لايف

الكيت كات.. رؤية مختلفة لـ »مالك الحزين«

  كتبت - مي نجيب:   يعتبر فيلم (الكيت كات) نموذجا متميزا في السينما المصرية ، فهو مأخوذ عن رواية (مالك الحزين) للكاتب إبراهيم أصلان ، و نجح المخرج داود عبد السيد في إعادة صياغة الرواية بشكل جيد ، وقدم…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
كتبت – مي نجيب:
 
يعتبر فيلم (الكيت كات) نموذجا متميزا في السينما المصرية ، فهو مأخوذ عن رواية (مالك الحزين) للكاتب إبراهيم أصلان ، و نجح المخرج داود عبد السيد في إعادة صياغة الرواية بشكل جيد ، وقدم فيلماً متميزاً عن عمل أدبي متميز ،. ورغم أن رواية (مالك الحزين) تحتوي علي أكثر من 20 شخصية ، وتدوركل أحداثها في يوم واحد، فإن المبدع داوود عبد السيد انتقي بعض شخصياتها الحقيقية وقدم من خلالها موضوعاً مختلفاً عن موضوع الرواية الرئيسي.
 
اختار المخرج شخصية الشيخ حسني التي جسدها ببراعة الفنان (محمود عبد العزيز) لتكون الشخصية المحورية في الفيلم والتي تدور حولها الأحداث، وتعبر بقوة عن معاناة الشريحة الفقيرة في المجتمع. ويتناول الفيلم قصة الشيخ حسني الرجل الكفيف الذي يعيش في منطقة شعبية ويقع في مشاكل عديدة ويغضب عندما يعامله أي شخص علي أنه أعمي . فهو مدرس موسيقي سابق ، لديه بصيرة شيطانية وإصرار علي تحدي فقدان البصر، فيرفض عجزه متيقناً بأنه يري أفضل من المبصرين ، ويسير بدون عصا ويستخدم كل حواسه ـحتي أطراف أصابعه ـ ليتحسس الطريق ويتشمم البشر.
 
وتسيطر عليه رغبة محمومة في ركوب دراجة بخارية ، ولا يتردد في تحقيق هذه الرغبة.
 
وعلي عكس شخصية الشيخ حسني، تأتي شخصية ابنه يوسف (شريف منير) المصاب بالإحباط والإحساس بالعجز . فيوسف شاب عاطل يبحث عن عمل وأمله كبير في الخروج من أزمته بالسفر للخارج هرباً من الواقع المحبط.
 
يتعرض الفيلم لعالم (الكيت كات) وشكل الحياة اليومية الممتدة منذ عمق التاريخ للميدان والمنطقة التي تتعرض للبيع والتفكك ، ويناقش الكثير من القيم الاجتماعية المتجسدة في الممارسات والسلوك اليومي.
 
والمخرج داود عبدالسيد هو سبب نجاح الفيلم وخروجه بهذا الشكل فالتركيبة النفسية لشخصيات الفيلم موجودة في شريحة كبيرة من المجتمع المصري مما أعطي مصداقية أكبر للشخصيات.
 
فكل مشاهد الفيلم تعبير صريح عن رؤية داود عبد السيد الإخراجية المتميزة ، وجاءت نهاية الفيلم تبين عبقريته حيث جعل الشيخ حسني يسير بالدراجة البخارية كأنه مبصر متحررا بذلك من كل القيود التي تشل حركته شخصية تتحلي بالثقة والسعادة بالرغم من كل الصعاب التي تعانيها .
 
حظي فيلم (الكيت كات) باهتمام نقدي وجماهيري و اشترك في عدة مهرجانات محلية ودولية ، و حصل محمود عبد العزيز علي جائزة أحسن ممثل في هذا الفيلم من مهرجان دمشق السينمائي الدولي.

شارك الخبر مع أصدقائك