Loading...

القطاع الصناعي يترقب شركات تشغيل العمالة المتخصصة

Loading...

القطاع الصناعي يترقب شركات تشغيل العمالة المتخصصة
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 24 سبتمبر 06

أشرف فكري:
 
يترقب القطاع الصناعي خلال الفترة القادمة انشاء شركات جديدة متخصصة في تشغيل وتوريد العمالة، لتتولي تزويد الشركات الصناعية باحتياجاتها من سوق العمل،  ومواجهة شكوي تلك الشركات من انخفاض قدرات ومهارات العمالة المطلوبة لسد احتياجاتها، وذلك بالتنسيق مع مجلس التدريب الصناعي التابع لوزارة الصناعة والتجارة.

 
ويقول محمد زكي السويدي مقرر المجلس ان المجالات المرشحة لبدء نشاط هذه الشركات هي الصناعات الهندسية والمواد الغذائية والاثاث والكيماوية ومواد البناء، موضحا ان ذلك سيتم بالتنسيق مع اتحاد الغرف الصناعية، بهدف تنمية مهارات العاملين بهذه القطاعات وتقديم خدمات تدريبية وفقا لاحتياجات سوق العمل.
 
واوضح السويدي ان  المركز وضع بالتعاون مع الجهات التابعة للوزارة  عدة برامج تركز علي تغيير مفهوم التدريب لكي يستجيب للعرض والطلب وتلبية احتياجات سوق العمل الفعلية من خلال اعداد العمالة المطلوبة فنيا وزيادة كفاءتها.
 
واضاف في  تصريحات خاصة لـ«المال» ان الهدف النهائي من هذه البرامج هو زيادة قدرة المؤسسات والمشروعات الاقتصادية في مصر علي المنافسة والنفاذ الي الاسواق من خلال الارتقاء بانتاجية العمالة الفنية وزيادة كفاءة عملية التصنيع والاستفادة القصوي من الموارد البشرية.
 
واوضح ان مركز التدريب الصناعي سيتولي الاشراف علي جميع برامج التدريب الممولة من الجهات الاجنبية، واولها برنامج تنمية المهارات المدعومة من البنك الدولي بتكلفة استثمارية قدرها 12,5 وينفذ هذا البرنامج علي مدار اربعة اعوام وهناك برنامج اخر لاصلاح السياسات يتم  تمويله بمنحة من الاتحاد الاوروبي قيمتها33  مليون يورو، وتبلغ تكلفته الاستثمارية 66 مليون يورو ويتم تنفيذه علي مدي ست سنوات.
 
واضاف السويدي انه تم اعتماد آليات لضمان استمرارية هذه الخدمات والبرامج التدريبية وفي مقدمتها تحمل المؤسسات المستفيدة من التدريب جزءا يسيرا من التكلفة.
 
واعترف السويدي بصعوبة مهمة مركز التدريب الصناعي خلال الفترة القادمة، خاصة مع تزايد احتياجات الشركات الصناعية للخدمات التدريبية وفي ظل عدم توافر عمالة مدربة تستطيع سد احتياجات هذه الشركات ومؤسسات القطاع الخاص الصغري والمتوسطة.
 
ومن المقرر ان يشارك القطاع الخاص في وضع هذه البرامج التدريبية من خلال تشكيل ما يسمي بالشراكات التدريبية في العديد من المواقع الصناعية، علي ان يتم تحديد اختصاصات هذه الشراكات ومواقعها بناء علي دراسات مسبقة، وان تضم كل شراكة ممثلين عن كل ذوي العلاقة باحتياجات التدريب والعملية التدريبية من مؤسسات وعمال ومقدمين للخدمة التدريبية والمجتمع المحلي.
 
وستقوم هذه الشراكات بعد تحديد الاحتياجات التدريبية باعداد المدربين ووضع الحزم والبرامج التدريبية وبناء قدرات مقدمي الخدمات التدريبية من القطاع الخاص وتقديم بعض البرامج التدريبية المحددة.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 24 سبتمبر 06