بنـــوك

الليرة التركية تنتعش الخميس بعد مستويات منخفضة قياسية

وجرى تداول سعر الليرة عند 11.85 بحلول الساعة 0400 بتوقيت جرينتش، إذ تعززت نحو 1.9% من نحو 12.0820 أمس الأربعاء

شارك الخبر مع أصدقائك

واصل سعر الليرة التركية تعافيها، خلال تعاملات الخميس، بعد هبوط تاريخي إلى مستويات متدنية قياسية، هذا الأسبوع، أثاره دفاع الرئيس رجب طيب أردوغان عن تخفيضات أسعار الفائدة، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وجرى تداول سعر الليرة عند 11.85 بحلول الساعة 0400 بتوقيت جرينتش، إذ تعززت نحو 1.9% من نحو 12.0820 أمس الأربعاء، وسجلت أقل مستوى مقابل الدولار يوم الثلاثاء عند 13.45.

وسجلت العملة التركية أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار في 11 جلسة متتالية قبل الأربعاء لتصل خسائرها منذ بداية العام إلى 45% من قيمتها، وتكبدت حوالي نصف تلك الخسائر منذ بداية الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا  رغم هبوط الليرة التركية.. أردوغان: لا تراجع عن خفض أسعار الفائدة

وفقدت العملة 38% من قيمتها، هذا العام، بما في ذلك تراجع بلغ 17% منذ بداية الأسبوع الماضي.

وخفض البنك المركزي سعر الفائدة يوم الخميس الماضي 100 نقطة أساس إلى 15% تحت ضغط من أردوغان، وهو أقل بكثير من معدل تضخم يبلغ نحو 20%، وأشار إلى مزيد من الخفض.

وقلل البنك المركزي أسعار الفائدة بما يصل في مجمله إلى 400 نقطة منذ سبتمبر الماضي، في ما وصفه المحللون بأنه خطأ سياسي خطير في ضوء النتائج السلبية العميقة وبالنظر إلى أن جميع البنوك المركزية الأخرى بدأت أو تستعد لتشديد السياسة المالية.

اقرأ أيضا  بعد تقليص أسعار الفائدة..المركزى التركى: القطاع المصرفي قادر على مواجهة التقلبات

وقال محللون إنه سيكون من الضروري رفع أسعار الفائدة بشكل طارئ قريبًا.

ودافع أردوغان عن هذه السياسة في مؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين الماضي وقال إن ”تشديد السياسة النقدية لن يخفض التضخم“.

وقال عقب اجتماع لمجلس الوزراء: ”أرفض السياسات التي تؤدي إلى انكماش بلادنا وتضعفها وتحكم على شعبنا بالبطالة والجوع والفقر“.

وكانت الليرة قد فقدت ثلث قيمتها هذا العام وسجلت أضعف مستوى لها على الإطلاق يوم الجمعة عند 11.32، في ثامن جلسة على التوالي من التراجعات القياسية.

اقرأ أيضا  هبوط جديد يصيب الليرة التركية .. وخبراء يطالبون برفع الفائدة لتفادى أزمة اقتصادية

وانخفضت قيمة الليرة بنحو 12% الأسبوع الماضي وحده، ما يجعلها العملة ذات الأداء الأسوأ على مستوى العالم.

وكان هبوطها بنسبة 6% يوم الخميس هو الأكبر منذ أن أقال أردوغان، الذي يصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة، رئيس البنك المركزي ناجي إقبال في مارس.

وتفاقم هبوط الليرة مؤخرًا أيضًا مع ارتفاع الدولار بعد بيانات أعلى من المتوقع للتضخم في الولايات المتحدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »