Loading...

«الكهرباء»: تركيب 9 ملايين عداد مسبوق الدفع خلال 4 سنوات

Loading...

منها 200 ألف خلال عام 2020

«الكهرباء»: تركيب 9 ملايين عداد مسبوق الدفع خلال 4 سنوات
عمر سالم

عمر سالم

7:28 ص, الثلاثاء, 10 مارس 20

صرحت مصادر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بأن إجمالى العدادات مسبوقة الدفع التى تم تركيبها لصالح المستهلكين بلغ 9 ملايين عداد خلال الفترة من 2016 الى 2020 ، فى فترة زمنية تصل إلى 4 سنوات

وكشفت مصادر مسئولة فى تصريحات لـ«المـال» ان الوزارة وشركات التوزيع التسع التابعه لها قامت بتركيب 200 ألف عداد خلال أول 3 أشهر من عام 2020 لتصل إلى 9 ملايين عداد، مقارنة مع 8.8 مليون عداداً خلال عام 2019 ، و 6.9 مليون عداد خلال عام 2018 ، فيما قامت بتركيب 4.7 مليون عداد خلال 2017.

وأضافت أن الوزارة قامت بتركيب 2.5 مليون عداد للمشتركين خلال 2016 ، لافتاً إلى ان اجمالى العدادات التى تم تركيبها تشمل العدادات الكودية للمبانى المخالفة والعشوائية والعدادات للمبانى الغير مخالفة والتى تستحوذ على النصيب الأكبر.

خطط لتغيير 27 مليوناً خلال 7 سنوات

كما تستهدف الوزارة تغيير 27 مليون عداد كهرباء خلال السنوات السبع المقبلة ، عبرالتعاون بين جميع الشركات المصنعة للعدادات، لاسيما أن حجم العمل كبير، ولا تستطيع شركة التنفيذ بمفردها ، على أن يتم تغييرها على مدار السنوات المقبلة.

يأتى ذلك فى إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة للإسراع فى تنفيذ خطة تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى مسبوقة الدفع أو عدادات ذكية.

فى ذات السياق إنتهت وزارة الكهرباء من تركيب 180 ألف عداد ذكى فى نطاق 6 شركات توزيع كهرباء على مستوى الجمهورية من إجمالى 9 شركات بنهاية فبراير الماضى.

وتستحوذ شركتا شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء وجنوب القاهرة للتوزيع،على النصيب الأكبر من تركيب تلك العدادات ، موضحة أن تركيبها يتم بشكل مجانى كتجربة من الوزارة، تمهيدًا لتعميمها خلال السنوات المقبلة والتحول نحو الشبكات الذكية.

وأضافت المصادر أن 6 شركات أجنبية ومحلية تقوم بتصنيع تلك العدادات وتنفيذها وتركيبها لصالح شركات توزيع الكهرباء، وتضم الشركات المصنعة كلًّا من السويدى إليكتوميتر، وsamemcom الفرنسية، وهواوى الصينية، وإسكرا إيمكو المصرية، وZTE الصينية، بالإضافة إلى شركة جلوبال.

وأشارت إلى أن الهدف من تركيب العدادات مسبوقة الدفع إيجاد آلية للمواطن للتحكم فى استهلاكه، ليعمل على تقليل فاتورة المشتركين قدر الإمكان.

وأوضحت أن العداد الذكى أكثر حداثة من المسبوق الدفع، ويمكن شحنه من خلال الموبايل، أو أى كارت atm، وأنه مبرمج للحفاظ على أجهزة الكهرباء من أى ضرر يحدث جراء ارتفاع أو انخفاض التيار الكهربائى بشكل مفاجئ.

ويأتى المشروع التجريبى ضمن خطة القطاع لتوفير الطاقة الكهربائية لكافة الاستخدامات بدرجة عالية من الجودة من خلال الأساليب التكنولوجية الحديثة ، واستخدام العدادات الذكية فى شبكة الكهرباء لتحسين الأداء الفنى للشبكة، وطبقًا لنتيجة التجربة حال نجاحها يتم التعميم على باقى شركات التوزيع التابعة.

ومن المستهدف تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية بعدادات أخرى ذكية، التى تقدر بحوالى 40 مليون عداد ذكى، بالإضافة إلى إنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة بها.