سيـــاســة

القوات البحرية المصرية والإسبانية تنفذان تدريبا بقاعدة برنيس في البحر الأحمر

لدعم علاقات التعاون العسكري وتبادل الخبرات مع الدول الصديقة

شارك الخبر مع أصدقائك

نفذت إحدى وحدات القوات البحرية المصرية الفرقاطة (السويس) والفرقاطة الإسبانية ( SANTA MARIA ) تدريباً بحرياً عابراً بقاعدة برنيس البحرية بنطاق عمليات الأسطول الجنوبى بالبحر الأحمر، فى إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة لتعزيز ودعم علاقات التعاون العسكرى وتبادل الخبرات مع الدول الصديقة والشقيقة .

ووفق بيان للمتحدث العسكرى، العقيد تامر الرفاعى، اشتمل التدريب على تخطيط وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية البارزة ومنها تمرين دفاع جوى ضد الأهداف الجوية المعادية وتمرين تشكيلات الإبحار والتى ظهر من خلالها مدى قدرة الوحدات البحرية المشاركة على إتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية.

اقرأ أيضا  رئيس الأركان يشهد المرحلة الأولى لإجراءات تفتيش الحرب لإحدى تشكيلات الجيش الثالث الميدانى  

وأضاف، كما تم تنفيذ تدريبات قتالية نوعية على التعاون بين التشكيلات البحرية لمجابهة التهديدات والعدائيات المختلفة مع التدريب على استعادة الكفاءة للوحدات البحرية وإعادة تموينها .

ولفت إلى أن التدريب أظهر مدى الاحترافية والتعرف على أحدث النظم وأساليب القتال لرجال القوات البحرية لتنفيذ كافة الأنشطة التدريبة بكل دقة واقتدار وكذلك الأهمية العسكرية والإستراتيجية لقاعدة برنيس البحرية ضمن نطاق الأسطول الجنوبى بالبحر الأحمر.

اقرأ أيضا  سامح شكري يبحث هاتفيا مع وزير خارجية كوسوفو سبل اتفاق التطبيع الاقتصادي مع صربيا

تأتى تلك التدريبات فى إطار دعم ركائز التعاون وتبادل الخبرات المشتركة بين القوات المسلحة المصرية والإسبانية والذى يتمتع بخبرات عميقة فى هذة المجالات وكذا دعم الجهود الخاصة بالاستفادة من القدارات الثنائية فى تحقيق المصالح المشتركة لكلا الجانبين ودعم جهود الأمن والإستقرار البحرى بالمنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »