سيــارات

المالية تدرس تنفيذ برنامج لإحلال المقطورات علي‮ ‬غرار التاگسي

مها أبوودن   تعتزم وزارة المالية ممثلة في صندوق دعم المركبات السريعة تنفيذ برنامج لاحلال وتجديد المقطورات علي غرار مشروع التاكسي القديم بسبب ما يسببه هذا النوع من المركبات من تلوث بيئي وخطر مروري فادح.   ويؤكد محمد شوقي، مدير…

شارك الخبر مع أصدقائك

مها أبوودن
 
تعتزم وزارة المالية ممثلة في صندوق دعم المركبات السريعة تنفيذ برنامج لاحلال وتجديد المقطورات علي غرار مشروع التاكسي القديم بسبب ما يسببه هذا النوع من المركبات من تلوث بيئي وخطر مروري فادح.

 
ويؤكد محمد شوقي، مدير مشروع التاكسي القديم بالوزارة، ان الاتجاه حاليا نحو تحديث جميع انواع المركبات من خلال عدد من البرامج التمويلية بدأتها بمشروع من خلال الصندوق الذي تم انشاؤه بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 74 لعام 2009. وقال شوقي ان مشروع تطوير المقطورات لا يزال قيد الدراسة مع طرح جميع البدائل التي ستتحدد فور الانتهاء منها سواء شمل ذلك استبدال هذا النوع من المركبات بأخري ام الاكتفاء بالتطوير فقط؟!.

 
كان اصحاب المقطورات نظموا اعتصاما مفتوحا في الثالث عشر من فبراير الماضي فور اعلان وزارة الداخلية عن الغاء المقطورات الخاصة بسيارات النقل بداية من يناير 2011.
 
وقد تسبب الاجراء وقتها في ارتفاع اسعار مواد البناء بمعدل %25.
 
من جانبه اكد أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء ان الحكومة حتي الآن لم تقدم حلولا جذرية وفاعلة لحل مشكلة المقطورات واصحابها الذين سيتضررون من الالغاء. واشار »الزيني« ان الشعبة لديها العديد من الدراسات التي تثبت ان التريللات المعدلة المعروفة بنصف المقطورة تسبب العديد من حوادث الطرق مما يعني انها خطر علي الطرق.
 
واكد بريقع توفيق رئيس شعبة وسائل النقل السابق باتحاد الصناعات المصرية، ضرورة الا تتوقف عملية الدعم علي وسيلة تطوير المركبة، مشيرا الي منح التمويل والدعم لصاحب المقطورة ليقوم بالتطوير بالطريقة التي يراها في صالحه. وأشار توفيق الي ضرورة ايضا ان يتم تحديد الدعم المطلوب للمركبة طبقا لحالتها مؤكدا ان عملية التحويل الي التريللا عملية خاطئة من الناحية الفنية وتتسبب في خسائر واضحة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »