«القناة للرباط» تجهز لتطبيق منظومة «الإسعاف البحرى» لأول مره بقناة السويس

لخدمة طواقم وركاب السفن العابرة

«القناة للرباط» تجهز لتطبيق منظومة «الإسعاف البحرى» لأول مره بقناة السويس
أماني العزازي

أماني العزازي

8:15 ص, الأحد, 21 مارس 21

سجلت إيرادات شركة «القناة للرباط وأنوار السفن» إرتفاعا بنسبة %16 فى موازنة العام المالى 2019-2020 فيما زادت الأرباح بنسبة %1 عن مثيلاتها عام 2018-2019 وتعتزم الشركة إضافة نشاط الاسعاف البحرى لأول مرة فى قناة السويس.

وقال المهندس طارق الجرايحى رئيس مجلس إدارة الشركة إنه يجرى حاليا ولأول مرة بمنطقة قناة السويس تجهيز لنش إسعاف بحرى ونقطة إستقبال طوارىء على رصيف ميناء بورسعيد الغربى.

%16 إرتفاعا فى الإيرادات و%1 زيادة فى الأرباح فى العام المالى السابق

وتابع فى حال حدوث حالة طوارىء على السفينه العابره للقناه والتابعه لتوكيل ملاحى يتوجه لنش الإسعاف البحرى بصحبة طبيب ومسعف للكشف عن الحالة وعلاجها على السفينه أونقلها إلى نقطة الإسعاف الموجوده على رصيف الميناء ثم التوجه عن طريق سيارة الاسعاف التابعه للمنظومه للمركز الطبى لعلاجها وفى حالة إشتباه كورونا يتم الحجز والعزل وفقا لإجراءات الحجر الصحى وإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية

وأكد أن الشركة تمتلك العماله المؤهله للتعامل مع اللنشات البحرية والكوادر الطبيه وتصاريح دخول وخروج الموانى والصعود على متن السفن، بالإضافة إلى التعاقد مع أمهر الأطباء كما تم شراء سيارة إسعاف بتكلفه 108 مليون جنيه بجانب سيارات الاسعاف التابعه للمركز الطبى الخاص بالشركه.

وقال فى حوار مع «المال» إن إستثمارات الشركة فى السفينه «أمان العاملة» فى قطاع الخدمات البترولية والمؤجره لصالح شركة «بتروبل» للعمل فى حقول الغاز والبترول حققت 120 مليون جنيه إيرادات تم تقاسمها بالمناصفه مع شريكتها «التمساح» لافتا إلى أن إيرادات السفينه قفزت من 50 مليون جنيه (خلال 5 شهور عمل ) إلى 120 مليون جنية عام 2020

طارق-الجرايحى.jpg
طارق الجرايحى رئيس مجلس إدارة شركة «القناة للرباط وأنوار السفن»

وأضاف أن إستثمارات الشركتين فى السفينه «أمان» بلغت 170 مليون جنيه وتعمل فى نشاط الخدمات البترولية بحقول الغاز والبترول بالبحرين الابيض والمتوسط وحقل ظهر.

وأرجع الجرايحى ثبات إيرادات شركته وعدم إنخفاضها بفعل جائحة كورونا إلى تنويع مصادر الدخل والتركيز على الأنشطة الأخرى وتكثيف تواجد خدمات الرباط بالموانى المصرية فضلا عن سياسة ترشيد النفقات مثل الاعتماد على ورش الشركه فى إجراء الصيانه والعمرات للوحدات البحريه بدلا من إسنادها لجهات خارجية.

ولفت إلى أن الإجراءات الإستباقيه التى إتخذتها اللجنه الدائمه لإدارة المخاطر بالشركة وحسابها بدقة لتأثير إحتمالات نقص أعداد السفن وتغيير سعر الصرف والتأثيرات السلبية للجائحه على حركة التجاره نجحت فى منع حدوث خسائر.

وأكد على إنتهاج سياسة الحفاظ على رضا العملاء وتشكيل لجنه لقياس رضا العملاء عن خدمات الشركه عن طريق توزيع إستبيان يتم من خلاله رصد وتحليل البيانات والتعامل مع أى شكاوى للعملاء. وتحسين وتجويد الخدمات الملاحيه المقدمة.

وتوقع ارتفاع مؤشرات نتائج الأعمال السنه الماليه الحاليه 2020_2021 بالرغم من تفشى جائحة كورونا وتداعياتها على أنشطة النقل والملاحة لافتا إلى أن الشركة رفعت رأسمالها المصدر من 160 مليون جنية إلى 250 مليون جنيه ليتناسب مع حجم أعمالها.

وحول الخطة الاستثمارية الجديدة أشار الجرايحى إلى رفع الموازنة الاستثمارية للشركة بنسبة %25 مقارنه بالموازنة السابقة لمواجهة التطوير الجارى وتنفيذ حجم الأعمال المقرر إسنادها مستقبلا كما أنه جارى دراسة أليات الشراكة مع الشركات الشقيقة وخاصة شركة «القناة للحبال» لتوسعة حجم إستثماراتها.

وتابع طارق الجرايحى أن شركة الرباط تتجه حاليا لتدعيم أسطولها من الوحدات البحرية والبرية بإجمالى 250 وحده عائمه تتنوع بين لنشات وقاطرات وصالات من الفيبر جلاس والحديد والألمونيوم. بجانب اسطول برى من السيارات باجمالى 60 سيارة.

وأضاف أن الفترة الماضية شهدت دخول 2 لنش طراز بايلوت ( فهد 5 و6 ) بطول 15 متراً وعدد 2 قاطره قوة شد 8 طن (نور 1 ونور 2) وذلك بهدف تحسين خدمات الرباط وضمان تغطية كافة الإلتزامات الموكله لها والعمل بكافة مواقع الشركه بموانى نويبع وشرم والعين السخنه وموانى السويس وبورسعيد كما تم التعاقد على شراء 10 لنشات بطول 10 أمتار تم بناؤها بشركة الأعمال الهندسية.

وأشار إلى أن نشاط الحفر الأفقى يعد من أبرز الأنشطة التى تعمل بها الشركة حيث قامت بتنفيذ 72 تعدية على طول المجرى الملاحى للقناه من مواسير بولى إيثيلين عالى الكثافه لتوصيل المرافق (مياه _كهرباء _ إتصالات سولار غاز ) لصالح العديد من الجهات بالدولة المصرية كما ساهمت فى تنفيذ مشاريع نقل المرافق بإجمالى 25 سيفون بالتوازى مع حفر قناة السويس الجديدة من غرب القناه لشرقها بجانب تنفيذ 3 سيفون لمدينه بورفؤاد وسيفونات لتوصيل المرافق الخدمية لمدينة الإسماعيلية الجديده.

وأشار إلى أن حجم أعمال الشركه خلال العام المالى الحالى والذى ينتهى فى يونيو المقبل يتضمن تنفيذ سيفونات أسفل قناة السويس الحالية والجديدة ضمن مشروع تطوير منطقة كوبرى الفردان بتكلفة 703ملايين جنيه لحساب معهد شنج دو لتصميم وأبحاث مواد البناء بالاضافة إلى التعاقد على توريد وتركيب سيفون وقود جديد بمنطقة الكيلو 73150 أسفل قناة السويس بتكلفه 15 مليون جنية. وتنفيذ سيفون أسفل قناة الوصل ببورسعيد لتوصيل المياه للحى الإماراتى جنوب المحافظة بقيمة 126 مليون جنيه

وتوقع الجرايحى إرتفاع معدلات نمو النشاط بفضل حفر قناة السويس الجديده والسياسات التى اتبعتها الهيئة فى جذب السفن وما قدمته من تسهيلات وحوافز للسفن العابره وكذلك تراجع الأثار السلبية للجائحه خلال العام الحالى 2021 برغم استمراها وتأثيرها على عوائد الأسهم بالبنوك وسعر العملة.

الجرايحى : نستعد لعام التعافى من الكورونا ودعم الموازنة الاستثمارية

وقال أن الجائحه لم تؤثر على النشاط الرئيسى لـ«الرباط» المتمثل فى خدمة السفن العابره للمجرى الملاحى للقناه واستمرارها فى تقديم خدمات الرباط والأنوار بزيادة قدرها 231 سفينة مقارنه بعام 2019 فيما إنحصر التأثير السلبى للجائحه على تحمل شركته مزيد من النفقات بسبب تكاليف تنفيذ الاجراءات الاحترازية وتوفير الكمامات والقفازات والبدل الواقية وتقديم خدمات العلاج والوقايه بتكلفه 2 مليون جنيه.

وأضاف أن الشركة قامت بتحويل محنة كورونا إلى منحة حيث أضافت لأنشطتها توصيل طواقم أطباء الحجر الصحى إلى أماكن إنتظار السفن العابره للقناة لإجراء الكشف الطبى على البحاره بميناء السخنة وتطهير وتعقيم السفن وتنظيف المسطح المائى بميناء بورسعيد والصيد وحوض الترسانة ومنطقة النوادى والشركات وذلك فى مجال خدمة البيئة وحماية العائمات الموجوده بالميناء والعابره للقناة.

وحول الخطة الإستثمارية والأعمال المسنده للشركه قال الجرايحى «نعتزم تنفيذ سيفونات لتوصيل المياه والكهرباء لمدينة الإسماعيلية الجديدة بالكيلو 704 بتكلفه استثماريه 15 مليون جنيه».

كما تم التعاقد مع الانشاءات البحريه لبناء لنش طراز فهد بطول 15 متراً بتكلفه 19 مليون جنيه ومن المقرر استلامه منتصف العام المقبل2021 كما نعمل على تطوير خدمة الرباط وجارى دعم خدمات الأنوار بشراء 5 كشافات جديده من أحدث الكشافات بالعالم بتكلفه مليون جنيه.

ولفت إلى الإنتهاء من الإنشاءات الخاصة بتطوير المركز الطبى بتكلفه 50 مليون جنيه وجارى حاليا إجراءات الإعتماد والرقابة والجودة بالتنسيق مع وزارة الصحة تمهيدا لإدراج مركز طبى الرباط ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل.

وتعد شركة القناة للرباط وأنوار السفن إحدى الشركات السبع التابعه لهيئة قناة السويس تم تأسيسها فى يناير 1862 برأسمال مليون جنيه مصرى وتعمل فى نشاط رباط وحل وتأمين السفن العابرة لقناة السويس وإمدادها بكشافات الإنارة بجانب نشاط الحفر الأفقى.