اقتصاد وأسواق

“الكهرباء” تتفق مع “ألستوم” الألمانية على عودة وحدة التبين للخدمة خلال 18 شهرًا

عمرسالم: قال المهندس محمود بلبع، وزير الكهرباء والطاقة، إنه تم الاتفاق مع شركة ألستوم الألمانية المنفذة لمحطة التبين البخارية، على جدول زمنى يستغرق 18 شهراً تقوم الشركة خلاله بفحص وتجهيز وإصلاح الوحدة الأولى بمحطة التبين والتى كانت قد احترقت الشهر…

شارك الخبر مع أصدقائك

عمرسالم:

قال المهندس محمود بلبع، وزير الكهرباء والطاقة، إنه تم الاتفاق مع شركة ألستوم الألمانية المنفذة لمحطة التبين البخارية، على جدول زمنى يستغرق 18 شهراً تقوم الشركة خلاله بفحص وتجهيز وإصلاح الوحدة الأولى بمحطة التبين والتى كانت قد احترقت الشهر الماضى، وأعدادها للتشغيل.

 
محمود بلبع 

وأضاف بلبع فى بيان أمس خلال اجتماعه مع قيادات الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة القاهرة للإنتاج وشركة ألستـوم الألمانيـة المنفذة للمحطة والشركة الاستشاريـة لبحث التقرير المبدئى لحادث محطة التبين البخارية قدرة 700 ميجاوات.

وعرضت شركة ألستوم الألمانية عددًا من الأسباب المحتملة للحريق الذى تعرضت له الوحدة الأولى من المحطة يوم 26/10/2012.

وطلب بلبع تقريراً يحدد بدقة الأسباب الموضوعية التى أدت إلى عدم قدرة الوحدة على الإيقاف الآمن أثناء الحادث حتى يتسنى لشركة القاهرة للإنتاج لتقديمه لشركة التأمين المختصة، حيث ما زالت المحطة فى الضمان التشغيلى.

كما تم الاتفاق على أن تقوم الشركة بمراجعة وفحص مكونات الوحدة الثانية حتى تتيح لها التشغيل الآمن على أن تنتهى تلك الأعمال ويبدأ التشغيل لها فى منتصف يناير المقبل، بالإضافة إلى ضرورة مراجعة وفحص جميع الوحدات العاملة فى الشبكة القومية من هذا النوع خلال الأسابيع القمقبلة لضمان التشغيل الآمن لها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »