بورصة وشركات

المؤشرات الأمريكية ترتفع اليوم الثلاثاء بنسبة 1% لانتعاش آمال تمرير محفزات

الرئيس ترامب ناقش تعليق الضريبة على الدخل لمدة 90 يومًا

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت المؤشرات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، بنسبة 1% بدعم من انتعاش آمال المستثمرين بشأن تمرير محفزات من جانب البنوك المركزية الكبرى بعد انهيار الأسواق العالمية في الجلسة السابقة تحت ضغط من مخاوف الركود الناشئ عن فيروس كورونا.

ويتوقع المتعاملون حاليًّا إقبال بنك الاحتياط الفيدرالي على خفض أسعار الفائدة للمرة الثانية خلال الشهر الحالي.

وعزّز الرئيس دونالد ترامب ضغوطه الرامية لخفض أسعار الفائدة الأمريكية وصولًا لمستوى الفائدة السائد في البلدان المنافسة.  

المؤشرات الأمريكية تعكس مسارها الهبوطي

وأصبحت جميع المؤشرات الأمريكية الثلاثة سلبية في التعاملات الصباحية، لكنها عكست مسارها بعد صدور تقرير يشير إلى أن إدارة الرئيس ترامب كانت قد ناقشت تعليق الضريبة على الدخل لمدة 90 يومًا.

خفض الضريبة على الدخل

وقال روب هاورث، الخبير في استراتيجيات الاستثمار لدى مؤسسة بنك ويلث مانجمنت لإدارة الثروة في سياتل: “الهدف الأساسي لخفض الضريبة على الدخل هو تحسين ثقة المستثمرين على المدى القصير”.

ولقيت الثقة دعمًا إضافيًّا بفضل تصريحات منسوبة لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس.

وقال بنس إن شركات التأمين الصحي الأمريكية وافقت على تغطية علاج الحالات المصابة بفيروس كورونا وإلغاء الرسوم المقررة على الاختبارات.

واهتم المتعاملون كذلك بأخبار أشارت إلى اعتزام الرئيس ترامب عقد مؤتمر صحفي لتمرير تدابير بشأن احتواء فيروس كورونا.

وارتفعت الإصابات بالفيروس إلى أكثر من 114.300 شخص عالميًّا وأدّت إلى وفاة أكثر من 4 آلاف شخص.

شركات المرافق ضمن أكبر الخاسرين

وكانت شركات المرافق والسلع الاستهلاكية ضمن أكبر الخاسرين، بينما ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا وأسهم شركات الكماليات.

وتراجعت المؤشرات الأمريكية الرئيسية بأكثر من 7% الاثنين.

وهبطت أسعار الترول بعد أن تعهدت السعودية وروسيا بزيادة الإنتاج في سوق تعاني بالفعل تخمة المعروض.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعيع بنحو 286.22 نقطة أو بنسبة 1.20% ليصل إلى 24.137.24 نقطة.

وارتفع مؤشر ستاندر اند بورز 500 بنحو 40.30 نقطة أو بنسبة 1.47% ليصل إلى 2,786.86 نقطة.

وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنحو 146.61 نقطة أو بنسبة 1.84% ليصل إلى 8,097 نقطة.

وارتفعت أسهم الشركات المالية الحساسة لأسعار الفائدة بنسبة 0.8% بعد أن سجلت الاثنين أسوأ أيامها خلال عقد كامل.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية صعودًا من قيعانها القياسية.

وارتفع سهم شركة يونتيد بارسل سيرفس لتوصيل الطلبيات بنسبة 4.4%، بعد أن رفعت شركة ستايفل تصنيفها للشركة.

وارتفع سهم شركة أمازون دوت كوم بأكثر من 4%، بعد أن رفعت شركة كوين وشركاه لتجارة التجزئة مستهدفها السعري لأسهم شركة أمازون.

وهبط مؤشر الخوف الذي يتتبع  المؤشرات الأمريكية بنحو 2.3 نقطة ليصل إلى 52.20 نقطة بعد إغلاق المؤشر على أعلى مستوياته منذ الأزمة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »