لايف

اللبنانية هناء حمزة أول امرأة ترأس قناة تلفزيونية اقتصادية بالعالم العربي

خالد بدر الدين نالت الإعلامية اللبنانية هناء حمزة عن جدارة رئاسة تحرير قناة CNBC الاقتصادية ومكتبها في دبي لتصبح المرأة الوحيدة التي ترأس تحرير قناة تلفزيونية اقتصادية في العالم العربي وتدير برامجها وأخبارها ومواقعها الإلكترونية. وذكرت قناة لبنان 24 إن هناء حمزة ابنة مدينة طرابلس الفيحاء درست فيها

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين

نالت الإعلامية اللبنانية هناء حمزة عن جدارة رئاسة تحرير قناة CNBC الاقتصادية ومكتبها في دبي لتصبح المرأة الوحيدة التي ترأس تحرير قناة تلفزيونية اقتصادية في العالم العربي وتدير برامجها وأخبارها ومواقعها الإلكترونية.

وذكرت قناة لبنان 24 إن هناء حمزة ابنة مدينة طرابلس الفيحاء درست فيها مراحل تعليمها الثانوي والجامعي إلا أن الصحافة شغلتها فأبعدتها عن مدينتها لتثبت كفاءتها في مهنتها، فلمع نجمها وتركت بصمة في عالم الصحافة المكتوبة إذ شاركت في عام 1999 بانطلاقة صحيفة “المستقبل” التي أسسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وجمع فيها نخبة من أصحاب الأقلام والخبرات في كل المجالات.

أجبرتها ظروفها الخاصة على ترك بيروت والتوجه إلى دبي  في عام 2003 حيث انضمت الى فريق عمل قناة  CNBCعربية لمدة عام واحد وانتقلت بعدها إلى دولة الكويت وهناك خاضت أول تجربة لها في تأسيس غرفة أخبار من خلال إعداد فريق أخبار لتلفزيون الرأي الكويتي ثم عادت بعدها إلى دبي وبعد حوالي عام عادت إلى قناة CNBC  كمنتجة لفترة الصباح، وتدرجت فيها إلى أن استلمت رئاسة تحرير القناة في عام 2014 ومن ثم إدارة البرامج والأخبار.

تقول هناء حمزة: “التحدي كان كبيرا وبخاصة أن القناة تبث يومياً لحوالى 10 ساعات من البرامج المباشرة على الهواء بالإضافة الى البرامج المسجلة، وتحرير الموقع الإلكتروني ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يفرض متابعة 24 ساعة لمدة 7 ايّام في الأسبوع”.

وأضافت: “التحدي الأهم بالنسبة لي كان في الحفاظ على قيم القناة، وأبرزها الموضوعية والدقة وقد ساعدني دعم الإدارة من جهة وفريق عملي من جهة ثانية، فإذا نجحت في مهمتي نجحنا معاً وبالفعل نجحنا في أصعب التحديات التي تواجهها وسائل الإعلام العربية، واليوم يمكن القول أننا نثبت أقدامنا كمحطة موضوعية تقدم الخبر بدقة وشفافية ومهنية”.

وترد هناء حمزة على الأسئلة وهي تغوص في إعداد النشرة ومراقبة أدق تفاصيل البورصة وتداعيتها على المنطقة وترى أن الصحافة المكتوبة تعد الإعلامي ليكون صحافياً فهي أم الصحافة” بينما  التلفزيون عبارة عن سباق مستمر مع الزمن لا ينتهي مع الخبر ويعتمد على مقومات بصرية وسمعية، ولا يكتفي بالأحرف والكلمات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »