طاقة

«الكهرباء» تطرح مناقصة «معوضات القدرة» على شركات عالمية لتنفيذ الربط مع السودان

المناقصة تعمل على تعزيز اعتمادية ورفع كفاءة شبكة نقل الجهد العالى فى الأراضى السودانية عبر استخدام أفضل التقنيات الحديثة المعتمدة عالميًا

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لطرح مناقصة عالمية على الشركات العالمية لتنفيذ أعمال فى مشروع الربط الكهربائى المصرى السودانى منتصف أكتوبر المقبل ، وكشفت مصادر رفيعة – فى تصريحات لـ«المـال» – أن المناقصة التى سيتم طرحها هى «معوضات القدرة»، والتى تعمل على  تعزيز اعتمادية ورفع كفاءة شبكة نقل الجهد العالى فى الأراضى السودانية عبر استخدام أفضل التقنيات الحديثة المعتمدة عالميًا.

مصادر: «سيمنس» و«ABB» أبرز المتنافسين وتشغيل الخط 2020

وأضافت أنه من المرتقب أن تتنافس شركتا «سيمنس» الألمانية و«ABB» السويسرية على المناقصة،

لا سيما وأنهما تمتلكان تلك التكنولوجيا، ولديهما الخبرات الكافية على عكس باقى الشركات العاملة فى مجال شبكات النقل.

وأوضحت أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء ستطرح المناقصة لصالح نظيرتها السودانية،

لا سيما وأن «المصرية» تمتلك الخبرة الكاملة فى تلك المناقصات وللمساهمة فى الإسراع فى تنفيذ المشروع قبل الصيف المقبل،

للعمل على مساعدة الجانب السودانى فى توفير احتياجاته من الطاقة الكهربائية.

وأشارت إلى أن «المصرية» تقوم حاليًا بالتعاون مع الجانب السودانى فى إعداد

كراسة الشروط الخاصة بالمناقصة، على أن يتم طرحها وترسيتها على الفائز بحلول نوفمبر المقبل،

لافتًا إلى أن الجانب السودانى سيقوم بسداد قيمة تلك المناقصة خصوصا وأنه سيتم تنفيذها على الأراضى السودانية وليس المصرية.

الربط الكهربائى مع السودان

وكشفت المصادر عن أنه من المرتقب أن يتم الانتهاء من تشغيل خط الربط الكهربائى مع السودان مطلع عام 2020،

فى ظل انتهاء المصرية لنقل الكهرباء من أغلب مراحل تنفيذ المشروع بالتعاون مع الشركات العالمية.

يذكر أن المصرية لنقل الكهرباء وقعت منذ أيام عقدًا مع شركة «سيمنس»، لتوريد وتركيب أجهزة الاتصالات لمحطة محولات توشكى 2،

فى إطار الاهتمام الذى يُوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى، خاصة مع السودان.

ربط محطة محولات توشكى بوادى حلفا

ويتضمن العقد توريد وتركيب واختبار مهمات الاتصالات اللازمة لربط محطة محولات توشكى (2) جهد 220 كيلوفولت، بمحطة محولات وادى حلفا فى شمال السودان،

وتبلغ التكلفة الإجمالية للعقد 17.37 مليون جنيه، بمدة تنفيذ تصل إلى حوالى ثلاثة أشهر،

وذلك للخدمات والتركيبات والتشغيل للأجهزة المستعارة تبدأ من تاريخ خطاب الإسناد، وسبعة أشهر بالنسبة للتوريدات.

وكان نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، قد أعلن فى وقت سابق، أنه من الممكن الحصول على سلع ومحاصيل مقابل قيمة الربط الكهربائى،

مثل «اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس» وأن رئيس الوزراء كلف بسرعة الانتهاء من الأعمال الفنية الخاصة بالربط الكهربائى، والتفاوض مع الجانب السودانى لتوقيع اتفاقية بهذا الشأن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »