سيـــاســة

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية : لا صحة لقطع العلاقات مع الكنيسة الروسية

نفى المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القس بولس حليم ما تداولته وسائل إعلام غربية بشأن قطع العلاقات مع الكنيسة الروسية. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن القس بولس حليم أن العلاقات مع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية أخوية طيبة للغاية. وقال حليم…

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القس بولس حليم ما تداولته وسائل إعلام غربية بشأن قطع العلاقات مع الكنيسة الروسية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن القس بولس حليم أن العلاقات مع الكنيسة الأرثوذكسية الروسية أخوية طيبة للغاية.

وقال حليم إن قرار الكنيسة الروسية الخاص بقطع علاقاتها مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ليس له أساس من الصحة، وأن القرار الصادر عن المجمع المقدس للكنيسة الروسية خاص بكنيسة الروم الأرثوذكس.

وأكد أن هناك خلطا بين الكنيستين، نظرًا لأن بطريركية الروم الأرثوذكس وبطريركها يحمل اسم بابا الإسكندرية.

وأوضح أن ذلك الاسم يتشابه مع اسم البابا تواضروس الثاني، وهو البابا ثيؤدورس الثاني، بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »