اقتصاد وأسواق

«المالية»: التحول للموازنة الإلكترونية منح الخزانة العامة مرونة أكثر للتعامل مع التحديات الداخلية والخارجية

هيكل إداري جديد لوزارة المالية يسهم في رفع كفاءة إدارة المالية العامة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الدكتور إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، أن وزارة المالية استطاعت بقيادة الدكتور محمد معيط وزير المالية، تحقيق إنجازات غير مسبوقة فى مختلف القطاعات، من خلال إرساء دعائم التحول الرقمى بمفهومه الشامل، الذى يتضمن إعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها وميكنتها، على نحو يتكامل مع تحديث البنية التشريعية، وتطوير بيئة العمل؛ بما يُسهم فى تعظيم جهود ميكنة الاقتصاد، وتعزيز حوكمة منظومة الإيرادات والمصروفات، والحفاظ على المسار الاقتصادى الآمن، ويساعد فى تحقيق المستهدفات الاقتصادية، وتلبية الاحتياجات التنموية للمواطنين.

اقرأ أيضا  جمارك السلوم والقاهرة تضبط محاولة تلاعب واستبدال لسيارة جديدة مفرج عنها مؤقتا بأخرى قديمة

هيكل إداري جديد لوزارة المالية يسهم في رفع كفاءة إدارة المالية العامة

ويوضح أن الخزانة العامة للدولة أصبحت أكثر قدرة على التعامل المرن مع التحديات الداخلية والخارجية بالتحول إلى الموازنة الإلكترونية: إعدادًا، وتنفيذًا، ورقابة، خاصة فى ظل ما تحقق من مكتسبات للإصلاح الاقتصادى.

وقال، فى حوار مفتوح مع عدد من المحررين الاقتصاديين، خلال ورشة العمل التى تم تنظيمها بالتعاون مع مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلى التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية «USAID»، إن هناك هيكلاً إداريًا جديدًا لوزارة المالية، يُسهم فى رفع كفاءة إدارة المالية العامة لحظيًا، والاستغلال الأمثل للموارد العامة للدولة، موضحًا أن مجتمع الأعمال ساعدنا كثيرًا فى تحديث وميكنة منظومتى الضرائب والجمارك.

اقرأ أيضا  المالية: التعاون مع «الإسكوا» للاستفادة من التطبيقات الإلكترونية في الإنفاق الاجتماعي‎

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »