اقتصاد وأسواق

القــــوي الشرائيـة تستبـق «إجازة العيـد» وتختفـي مؤقتــــا

صلاح رفعت:   مع اقتراب اجازة عيد الفطر المبارك تقلصت القوي الشرائية في السوق كثيرا ليصل حجم التداول الي اقل مستوي له منذ عدة اشهر مسجلا يوم الخميس الماضي 449 مليون جنيه، مقابل نحو 700 مليون جنيه دأب السوق علي…

شارك الخبر مع أصدقائك

صلاح رفعت:
 
مع اقتراب اجازة عيد الفطر المبارك تقلصت القوي الشرائية في السوق كثيرا ليصل حجم التداول الي اقل مستوي له منذ عدة اشهر مسجلا يوم الخميس الماضي 449 مليون جنيه، مقابل نحو 700 مليون جنيه دأب السوق علي تسجيلها في ايام التداول الرمضانية بعد تخفيض ساعات العمل من 4 ساعات الي ساعتين و45 دقيقة وتعرضت السوق لحركتين تصحيحيتين الاولي كانت من نصيب الاسهم الكبري وحدها فيما صمدت الاسهم الصغيرة ولكن سرعان ما تعرضت الاخيرة لحركة مماثلة لكنها جرت معها الاسهم الكبري مرة اخري.

 
ولم ينجح تطبيق نشاط شراء وبيع الاسهم في ذات الجلسة في زيادة حجم التداول حتي الان كما كان متوقعا ويعود احد اسباب ذلك الي ان النظام مازال تحت التجربة من جانب شركات السمسرة السبع التي حصلت علي تراخيص بمزاولة النشاط وهي بايونيرز والتجاري الدولي للسمسرة CIBC والايمان والشروق ودلتا مصر وتراست وهيرمس بالاضافة الي الحرص الزائد من جانب المتعاملين مما دفع اغلبهم الي مزاولة النشاط «ون واي» أو في اتجاه الشراء ولوحظ في اغلب ايام تداول الاسبوع الماضي وجود قوي شرائية كبيرة عند بداية جلسة التداول وهي في الغالب عمليات شراء وفقا لنشاط الـ Same day trading ثم اختفاء لهذه القوي وبالتوازي زيادة ملحوظة في المعروض من الاسهم وهي في الغالب ايضا عمليات بيع وفقا للنشاط الجديد.
 
وبلغت قيمة المشتروات بنظام الـ Same Day Trading يوم الاحد الماضي نحو 78 مليون جنيه فيما بلغت قيمة المبيعات حوالي 800 الف جنيه فقط بعدما فضل المتعاملون الاحتفاظ بما اشتروه وعدم بيعه في ذات الجلسة تجنبا للخسائر نظرا للاتجاه الهبطي للسوق.
 
ومن المتوقع ان يستغرق الامر بعض الوقت حتي يعتاد المتعاملون وشركات السمسرة علي آلية التعامل بنشاط شراء وبيع الاسهم في ذات الجلسة.
 
وقبل ايام من حلول اجازة عيد الفطر المبارك يوم الاربعاء القادم فضل المتعاملون الجلوس في مقعد المتفرجين لبعض الوقت حتي يتعرفوا علي اتجاهات السوق بعد الارتفاعات القياسية التي شهدتها ودفعت مؤشر هيرمس القياسي في الاسبوع قبل الماضي الي ملامسة حاجز 50000 نقطة لاول مرة في تاريخه لتصل مكاسبه الي اكثر من 100% منذ مطلع العام الجاري.
 
ورغم ان المحللين الفنيين كانوا يتوقعون الا تتمكن السوق من كسر هذا الحاجز بسهولة ــ وهو ما حدث بالفعل ــ الا ان الحركة التصحيحية التي استمرت علي مدي الاسبوعين الماضيين كانت اكثر عمقا مما كان متوقعا اذ خسر مؤشر هيرمس القياسي HFI علي اثرها حتي يوم الخميس الماضي نحو 5% من قيمته بعدما اغلق مسجلا 47459 نقطة وبذلك اقترب المؤشر كثيرا من اقوي نقاط دعمه.
 
واستبعد طارق جنه من شركة ديناميك سيكيورتيز ان يستمر نزيف خسائر المؤشر الي مدي ابعد من ذلك وقال ان مستوي 47000 نقطة سوف يشهد مقاومة شديدة وسوف يعاود المؤشر الصعود منها مرة اخري باتجاه مستوي 50000 نقطة.
 
وذكر جنه ان ايام التداول المتبقية من شهر رمضان قد تشهد هدوء في التعاملات تسير فيها السوق بشكل عرضي قبل ان تستجمع قواها مرة اخري بعد اجازة عيد الفطر المبارك لتتجه صاعدة.
 
ويدعم هذا الرأي الانباء الجيدة حول اداء معظم الشركات المتداولة وعلي رأسها اوراسكوم تليكوم ذات الوزن النسبي الاكبر في المؤشر والتي دعت لعقد جمعيتها العمومية اول شهر نوفمبر المقبل للنظر في توصية مجلس ادارة الشركة بتقسيم السهم بواقع سهمين لكل سهم اصلي مما يزيد جاذبيته للمتعاملين الصغار وكان تقسيم اسهم «O.T » احد مطالب المستثمرين منذ نحو عام ومن المتوقع ان تقر الجمعية توزيعات ارباح سخية عن النصف الاول من العام المالي 2005.
 
واعلنت شركة فودافون ــ مصر للاتصالات عقب انتهاء جلسة التداول يوم الخميس الماضي عن نتائج اعمالها عن الربع الثاني من العام المالي 2005/ 2006 والتي حققت نموا في الارباح نسبته 74% عن الربع المثيل من العام السابق 2004 / 2005 وبلغ صافي الربح نحو 469 مليون جنيه.
 
وفي الوقت نفسه اعلنت شركة اوراسكوم للفنادق والتنمية OHD عن اعتزامها زيادة رأسمالها المصدر من 410 ملايين جنيه الي 490 ليون جنيه عبر اصدار 36 مليون سهم بالقيمة الاسمية البالغة 5 جنيهات للسهم.
 
وحددت الشركة اليوم «الاحد» كموعد يحصل فيه حائز السهم علي الحق في دخول الاكتتاب في زيادة رأس المال.
 
واستكمالا لاجراءات اعادة الهيكلة دعت شركة «النساجون الشرقيون» لعقد جمعية عامة غير عادية لزيادة رأسمالها المصدر عبر مبادلة الاسهم في حدود الرصيد الناتج عن عملية استحواذ الشركة علي اسهم الشركات المستحوذ عليها وهي شركة النساجون الشرقيون انترناشيونال وشركة تكنولوجيا السجاد وشركة النساجون الشرقيون، الولايات المتحدة وشركة مصر امريكا لصناعة السجاد الموكيت ماك والشركة المصرية للالياف «افكو» وشركة النساجون الشرقيون .. الصين.
 
وحسما اعلنت «النساجون» في وقت سابق فإن عمليات اعادة الهيكلة التي تجريها حاليا سوف يتبعها قيد اسهم الشركة في احدي البورصات الخليجية بالاضافة الي اصدار شهادات ايداع دولية GDR يتم تداولها في بورصة لندن.
 
والملاحظ ان السوق لم تستجب ايجابيا بعد للاخبار الجيدة الخاصة بالشركات كما انها لم تستجب لتطمينات د. محمود محيي الدين، وزير الاستثمار الذي أكد ان اسعار الاسهم لم تصل الي مستويات مبالغ فيها كما هو شائع وان الاسعار تعكس الاداء القوي للاقتصاد الذي بدأ في التحسن التدريجي مع بدء تنفيذ الاصلاحات التي اقرتها حكومة د. نظيف.

شارك الخبر مع أصدقائك