سيـــاســة

القوات المسلحة تنظم مؤتمرًا لتنمية قدرات كوادر أطباء الأسنان

بدور إبراهيمنظمت القوات المسلحة، مؤتمرًا لتنمية كوادر شباب أطباء الأسنان القائمين على العملية التعليمية، بمشاركة الأكاديمية الطبية العسكرية والمجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبرى القبة، بحضور عدد من أطباء القوات المسلحة ووزارة الصحة.وتضمنت فعاليات المؤتمر على مدار 3 أيام العديد من الحلقات النقاشية

شارك الخبر مع أصدقائك

بدور إبراهيم

نظمت القوات المسلحة، مؤتمرًا لتنمية كوادر شباب أطباء الأسنان القائمين على العملية التعليمية، بمشاركة الأكاديمية الطبية العسكرية والمجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبرى القبة، بحضور عدد من أطباء القوات المسلحة ووزارة الصحة.

وتضمنت فعاليات المؤتمر على مدار 3 أيام العديد من الحلقات النقاشية والمحاضرات النظرية والعلمية وورش العمل والجلسات العلمية والدورات التدريبية، لمناقشة أحدث ما وصل إليه العلم الحديث فى علاج وجراحات الأسنان لثقل خبرات الأطباء وتوجيههم نحو الأسلوب الأمثل فى التشخيص والعلاج وكيفية تطوير الأداء وإدارة العمل الناجح داخل المستشفيات والعيادات الخاصة، والاستفادة من الإمكانات العلمية والبحثية والتقنية التي توفرها القوات المسلحة للأطباء والتأهيل العلمي والتخصصي للحصول علي الدرجات العلمية بالتعاون مع كبري الجامعات والمراكز الطبية في مصر والعالم.

بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة لمقرر عام المؤتمر، أشار فيها إلى أن القوات المسلحة وإتحاد الجامعات المصرية لديهم من الإمكانيات والطاقات البشرية والمادية ما يجعلهم في مصاف الدول المتقدمة في مجال طب الأسنان، وأن القيادة العامة للقوات المسلحة تقدم كافة الدعم والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لنقل خبراتها وفتح جميع مؤسساتها العلاجية والمعملية لخدمة العلم والتدريب في كافة المجالات.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على التعاون الدائم والمستمر بين القوات المسلحة ووزارة التعليم العالى والبحث العلمي فى الارتقاء بالمنظومة الطبية والبحثية لمواكبة ماوصل إلية العلم بما ينعكس على الخدمة الطبية المقدمة للمواطن المصرى.

وشدد على حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لأبناء الشعب المصري، والمساهمة بالإمكانيات العلمية والبحثية الموجودة داخل أروقة القوات المسلحة، والاطلاع علي ما أحدث ما نشر في مجال البحث العلمي لإيجاد توازن فني وتقني والحرص على عدم وجود فجوة علمية بين الكوادر الطبية. 

يأتى ذلك استمرارًا لجهود القوات المسلحة في دعم المنظومة الطبية وتدريب كوادر الشباب، وفقًا لأحدث ما وصل إليه العلم في المجالات الطبية والبحثية.

شارك الخبر مع أصدقائك