طاقة

الكهرباء تتلقى عروض ١٠ تحالفات عالمية لمحطة ديروط



عمر سالم

كشف مصدر مسئول فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن أنه سيتم تلقى الوزارة لعروض ١٠ تحالفات عالمية لمحطة توليد كهرباء ديروط بالبحيرة خلال شهر مارس المقبل بدلا من منتصف شهر سبتمبر الجاى، وتصل قدرة المشروع إلى ٢٢٥٠ ميجاوات.

شارك الخبر مع أصدقائك


عمر سالم

كشف مصدر مسئول فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن أنه سيتم تلقى الوزارة لعروض ١٠ تحالفات عالمية لمحطة توليد كهرباء ديروط بالبحيرة خلال شهر مارس المقبل بدلا من منتصف شهر سبتمبر الجاى، وتصل قدرة المشروع إلى ٢٢٥٠ ميجاوات.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ”المال” أن تأجيل تلقى العروض ناتج عن فشل التحالفات حتى الآن فى تدبير التمويل الخاص بالمشروع،البالغ استثماراته نحو ٢.٥ مليار دولار مايعادل نحو ١٧ مليار جنيه.

وأشار المصدر إلى ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎﺕ ﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺘﺄﺟﻴﻞ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻰ ﻭﺍﻧﺘﺨﺎﺏ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ، ﻭﺗﻢ ﻋﺮﺽ اﻟﻀﻤﺎﻧﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﻧﺤﻮ 2.5 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ، ﺗﻐﻄﻰ ﺃﻭﻝ 6 ﺷﻬﻮﺭ ﻣﻦ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ، ﻭﺳﻴﺒﻠﻎ ﺇﺟﻤﺎﻟﻰ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺔ ﻧﺤﻮ 15 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ ﻃﻮﺍﻝ ﻣﺪﺓ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ، ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺒﻠﻎ 25 ﻋﺎﻣًﺎ، ﻭﺳﺘﻘﻮﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ﺑﺘﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺎﻟﻤﺸﺮﻭﻉ، ﻭﺗﻠﺘﺰﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﺑﺸﺮﺍﺀ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻣﻦ المشروع ﻃﻮﺍﻝ ﻣﺪﺓ ﺇﻗﺎﻣﺘﻪ.

ﻭﺗﻀﻢ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻌﺸﺮ ﺍﻟﻤﺘﺄﻫﻠﺔ ﻟﻠﻤﺸﺮﻭﻉ، ﻭﺍﻟﺘﻰ ﺗﻢ ﻃﺮﺡ ﻛﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﻋﻠﻴﻬﺎ ENKA ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ، ﻭEDF ﻫﻴﺌﺔ ﻛﻬﺮﺑﺎﺀ ﻓﺮﻧﺴﺎ، ﻭ Mitsoi ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺔ، ﻭﺗﺤﺎﻟﻒ شركتى GMR، ﻭﺍﻟﺴﻮﻳﺪﻯ ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ، ﻭ Somitomo، ﻭMarobiny ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﺘﻴﻦ، ﻭTanaga ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ، ﻭ Akwa ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ، ﻭ Power tek ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺰﻳﺔ، ﻭ GDE.

ﻭﺗﺘﻜﻮﻥ المحطة ﻣﻦ 3 ﻭﺣﺪﺍﺕ ﻣﺮﻛﺒﺔ، ﻗﺪﺭﺓ ﻛﻞ ﻭﺣﺪﺓ 650 ﻣﻴﺠﺎﻭﺍﺕ، ﻭﺗﻌﺪ ﺃﻭﻝ ﻣﺤﻄﺔ ﺗﻘﺎﻡ ﺑﻨﻈﺎﻡ ‏« B.O.O ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ ﻭﺍﻻﻣﺘﻼﻙ ﺑﻌﺪ ﺗﺄﺧﻴﺮ ﺩﺍﻡ ﻟﻤﺪﺓ ﻋﺎﻣﻴﻦ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻤﺎﻧﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻦ ﺗﺸﻐﻴﻠﻬﺎ ﻋﺎﻡ 2017، ﻭﺗﺒﻠﻎ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﻧﺤﻮ 65 ﻓﺪﺍﻧًﺎ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »