رياضة

اللجنة الأوليمبية الدولية تخفف من أعباء أوليمبياد طوكيو 2020

حث جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، العاصمة اليابانية طوكيو التي تستعد لاستضافة الالعاب الأوليمبية الصيفية في 2020، على نقل مزيد من مقار الدورة إلى خارج المدينة في محاولة للحد من تصاعد نفقات استضافة الحدث الرياضي الكبير الذي يقام كل 4 أعوام.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز :

 
حث جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، العاصمة اليابانية طوكيو التي تستعد لاستضافة الالعاب الأوليمبية الصيفية في 2020، على نقل مزيد من مقار الدورة إلى خارج المدينة في محاولة للحد من تصاعد نفقات استضافة الحدث الرياضي الكبير الذي يقام كل 4 أعوام.

 
وبسبب تصاعد النفقات، اضطرت طوكيو إلى اعادة النظر في خططها الخاصة بعشرة مقار تنوي انشائها للدورة في تناقض لتعهداتها السابقة، والتي قالت أن جميع أنشطة الدورة ستقام في اطار مسافة لا تزيد عن 8 كيلومترات عن القرية الأوليمبية، والتي كانت حاسمة في فوزها بشرف الاستضافة.
 
وإلى جانب ذلك ، أصدرت اللجنة الأوليمبية الدولية أمس الثلاثاء 40 توصية تهدف إلى تخفيف العبء عن المدن المستضيفة.
 
وقال كوتس في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء: “بعد مراجعة لترتيبات طوكيو لاستضافة الحدث استمرت على مدار يومين، انبرت اللجنة الأوليمبية الدولية وقالت تحديداً أنه يتعين علينا الاستفادة باقصى درجة ممكنة من المنشأت الموجودة بالفعل، وهذا حسب علمي يتجاوز فلسفة الكيلومترات الثمانية التي قدمت الينا في طلب الاستضافة.”
 
واضاف كوتس قوله: “اقترحنا على اللجنة المنظمة بأنه من المكن اقامة الادوار التمهيدية لكرة السلة وكرة القدم في مدن مثل اوساكا التي ربما تتوفر فيها منشأت كبيرة.”
 
وتقع اوساكا على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الغرب من طوكيو.
 
وفي البداية قدرت تكاليف الاستضافة بنحو 1.5 مليار دولار، إلا أن المبلغ زاد إلى أكثر من 3 مليارات دولار في اواخر العام الماضي بعد اعادة الحسابات.
 
وبسبب ارتفاع النفقات فانه من الممكن التخلي عن خطط لبناء ملاعب للسلة في العاصمة اليابانية، على أن تقام المباريات في مكان يبعد 25 كيلومترا عن طوكيو وأن يتم تطبيق ذلك أيضاً على منافسة الريشة الطائرة.
 
وقال كوتس أنه زار بالفعل هذين المكانين وهو راض عنهما تماماً.
 
وقال مسئولون اليوم الاربعاء أن طوكيو لم تتخذ بعد قرارا نهائياً في هذه الأمور، إلا أنها تأمل في استكمال خطتها الخاصة بشتى جوانب استضافة الدورة بحلول فبراير المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »