استثمار

«الكهرباء » تروج لشهادات استهلاك الطاقة داخل المنشآت الفندقية

أحمد عاشور قال حافظ السلماوى، رئيس جهاز تنظيم مرفق الكهرباء، إن الوزارة رصدت مجموعة من الحوافز لأصحاب المنشآت الفندقية للتوسع فى شراء شهادات استهلاك الكهرباء، مشيراً إلى أن تلك النوعية من الشهادات تهدف إلى توفير أكثر من 40 % من…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور

قال حافظ السلماوى، رئيس جهاز تنظيم مرفق الكهرباء، إن الوزارة رصدت مجموعة من الحوافز لأصحاب المنشآت الفندقية للتوسع فى شراء شهادات استهلاك الكهرباء، مشيراً إلى أن تلك النوعية من الشهادات تهدف إلى توفير أكثر من 40 % من الطاقة المستخدمة .

جاء ذلك على هامش الاحتفال بيوم السياحة العالمى الذى نظمته وزارة السياحة نهاية الأسبوع الماضى تحت عنوان «الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة للقطاع السياحى ».

وأضاف السلماوى أن من بين الحوافز التى وضعتها الوزارة اتناع نظام البيع بالأجل بحيث يتم سداد قيمة تلك الشهادات بعد انتهاء الموسم السياحى مراعاة للظروف الحالية التى يمر بها القطاع فى هذا التوقيت، لافتا إلى ان تلك الشهادات تحد من المهدر من الطاقة الكهربائية .

وقال إن الشركة التى ستلتزم بالاعتماد على تلك النوعية من الشهادات ستحصل على شهادات مجانية تغظى نسبة تتراوح ما بين 30 و 40 % من حجم استهلاكها السنوى .ولفت إلى أن وزارة الكهرباء تتفاوض مع هيئة المعونة الالمانية «giz» لتمويل تلك النوعية من المشروعات فى عدد من محافظات الجمهورية .

وقال هشام زعزوع، وزير السياحة، على هامش الاحتفالية، إن التوجه العالمى يرتكز حالياً نحو السياحة الخضراء، مشيراً إلى أن الوزارة بدأت خلال الفترة القليلة الماضية إنشاء وحدة لمتابعة برنامج الطاقة المتجددة خاصة فى المناطق السياحية الجديدة، وكذلك دخلت مفاوضات مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية لتدبير الاحتياجات المالية اللازمة لإقامة تلك النوعية من المشروعات وعلى رأسها وكالة التنمية الفرنسية والمعونة الالمانية .

وكانت شركات الاستثمار السياحى قد تضررت خلال الفترة الماضية من أزمات نقص الطاقة خاصة إمدادات السولار اللازمة لتشغيل المنتجعات السياحية فى مناطق جنوب سيناء والبحر الاحمر، فى سياق متصل علمت «المال » عن قيام إحدى الشركات السياحية العاملة فى منطقة مرسى علم بتحرير محضر ضد وزير البترول لعدم وفاء الوزارة بتوفير كميات الوقود التى تعاقدت عليها الشركة لتشغيل المنشآت الفندقية التابعة لها .

وأكدت المصادر أن أزمة عدم توافر السولار للمنشآت الفندقية ناتجة عن انهيار منظومة الرقابة على السوق خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الشاحنات تخرج من منافذ التوزيع التابعة لوزارة البترول إلا أنها لا تصل للمستهلك النهائى .

وقال اللواء طارق سعدالدين، رئيس هيئة التنمية السياحية، إن الهيئة تسعى لطرح مجموعة من الأراضى لإقامة محطات لتوليد الطاقة الشمسية فى منطقة مرسى علم، خاصة أن المنطقة تعانى حالياً فقراً فى المنتجات البترولية .

وكانت وزارة السياحة قد اعترفت خلال الفترة الماضية بأن منطقة «مرسى علم » تعانى عدم توافر البنية الأساسية اللازمة لإمدادها بالغاز الطبيعى على غرار البرنامج الذى تسعى لتنفيذه فى منطقتى شرم الشيخ والغردقة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »