بورصة وشركات

المؤشرات مرشحة لمواصلة التخبط فى نفق التحركات العرضية

رأى الخبراء أن الضرائب المفروضة على السوق، رفعت تكلفة التداول بقوة، مما ضغط على أحجام التعاملات المتضررة منذ بداية العام، ومع استمرار هذا الأداء لاتزال السوق تتطلع إلى أنباء تُنعشها مجددا مثل خفض أسعار الفائدة باجتماع البنك المركزى المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك

يتوقع خبراء سوق المال أن تواصل مؤشرات البورصة المصرية تخبطها فى نفق التحركات العرضية خلال الأسبوع الحالى، مع استمرار ضغوط غياب المحفزات، وشح التداولات منذ مطلع العام الحالى، مما يحصر المؤشر الرئيسى للسوق «EGX30» فى نطاق 13500 و13900 نقطة.

تراجع المؤشر الثلاثينى egx30

وخلال الأسبوع الماضى، تراجع المؤشر الثلاثينى إلى 13670 نقطة، خاسرا %1.04، كما تراجع مؤشر «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة %2 إلى 532 نقطة، ومؤشر «EGX100» الأوسع نطاقا إلى 1376 نقطة، متراجعا %1.9.

ورأى الخبراء أن الضرائب المفروضة على السوق، رفعت تكلفة التداول بقوة، مما ضغط على أحجام التعاملات المتضررة منذ بداية العام، ومع استمرار هذا الأداء لاتزال السوق تتطلع إلى أنباء تُنعشها مجددا مثل خفض أسعار الفائدة باجتماع البنك المركزى المقبل.

زيادة ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة فى مايو الماضى

وكان من المقرر زيادة ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة فى مايو الماضى إلى 1.75 فى الألف، بدلا من 1.5 فى الألف، إلا أن تردى الأوضاع فى السوق، وما تعانيه من تراجعات، دفع المسئولين إلى تثبيتها عند 1.5 فى الألف.

اقرأ أيضا  قطاع بحوث هيرميس: من المتوقع مواصلة هبوط البورصات غدا بسبب صدمة متحور «أوميكرون» (فيديو)

وخسر رأس المال السوقى للبورصة 8 مليارات جنيه الأسبوع الماضى، بسبب ضغوط بيعية من المستثمرين العرب والأجانب، ليغلق عند 730 مليار جنيه، مقارنة بنحو 738 مليارا الأسبوع قبل السابق.

تعاملات الأجانب بالبورصة المصرية

واتجهت تعاملات الأجانب، إلى البيع بصافى 6.8 مليون جنيه، بنسبة %28.8 من التعاملات، وبلغت مبيعات العرب 133.7 مليون جنيه، بنسبة %7.9، فيما كان نصيب المستثمرين المحليين %63.3، بعد استبعاد الصفقات.

يشار إلى أن الأسبوع الحالى سيشهد 4 جلسات تداول فقط، بسبب الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو.

اقرأ أيضا  البنك الأوروبى : 11 بنكا في مصر حصلت على قروض بقيمة 800 مليون دولار للشركات الصغيرة

وقال عامر عبدالقادر، رئيس قطاع السمسرة للتطوير بشركة «بايونيرز» لتداول الأوراق المالية، إن السوق تعانى من غياب المحفزات، والتى دفعت به لعملية تجميع تستمر حتى نهاية أغسطس، ولا توجد أى أسباب تدفع السوق إلى الصعود مجددا سوى اتجاه البنك المركزى لخفض الفائدة باجتماع لجنة السياسات النقدية المقبل.

وعلى صعيد الأسبوع الحالى، توقع «عبدالقادر» تحركات عرضية تدفع المؤشر الثلاثينى للتحرك بين 13500 و13850 نقطة، لافتا إلى أن جلسات النصف الأول من الأسبوع ستشهد تراجعًا، ليعاود التماسك والارتداد لأعلى بالنصف الثاني.

واعتبر أن تحسن التداولات سيكون المحرك الرئيسى للسوق، وسيدفعها للتحرك صعودا، وأنه طالما استمرت عند المستويات الحالية ستستمر التراجعات.

ورجح تحرك عدد من الأسهم، بشكل جيد، فى جلسات النصف الثانى من الأسبوع الحالى، وهى القلعة القابضة بين 3.70 و3.90 جنيه، وبالم هيلز، بين 2.15 و2.30 جنيه، والبنك التجارى الدولى بين 70 و73 جنيها.

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الخميس 25-11-2021

بينما قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أمان» لتداول الأوراق المالية، إن السوق لاتزال تعانى من ضغوط غياب المحفزات، وارتفاع تكلفة التداول التى أضرت بالتداولات بقوة.

ورجح تحرك المؤشر الثلاثينى فى نطاق عرضى بين 13500 و13900 نقطة، والمؤشر السبعينى بين 520 و535 نقطة.

ولفت إلى تقديرات بعض الأسهم التى ستؤدى أداء جيدا الأسبوع الحالى، وهى بالم هيلز بين 2.05 و2.30 جنيه، والقلعة بين 3.70 و3.90 جنيه، والسادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك» بين 13.10 و13.90 جنيه.

وقال إن هناك بعض الأسهم على المؤشر السبعينى ستحقق أداء إيجابيا هذا الأسبوع، وهى النساجون الشرقيون بين 10 و10.80 جنيه، والنصر للملابس والمنسوجات «كابو» بين 0.80 و0.87 جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »