10 فبراير 14


وزارة المالية

نشوى عبد الوهاب:

تتجه وزارة المالية إلى زيادة حجم اقتراضها من سوق ادوات الدين المحلى خلال تعاملات الأسبوع الحالى إلى 19 مليار جنيه دفعة واحدة عبر طرح حزمة من أذون الخزانة والسندات الحكومية، مقابل 17 مليار جنيه اقترضتها الوزارة الاسبوع الماضى من السوق المحلية.

وتكثف الوزارة من اعتمادها على السندات الحكومية متوسطة وطويلة الأجل لإقتراضها من السوق المحلية لتمويل عجز الموازنة العامة فى النصف الثانى من العام المالى 2014/2013، حيث خاطبت المالية لاقتراض 8 مليارات جنيه من تنظيم 4 مزادات للسندات الحكومية مقابل 6 مليارات جنيه الاسبوع الماضى.

وتتوزع مديونية وزارة المالية من السندات الحكومية متوسطة وطويلة الأجل على نحو اقتراض مليارى جنيه من سندات صفرية الكوبون لأجل 18 شهراً والتى سجل عائدها %11.45 فى آخر طرح لها، إلى جانب اقتراض مليارى جنيه من سندات لأجل 3 سنوات تستحق فى ديسمبر 2016، ومليارى جنيه من سندات حكومية لأجل 5 سنوات، ومليارى جنيه من سندات لأجل 10 سنوات يستحق أجلها فى 2014.

فيما خاطبت الوزارة البنوك لاقتراض 11 مليار جنيه من طرح 4 مزادات لأذون الخزانة قصيرة الأجل خلال تعاملات الأسبوع الحالى وتتوزع بواقع اقتراض مليارى جنيه من أذون 91 يوماً ، و2.5 مليار جنيه من أذون 182 يوماً، و 3 مليارات جنيه من أذون 266 يوماً، و3.5 مليار جنيه من أذون 357 يوماً.

فى الوقت نفسه سجل متوسط العائد على أذون الخزانة استقراراً نسبياً على بعض الفئات المطروحة وتراجعاً طفيفاً على بعض فئات الأذون خلال المزادات التى نظمها البنك المركزى الاسبوع الماضى نيابة عن وزارة المالية.

وانعكس تراجع اتجاهات العائد لبعض ادوات الدين المحلى على اداء مؤشر المال «ALMAL IR » الذى سجل انخفاضاً طفيفاً بنحو 0.02 نقطة مئوية جمعها من مزادات الاسبوع الماضى ، ليسجل المؤشر الذى يقيس متوسط اسعار الفائدة على ادوات الدين المحلى قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية مستوى 10.726 نقطة مقابل 10.747 نقطة جمعها فى مزادات الأسبوع قبل الماضى.

وسجل العائد على أذون خزانة فئة 91 يوماً انخفاضاً طفيفاً خلال المزاد الذى طرحه «المركزى» الاسبوع الماضى بنحو 0.056 نقطة مئوية ليتراجع إلى مستوى 10.317 % مقابل %10.3373 سجلها فى مزاد الاسبوع قبل الماضى، واقترضت المالية مليارى جنيه من 76 عرضاً من اجمالى 174 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 5.132 مليار جنيه ، وبعائد تراوح بين %10.24 و%10.64 على العروض المقبولة خلال المزاد.

فيما استقر العائد على أذون 182 يوماً خلال مزاد الاسبوع الماضى عند مستوى %10.685، واقترضت المالية 2.5 مليار جنيه من 69 عرضاً من اجمالى 155 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 5 مليارات جنيه وبعائد تراوح بين %10.5 و%10.69.

كما استقر العائد على أذون 273 يوماً عند مستوى %10.836 خلال مزاد الاسبوع الماضى والذى شهد اقبالاً مكثفاً من البنوك للاكتتاب فيه مقدمة نحو 226 عرضاً باجمالى قيمة 8.127 مليار جنيه لتقبل منها المالية 91 عرضاً فقط بقيمة 3 مليارات جنيه، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %10.79 و%10.85.

بينما سجل العائد على أذون 364 يوماً ارتفاعاً طفيفاً بنحو 0.089 نقطة مئوية ليصعد إلى مستوى %10.897 خلال مزاد الاسبوع الماضى مقابل 10.808 % سجلها فى مزاد سابق، واقترضت المالية 3.5 مليار جنيه من 114 عرضاً من اجمالى 269 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 9.35 مليار جنيه، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %10.75 و%10.92.

فيما بلغ العائد على السندات الحكومية لأجل سنتين والذى طرحته وزارة المالية الاسبوع الماضى %11.903 فى المتوسط، وقدمت البنوك خلال المزاد 140 عرضاً بقيمة 2.89 مليار جنيه ، لتقبل منها المالية 85 عرضاً بمليارى جنيه وبعائد تراوح بين %12.03 و%11.69، فيما بلغ سعر الكوبون على السند %11.9.

ووصل العائد على السندات الحكومية لأجل 4 سنوات %12.74 فى المتوسط، واقترضت المالية مليارى جنيه من 50 عرضاً من اجمالى 107 عرضاً قدمتها البنوك خلال المزاد وذلك بعائد تراوح بين %12.9 و%12.6 فيما بلغ سعر الكوبون %12.7 يستحق فى 2018.

فيما سجل العائد على سندات حكومية لأجل 7 سنوات ارتفاعاً طفيفاً بنحو 0.4 نقطة مئوية خلال مزاد الأسبوع الماضى ليصل إلى %14.05 فى المتوسط مقابل %14.012 سجلها فى السابق، رغم ان المزاد شهد اقبالاً ملحوظاً من البنوك التى قدمت 170 عرضاً بقيمة 4 مليارات جنيه، لتكتفى المالية بقبول 91 عرضاً بمليارى جنيه وبعائد تراوح بين %14.11 و%13.95 خلال المزاد ، فيما سجل سعر الكوبون %13.44 تستحق فى 2020.

من جهة أخرى تكثف البنوك العاملة فى السوق المحلية من اعتمادها على البنك المركزى فى توظيف فائض سيولتها، لتطلب توظيف اكثر من 106 مليارات جنيه فى مزاد الودائع المربوطة الذى طرحه المركزى الثلاثاء الماضى.

واكتفى المركزى بقبول 23 طلباً من البنوك بقيمة 60 مليار جنيه فقط فى مزاد الودائع المربوطة التى طرحه الاسبوع الماضى بعائد %8.75 ولأجل اسبوع تستحق غداً، فيما قامت البنوك برد 60 مليار جنيه إلى البنك المركزى كانت قد اقترضتها فى مزاد الاسبوع قبل الماضى بعائد %8.75 واستحق آجلها الثلاثاء الماضى.

وتستهدف آليه الودائع المربوطة لدى البنك المركزى تخفيض حجم المعروض من الجنيه فى السوق المحلية من جهة ومحاربة التضخم من جهة أخرى، لتعمل على امتصاص فائض السيولة المتضخمة لدى البنوك العاملة فى السوق المحلية.

جريدة المال

المال - خاص

10:29 ص, الأثنين, 10 فبراير 14