سيـــاســة

الكونجرس يتجه للتصويت لصالح استمرار المساعدة لمصر

باراك أوباما رويترز:   قال مشرعون ومساعدون بالكونجرس أمس الخميس، "إن المشرعين الأمريكيين سيبدؤون الأسبوع القادم، على أقصي تقدير، التصويت على تشريع يمكن أن يتيح استمرار المساعدات لمصر حتى إذا خلصت إدارة الرئيس باراك أوباما إلى أن الإطاحة بالرئيس المنتخب…

شارك الخبر مع أصدقائك


باراك أوباما


رويترز:

 
قال مشرعون ومساعدون بالكونجرس أمس الخميس، “إن المشرعين الأمريكيين سيبدؤون الأسبوع القادم، على أقصي تقدير، التصويت على تشريع يمكن أن يتيح استمرار المساعدات لمصر حتى إذا خلصت إدارة الرئيس باراك أوباما إلى أن الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي كانت انقلابا عسكريا”.
 
وتقدم الولايات المتحدة حالياً لمصر مساعدات عسكرية بقيمة 1.3 مليار دولار وأخرى اقتصادية قيمتها 250 مليون دولار سنويا، غير أن توصيف ما حدث بأنه انقلاب عسكري سيؤدي إلى وقف المساعدات بموجب قانون أمريكي يعود إلى الثمانينيات.
 
ونتيجة ذلك امتنع البيت الأبيض ووزارة الخارجية حتى الآن عن وصف الإطاحة بمرسي بأنها انقلاب عسكري، حيث يلجأ المسئولون بالحكومة دائما إلى التلاعب بالألفاظ لتجنب استخدام الكلمة.
 
وفي هذه الأثناء أعلن الجنرال جيمس أموس، قائد سلاح مشاة البحرية الأمريكية، أن سفينتين للبحرية الأمريكية في البحر الأحمر تحركتا إلى منطقة قريبة من الساحل المصري كـ”إجراء احترازي”.
 
وقالت النائبة الجمهورية كاي جرانجر، رئيسة اللجنة الفرعية المسئولة عن المساعدات بمجلس النواب إن اللجنة تدرس إتاحة مزيد من المرونة مثل إقرار لغة من شأنها أن تسمح باستمرار المساعدات إذا اعتبر ذلك في مصلحة الأمن القومي الأمريكي.
 
ويحظر القانون في نصه الحالي على الإدارة الإعفاء من هذا القيد حتى إذا خلصت الإدارة إلى أن هذا مهم للأمن القومي.
 

شارك الخبر مع أصدقائك