استثمار

اللقاءات الثنائية سر نجاح المشاركة المصرية فى معرض «ويربكس» بكينيا

الأسواق الأفريقية مهمة ويجب الانتباه إليها والتركيز من الحكومة والقطاع الخاص للتواجد بها خلال المرحلة المقبلة

شارك الخبر مع أصدقائك

حمدي: سوق خصبة.. ولدينا فرع لدعم تواجدنا بها

شاركت 16 شركة مصرية فى المعرض الدولى للمياه والطاقة والصناعات الهندسية «ويربكس»، الذى أقيم فى كينيا الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر الجاري، نظمته شركة بيزنس بلس، بالتنسيق مع غرفة الصناعات الهندسية ومجلس الأعمال المصرى الكيني، بحضور ممثلين من وزارتى الإنتاج الحربى والري.

الهواري: بوابة مهمة لأسواق شرق أفريقيا.. ويجب تعزيز التواجد المصرى

شهد الجناح المصرى إقبالا من جانب التجار والمستوردين الكينيين والآفارقة، تحديدا على المنتجات الهندسية مثل الطلبمات ومعدات ضخ المياه، والآلات الزراعية، ومنتجات والإضاءة، والكابلات، والطاقة المتجددة.

أرجع المشاركون النجاح فى المعرض إلى التنظيم الجيد واللقاءات الثنائية «b2b» التى رتبتها الشركة المنظمة للعارضين المصريين مع المستوردين والتجار الكينيين والآفارقة، التى بلغت 600 اجتماع ثنائى على مدار 3 أيام.

قال محمد حمدي، مدير التسويق فى شركة الجيزة للكابلات، أحد العارضين، إن السوق الكينية من أهم الأسواق فى القارة الأفريقية فهى بوابة مهمة إلى 4 دول فى شرق أفريقيا، مشيرا إلى أنه نظرا لأهمية هذه الاسواق فقد أسست شركته مقرا لها فى كينيا.

أشار إلى أن المشاركة فى معرض ويربكس إيجابية موضحا أن المعارض الدولية من أهم آليات الترويج للمنتجات المصرية والتعريف بها.

طالب بضرورة الاهتمام بالتصدير إلى الدول الأفريقية لأنها سوق خصبة واستهلاكية بنسبة كبيرة، مشيرا إلى أن من المهم استغلال المزايا النسبية التى تتمتع بها المنتجات المصرية من حيث السعر التنافسى والجودة العالية مقارنة بمنتجات دول أخرى مثل الصين وتركيا.

أشاد محمد بودي، رئيس مجلس إدارة شركة بودى جروب للصناعات الهندسية، بالتنظيم الجيد والدعاية الممتازة للمعرض، والحرص على جذب أكبر عدد ممكن من الشركات الكينية لزيارة المعرض، مشيرا إلى أن الإقبال كان جيد.

أوضح ان المنتجات المصرية تستطيع المنافسة فى الأسواق الأفريقية بشكل عام، لافتا إلى أن شركته تقدم قطع غيار لمدة عامين مجانا لمنتجاتها المصدرة إلى الأسواق الأفريقية، والمنتجات المصرية تعادل فى جودتها المواصفات الإيطالية فى مجالات الإنتركم والصناعات الهندسية.

قال أشرف الهواري، المدير التجارى لشركة بيزنس بلس، إن شركته حريصة على التواجد فى السوق الكينية، نظرا لأنها البوابة الرئيسية لعدد من الدول الحبيسة المجاورة مثل الكونغو، وأوغندا وغيرها.

أكد أن شركته رتبت ما بين 500 و 600 لقاء ثنائي «b2b» ، لشركات كينية مع الشركات المصرية العارضة للتعريف بالمنتجات وإبرام تعاقدات معها لتنشيط التواجد فى السوق الكينية، وهى أهم الادوات الفعالة التى تركز عليها بيزنس بلس فى معارضها الخارجية.

أكد باسم أبو طالب، مدير تطوير الأعمال فى شركة «بيزنس بلس»، أنه تم عمل الدعاية الجيدة واللازمة للمعرض، عبر العديد من الوسائل مثل «الآوت دور» ووسائل الإعلام المختلفة فى كينيا.

أشار إلى أن هذا المعرض هو الثانى الذى نظمته شركته فى كينيا هذا العام، مشيرا إلى أهمية السوق الكينية للمنتجات المصرية، التى يجب استغلالها لوجود خط نقل مباشر بين مينائى العين السخنة – مومباسا، فضلا عن الاتفاقيات التجارية المبرمة بين البلدين التى تتيح دخول السلع بإعفاءات جمركية.

مهدي: نخطط للدخول فى شراكة لتصنيع الأدوات الكهربائية

قال خالد مهدي، رئيس شركة كريستال للإلكترونيات، إنه يخطط للدخول فى شراكه مع مستثمرين كينيين، لتنفيذ مشروع صناعى فى كينيا خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن المستهلك الأفريقى يفضل وجود البضاعة الحاضرة، ويريد أن يشعر بالتواجد والثقة.

أشار إلى أن من المهم دعم ومساندة الحكومة للصناعة والتصدير لأنهما قاطرة مهمة للتنمية فى مصر، وأهمية التواجد فى أفريقيا خاصة فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

حجازي: إقبال ملحوظ على المعرض.. وفرصة كبيرة للصناعات الهندسية

قال كامل حجازي، المدير التنفيذى لغرفة الصناعات الهندسية، إن معرض ويربكس الدولى شهد إقبالا من ناحية المستوردين الكينيين والآفارقة، الذين أشادوا بالمنتجات المصرية من حيث جودتها العالية، والآسعار المناسبة، التى تتفوق على المنتجات الصينية والتركية الموجودة.

أثنى على أداء الشركة المنظمة للمعرض من حيث إعداد وترتيب اللقاءات الثنائية b2b للشركات الكينية مع العارضين المصريين، والتواجد المستمر والمتابعة الفعالة لتمكين العارضين من التواصل الجيد مع الكينين لتحقيق مشاركة ناجحة فى المعرض.

أاوضح أن شركات الصناعات الهندسية المتواجدة فى معرض ويربكس راضية عن المشاركة، وأن الشركات الكينية كانت تبحث عن الشركات الهندسية المشاركة فى المعرض بالاسم وفقا للنشاط الذى نجحت الشركة العارضة فى الترويج له.

قال حسن يونس، مدير المبيعات فى شركة الوايلر فريد للطلمبات، إنه تم مقابلة 3 مستوردين فى كينيا وتم التفاوض معهم لاختيار أحدهم ليكون وكيلا للشركة كأحد آليات التواجد فى السوق الكينية والمساهمة فى تنشيط الصادرات.

أضاف أن الأسواق الأفريقية مهمة ويجب الانتباه إليها والتركيز من الحكومة والقطاع الخاص للتواجد بها خلال المرحلة المقبلة، لأن مصر أولى بها من دول أخرى كثيرة.

أكد محيى الدين خليل، مدير عام شركة «إيكام» للمعدات الزراعية، أن عدد الزائرين للمعرض مرتفع مقارنة ببعض المعارض الأخرى، ما يتيح فرصة كبيرة لعرض المنتجات المصرية، وإبرام تعاقدات تصديرية جديدة.

أشار إلى أن شركته تنتج معدات مكافحة الحشرات، متابعا: «لاحظنا انخفاض المنافسة فى هذا المجال فى السوق الكينية ما يتيح لنا ميزة تنافسية للحصول على حصة كبيرة من هذه السوق».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »