Loading...

«الكهرباء»: تخفيف الأحمال يوميًا عن المصانع.. والعجز يصل إلى 3200 ميجاوات

Loading...

«الكهرباء»: تخفيف الأحمال يوميًا عن المصانع.. والعجز يصل إلى 3200 ميجاوات
جريدة المال

المال - خاص

2:12 م, الأربعاء, 1 أغسطس 12

عمر سالم

قال مصدر مسئول بمركز التحكم القومى للطاقة، إنه يتم تخفيف الأحمال عن المصانع يومياً بدءاً من الساعة 7 مساءً حتى 12 مساءً، وذلك مع بدء استقرار الضغط على الشبكة القومية وتراجع الاستهلاك من جانب المواطنين .

وأوضح المصدر فى تصريحات لـ «المال » ، أن متوسط معدل الاستهلاك اليومى فى الفترة الراهنة يبلغ نحو 25 ألف و 700 ميجاوات مقارنة بنحو 22 ألفا و 500 ميجاوات قدرات التوليد، وبعجز بلغ نحو 3200 ميجاوات، موضحاً أنه يتم التخفيف إجبارياً منعاً لانهيار الشبكة القومية، بالإضافة إلى أنه تم تخفيف أحمال بنحو 600 ميجاوات عن المصانع، بالإضافة إلى محطات رفع المياه .

وقال إن كميات الوقود بالمحطات بلغت نحو 91 مليون متر مكعب من الغاز، بالإضافة إلى السولار والمازوت والذى بلغت كمياته نحو 17 ألف طن يومياً للمحطات العاملة بالوقود الاحتياطى، وأنه يتم عقد اجتماعات شبه دورية مع قيادات وزارة البترول لمتابعة كميات الوقود .

من جانب آخر أصدرت هيئة المحطات النوية لتوليد الكهرباء، بياناً تحذيرياً بعدم التعامل أو إجراء أى تصرف من التصرفات المادية أو القانونية سواء إنشاء المبانى أو مباشرة أى نشاط تجارى أو صناعى على أى جزء من كردون الموقع التابع للهيئة بمدينة الضبعة .

وطالبت الهيئة المواطنين الالتزام الكامل بعدم المساس بالموقع، موضحة أنه تم تخصيص موقع الضبعة بمحافظة مطرح بالقرار الجمهورى رقم 309 لسنة 1981 لإنشاء محطات نووية لتوليد الكهرباء، ولا يحق لأى شخص أو جهة استغلاله أو القيام بأى إنشاءات إلا بموافقة هيئة المحطات النووية، كما أن القيام بأى ممارسات تعتبر تعدياً على الملكية العامة .

وقال الدكتور إبراهيم العسيرى، مستشار المحطات النووية، لـ «المال » ، إنه تم صرف تعويضات لأهالى محطة الضبعة عن المبانى بإجمالى 323 مبنى تمثل نسبة %94 من إجمالى التعويضات، ووصل عدد الذين تم صرف تعويضات عن مغروساتهم إلى 412 حالة مثلت نسبة %90.

وقال العسيرى، إن الحل الأمثل والسريع لإنقاذ مصر من أزمة طاقة هائلة أو الإظلام التام فى حال زيادة الاستهلاك، هو القيام بسرعة تنفيذ وإنشاء أربع محطات نووية، خاصة أن الطاقة النووية تعد الأرخص عالمياً، وأن المفاعل الواحد قدراته تتعدى الـ 1200 ميجاوات، موضحاً أن وزارة الكهرباء قامت بإرسال تقرير مفصل عن المشروع النووى بالضبعة لمجلس الوزراء تمهيداً لعرضه على رئيس الجمهورية، موضحاً أن أى تأخير فى تنفيذ المشروع سيكلف مصر مليارات الدولارات، تمثل تكلفة الوقود وتغيير الموقع .

جريدة المال

المال - خاص

2:12 م, الأربعاء, 1 أغسطس 12