Loading...

«الكهرباء» تنتهى من تركيب 500 ألف عداد «كودى» و«مسبوق الدفع»

فى الفترة من يناير وحتى أبريل الماضى

«الكهرباء» تنتهى من تركيب 500 ألف عداد «كودى» و«مسبوق الدفع»
عمر سالم

عمر سالم

6:48 ص, الأربعاء, 17 يونيو 20

انتهت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من تركيب 500 ألف عداد مسبوق الدفع، وكودى لصالح مشتركيها خلال الفترة من يناير وحتى أبريل الماضى.

كشف مصدر مسئول فى وزارة الكهرباء لـ«المال»، عن أن إجمالى العدادات التى تم تركيبها خلال الفترة من 2016 حتى أبريل الماضى من خلال شركات التوزيع التسع التابعة للوزارة بلغ 9.3 مليون عداد.

مصدر: 9.3 مليون إجمالى التركيبات منذ 2016 حتى الآن

قال إن هناك ارتفاعاً ملحوظاً فى العدد الإجمالى للعدادات التى يتم تركيبها، ووصل فى 2019 إلى 8.8 مليون عداد، صعودا من 6.9 مليون فى 2018، فيما تم تركيب 4.7 مليون خلال 2017.

أضاف أن الوزارة قامت بتركيب 2.5 مليون عداد للمشتركين خلال 2016، لافتًا إلى أن إجمالى العدادات التى تم تركيبها تشمل العدادات الكودية للمبانى المخالفة، والعشوائية، والعدادات للمبانى غير المخالفة التى تستحوذ على النصيب الأكبر.

تستهدف «الكهرباء» تغيير 27 مليون عداد خلال الأعوام المقبلة، بالتعاون بين كل الشركات المصنعة للعدادات.

يأتى ذلك فى إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للإسراع فى تنفيذ خطة تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى مسبوقة الدفع أو عدادات ذكية.

فى السياق نفسه انتهت «الكهرباء» من تركيب 181 ألف عداد ذكى فى نطاق 6 شركات توزيع كهرباء على مستوى الجمهورية من إجمالى 9 شركات.

قال المصدر إن النصيب الأكبر من تركيب تلك العدادات تم فى نطاق شركتى شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، وجنوب القاهرة للتوزيع، موضحًا أن تركيب العدادات يتم بالمجان كتجربة من الوزارة، تمهيدًا لتعميمها خلال الأعوام المقبلة والتحول للشبكات الذكية.

أضاف أن 6 شركات أجنبية ومحلية تقوم بتصنيع تلك العدادات وتنفيذها وتركيبها لصالح شركات توزيع الكهرباء، وتضم الشركات المصنعة «السويدى إليكتوميتر» و«samemcom» الفرنسية، و”هواوى” الصينية، و”إسكرا إيمكو” المصرية، و”ZTE” الصينية، وجلوبال.

أشار إلى أن الهدف من تركيب العدادات مسبوقة الدفع إيجاد آلية للمواطن للتحكم فى استهلاكه، ليعمل على تقليل فاتورته بقدر الإمكان.

أوضح أن العداد الذكى هو أكثر حداثة من العداد مسبوق الدفع، ويتيح شحنه من خلال الموبايل، أو أى كارت “atm”، وهذا العداد مبرمج للحفاظ على أجهزة الكهرباء من أى ضرر بسبب ارتفاع أو انخفاض التيار الكهربائى بشكل مفاجئ.

يأتى المشروع التجريبى ضمن خطة قطاع الكهرباء لتوفير الطاقة الكهربائية لكل الاستخدامات بدرجة عالية من الجودة من خلال الأساليب التكنولوجية الحديثة واستخدام العدادات الذكية فى شبكة الكهرباء لتحسين الأداء الفنى للشبكة، وطبقًا لنتيجة التجربة حال نجاحها يتم التعميم على باق شركات التوزيع التابعة.

من المستهدف تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى ذكية، وإنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة بها.