لايف

الكنيسة الأرثوذكسية تقرر مد تعليق عودة القداسات بالقاهرة والإسكندرية إلى 3 أغسطس

مع الاستمرار العمل بتوصيات صدرت في 27 يونيو الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية اليوم الاثنين، أن سكرتارية المجمع المقدس قررت استمرار العمل بمقررات وتوصيات البيان الأخير الصادر عن اللجنة الدائمة للمجمع المقدس بتاريخ ٢٧ يونيو الماضي.

وأضاف حليم في بيان: “بالنسبة لكنائس القاهرة والإسكندرية (إيبارشية البابا تواضروس) يتم مد العمل بقرار تأجيل عودة القداسات بها إلى يوم الإثنين ٣ أغسطس المقبل، لبدء الفتح التدريجي لخدمة القداسات”.

اقرأ أيضا  الصحة: فحص مليون و471 ألف طالب ضمن مبادرة الكشف المبكر عن أمراض سوء التغذية

كانت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس قد أصدرت بيانا في ٢٧ يونيو الماضي قالت فيه، إنها اجتمعت (عبر تقنية الفيديو كونفرانس) اليوم السبت، برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.

ونوهت إلى أن هذا الاجتماع جاء في إطار متابعة الوضع الصحي وانتشار جائحة فيروس كورونا، وقرارات رئيس مجلس الوزراء الأخيرة،

وقالت الكنيسة عقب اجتماعها آنذاك، إنه نظرًا لحالات العدوى والإصابات والوفاة واختلاف معدلاتها من إيبارشية إلى أخرى وبمستويات شديدة / متوسطة / خفيفة، رأت اللجنة أن يقوم الأب الأسقف مع مجمع الكهنة في كل إيبارشية بتقدير الموقف الصحي من حيث استمرار أو تعليق القداسات بالكنائس لمدة أسبوعين أو أكثر، أو فتحها تدريجيًّا مع مراعاة كافة الإجراءات الصحية، مراعاةً كاملةً وشاملةً، وبصورة جدية.

اقرأ أيضا  الصحة: تسجيل 871 إصابة جديدة بفيروس كورونا و42 وفاة

وأشارت الكنيسة ، إلى أن يتم ذلك بجانب تعليق الصلوات بشكل كامل بكافة إيبارشيات الكرازة المرقسية يومي الأحد والجمعة وفقًا لقرار مجلس الوزراء.

وتابعت: في حالة اختيار الفتح التدريجي في أي إيبارشية نوصي بالالتزام بكافة التعليمات التي ستصدر لاحقًا في مذكرة خاصة.

وأردفت آنذاك: بالنسبة لكنائس القاهرة والإسكندرية (إيبارشية قداسة البابا) وحيث إنها تشهد ارتفاعًا في نسب الإصابات والعدوى، لذا يتم تأجيل فتح الكنائس حتى منتصف يوليو، ويعاد وقتها تقييم الموقف.

اقرأ أيضا  لأول مرة في مصر.. «نستله للمياه» تطلق عبوات من البلاستيك المعاد تدويره بنسبة 100%

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »