طاقة

الكهرباء تتعاقد مع الشركة الفائزة بقراءة العدادات قبل نهاية نوفمبر

المال ـ خاصكشفت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه من المرتقب توقيع عقد قراءة العدادات مع الشركة الفائزة، بعدد من مناطق الجمهورية قبل نهاية نوفمبر المقبل.ولفتت فى تصريحات لـ«المال»، إلى أن الوزارة انتهت من اختيار الشركة الفائزة بالعقد وهى شركة مصرية رافضة الأفصاح ع

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

كشفت مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أنه من المرتقب توقيع عقد قراءة العدادات مع الشركة الفائزة، بعدد من مناطق الجمهورية قبل نهاية نوفمبر المقبل.

ولفتت فى تصريحات لـ«المال»، إلى أن الوزارة انتهت من اختيار الشركة الفائزة بالعقد وهى شركة مصرية رافضة الأفصاح عن اسمها، لافتة إلى أنها ليست فالكون.

وأوضحت أن يجرى الاتفاق مع «الشركة» حول بنود العقد النهائية، مرجحة حصولها على ما يتراوح بين 145 و160 قرشاً عن كل عداد تتم قراءته شهرياً، خلال فترة العقد التى ستصل إلى 3 سنوات.

وأكدت المصادر عدم إضافة أى أعباء جديدة على فواتير الكهرباء بعد التعاقد، خاصة أن المواطن يدفع بالفعل رسم خدمة قراءة العداد شهريا، ضمن الفاتورة.

وشددت على عدم تضرر الكشافين العاملين بشركات التوزيع، أو الاستغناء عنهم، ولكن ستتم الاستعانة بهم فى عملية التحصيل وذلك بشكل تدريجى، مشيرة إلى أن الوزارة لديها عجز بنحو 10 آلاف كشاف عداد، وأكدت المصادر عدم وجود أى تخوفات من وجود تفاصيل العملاء لدى الشركة المتعاقد معها على قراءة العداد.

وقالت المصادر إن كل شركة من شركات توزيع الكهرباء التسع، ستقوم بتحديد منطقة واحدة فقط تقوم الشركة بقراءتها الشركة المتعاقد معها.

وتابعت: إنه من المقرر أن تقوم «الشركة الفائزة» بالبدء فى تنفيذ التعاقد خلال الربع الاول من 2018، ولمدة 6 أشهر، وبعد تقييم التجربة سيتم تعميمها على مستوى الجمهورية منتصف 2018.

وأوضحت المصادر أن الوزارة تتوسع حالياً فى مشروعات العدادات مسبوقة الدفع، وبعد انتهاء السنوات الثلاث، مدة التعاقد مع شركة القراءة، سيتم النظر فى تجديد العقد من عدمه، وشددت على أن الوزارة ستضع عقوبات للقراءات الخاطئة، ضمن العقد.

من جانبة قال المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن هدف التعاقد هو القضاء على ظاهرة القراءات الخاطئة، متوقعا زيادة نسب التحصيل فى الفترة المقبلة.

وأضاف فى تصريحات سابقة لـ «المـال»، أن إجمالى نسب التحصيل ارتفع حاليا لنحو %80، وتستهدف الوزارة الوصول بها لنحو %85، على الأقل، شاملة المحال التجارية، وبعض القطاعات الأخرى والمنازل.

يذكر أن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، كان قد أعلن فى وقت سابق أن الوزارة تسعى للاتفاق مع جهة سيادية لتقوم بقراءة عدادات الكهرباء شهريا، بغرض تحسين الأداء، لاسيما مع قلة أعداد الكشافين لدى الوزارة.

وأشار إلى أن إجمالى عدد المشتركين يصل لنحو 30 مليون مشترك، بنهاية العام المالى الماضى 2016 /2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »