بورصة وشركات

القيادية تستعيد رونقها وتدفع EGX30 للاقتراب من 14100 نقطة

  جهاد سالمتوقع خبراء التحليل الفنى سيطرة الأداء الايجابى على تحركات البورصة المصرية خلال الجلسات القادمة، خاصة مع تمكن الأسهم القيادية من استعادة قوتها، واقتراب EGX30 من قمته السابقة عند مستوى 14100 نقطة، وهو ما يؤهلة لاستهداف 14240 نقطة، ثم 14500 نقطة على المدى المتوسط.أنهى المؤشر الرئيسى

شارك الخبر مع أصدقائك

 
جهاد سالم

توقع خبراء التحليل الفنى سيطرة الأداء الايجابى على تحركات البورصة المصرية خلال الجلسات القادمة، خاصة مع تمكن الأسهم القيادية من استعادة قوتها، واقتراب EGX30 من قمته السابقة عند مستوى 14100 نقطة، وهو ما يؤهلة لاستهداف 14240 نقطة، ثم 14500 نقطة على المدى المتوسط.

أنهى المؤشر الرئيسى EGX30 تعاملات أمس على صعود بنسبة %0.52، مسجلا 14027 نقطة، وارتفع EGX70 للأسهم المتوسطة والصغيرة %0.45، ليغلق عند 777 نقطة، كما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بـ %0.38، ليسجل 1746 نقطة.

بلغ إجمالى قيم التداول على الأسهم 1.1 مليار جنيه، وارتفع رأس المال السوقى بنحو 3.5 مليار جنيه، ليسجل 773.4 مليار جنيه، مقابل 769.9 مليار جنيه مستوى الإغلاق السابق.

من جانبه قال أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية، إن الأسهم القيادية تمكنت من استعادة رونقها، بعد فترة الركود التى شهدتها الفترة الماضية، وهو ما دفع المؤشر الرئيسى للصعود أمس، ليقترب من أعلى قمه له عند مستوى 14100 نقطة.

وتوقع أن يواصل EGX30 الصعود على المدى القريب، طالما تمكن من البقاء أعلى منطقة وقف الخسائر عند 13800 نقطة، ليستهدف مستويات 14100 نقطة، ثم 14240 نقطة، وحال تمكن من اختراق المستوى الأخير، فسيستهدف 14500 نقطة على الأجل المتوسط.

وتوقع ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، أن يقترب مؤشر السوق الرئيسى خلال جلسات الأسبوع الحالى من مستوى 14100، كنقطة مقاومة فرعية، ثم 14200 نقطة، كمستوى تاريخى جديد للمؤشر، محددا 13800 نقطة كمستوى حماية الأرباح.

وأشار إلى أن إغلاق EGX30 تعاملات أمس على صعود، يشير إلى أن المؤشر مازال فى اتجاه صاعد على المدى المتوسط، متحركا من منطقة عرضية واسعة النطاق بين مستوى 12900 نقطة كمنطقة دعم، ومستوى 14500 كمنطقه مقاومة هامة.

وشهدت البورصة المصرية خلال تعاملات أمس، سيطرة شرائية من قبل المصريين والأجانب، بصافى شراء بقيمة 17.9 مليون جنيه، و 6.4 مليون جنيه على الترتيب، فيما سجل العرب صافى بيع بقيمة 24.3 مليون جنيه.

واتجه الأفراد المصريين والعرب للبيع بقيمة 48.7 مليون، و32.7 مليون جينه، على التوالي، بينما سجل الأجانب صافى شراء بقيمة 5.8 مليون جنيه.

واتجهت المؤسسات بجميع جنسياتها للشراء بواقع 66.6 مليون جنيه للمصرية، و8.4 مليون جنيه للعربية والأجنبية بقيمة 587.5 ألف جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك